فن الرد على السخرية وكيف تتعامل مع من يسخر

فن الرد على السخرية وكيف تتعامل مع من يسخر

فن التعامل مع السخرية والاستهزاء والرد على الكلام الجارح والإساءة من أهم المهارات الاجتماعية التي يريد الجميع اكتسابها، فالتعرض للسخرية شرٌّ لا بد منه، وإن كانت هذه السخرية أحياناً تأخذ شكل المزاح وبمثابة "نيرانٍ صديقة" من أشخاص نحبهم ونعرف أن نيتهم حسنة، لكن أثر السخرية علينا -خصوصاً عندما تكون أمام الناس- يظل مؤلماً، ولا شيء يخفف من وطأة التعرض للسخرية والاستهزاء سوى إجادة الرد عليها في وقتها!

أفضل طريقة للرد على السخرية والإساءة هي إظهار التماسك والقوّة بمواجهة الشخص الذي يسخر منك، لأن من يسخر منك يسعى لاستفزازك، وأهم ما يجب أن نتنبه له لإتقان فن الرد على السخرية ألّا تجعله قادراً على استفزازك أو الحصول على ردة فعل تشير إلى نجاح أسلوبه بالتأثير عليك، بل يجب أن تكون ردة فعلك رسالة واضحة له أنّه لن يستفيد من تكرار أسلوب السخرية والاستهزاء.

  • التجاهل التام: أحد أهم فنون الرد على السخرية والإساءة هو فن التجاهل، والمقصود هنا هو التجاهل الفعّال الذي ينبع من موقف قوة وليس التجاهل الخجول أو الهروب من المواجهة، ويكون التجاهل للشخص نفسه وليس للموقف فقط، كما يجب أن يكون التجاهل للسخرية وللشخص الذي يسخر منك مصحوباً بلغة جسد تعبّر عن الاشمئزاز ممّا يقوله أو يفعله.
  • التركيز على لغة الجسد: لغة الجسد في الرد على السخرية والإساءة أهم وأقوى من التعبير اللفظي والردود الكلامية، يجب أن تكون طريقتك في الرد على السخرية معبّرة بنظرة العيون وتفاعل حركة جسدك من الموقف، تجنب الحركات التي تدل على الخجل أو الحزن واستبدلها بحركات تدل على الاشمئزاز والغضب، وغالباً ما تنجح لغة الجسد بوضع حد للسخرية أكثر من السجال والردود الكلامية.
  • الرد على السخرية بالسخرية: السخرية من فنون الرد على السخرية، وتنفع هذه الطريقة بشكل خاص في التعامل مع شخص مقرّب يسخر منك مثل الأصدقاء أو الأهل أو زملاء العمل، الذين لا تستطيع أن تكون حاداً معهم، والمقصود أن تسخر من السخرية نفسها وليس أن تدخل في سباق تنمر وسخرية مع الطرف الآخر!
  • الرد بحزم وقوة: الردود القوية والحازمة على السخرية والإساءة ممتازة في بداية العلاقات والتعارف أو الأشخاص الذين لا تجمعك بهم علاقة قوية أو إجبارية، ويجب أن يكون الرد القوي على السخرية والاستهزاء حازماً وهادئاً في نفس الوقت، فالحزم لا يعني الصراخ، بل التعبير عن انزعاجك بشكل صريح ومباشر مع تهديد ضمني بقطع العلاقة نهائياً.
  • اتخاذ موقف من الشخص: عندما يسخر منك شخص ويشعر أنك لم تتخذ موقفاً واضحاً من السخرية سيعتقد أنك تتقبل هذا النوع من المزاح أو التنمر، لذلك عليك أن تعبّر عن موقفك من الشخص بشكل صريح من خلال تقليل التواصل معه وإشعاره أنه شخص غير مرغوب به أو أن أسلوبه لا يناسبك، عندها إما أن يتوقف عن السخرية حفاظاً على العلاقة بينكما، أو سيحاول أن يفهم سبب الموقف الذي اتخذته وهذه فرصة جيدة لوضع حدود للعلاقة.
  • تحويل السخرية لنقاش جدّي: من أهم وأفضل أساليب الرد على السخرية أن تقوم بتحويل السخرية لنقاش عميق وجدّي، فإذا كان الشخص يسخر مثلاً من فكرة تطرحها حاول أن تأخذه إلى نقاش عميق عن هذه الفكرة، ما سيجعله يتراجع عن سخريته أو يظهر بمظهر الجاهل الذي يسخر ممّا لا يعرفه!
  • إنهاء العلاقة السامة: على الرغم أن السخرية من السلوكيات الشائعة بين الأصدقاء والزملاء، لكن العلاقة التي تكون فيها السخرية مؤذية لأحد الأطراف هي علاقة سامة لا شك! لذلك يجب أن يكون خيار إنهاء هذه العلاقة حاضراً إن لم تتمكن من وضع حدود للسخرية بالطرق التي تحافظ على العلاقة.
  • حافظ على هدوئك: الحفاظ على هدوءك واتزانك أهم رد على من يسخر منك أمام الآخرين، هذا لا يعني أن تتقبل السخرية منك أمام الجميع دون رد، لكن لا يجب أن تقع في فخ الغضب والتأثر الشديد الذي سيجعلك تظهر بمظهر الضعيف وسهل الاستفزاز، الهدوء مع الحزم سيجعلك أكثر قوة وسيجعل موقف من يسخر منك أمام الآخرين ضعيفاً!
  • الرد على السخرية في نفس الوقت: لا تؤجل الرد على السخرية منك أمام الناس لوقت آخر، عليك أن ترد في نفس الوقت وأمام الحاضرين أنفسهم، لأن الشخص الذي سخر منك أمام الناس تقصّد أن يكونوا شهوداً على خفة دمه وظرافته! لذلك يجبوا أن يكونوا شهوداً على قوتك في الرد عليه.
  • إظهار النقص في شخصية من يسخر منك: أفضل أساليب الرد على من يسخر منك أمام الآخرين أن تظهر النقص في شخصيته الذي يدفعه للسخرية من الآخرين، اسأله بشكل مباشر "هل تعاني من مشكلة ما تجعلك تسخر من غيرك وتجرحه في الكلام"، هاجمه بقوّة وحزم دون أن تسخر منه أو من شكله أو طريقته بالكلام، بل ركّز على إظهار دافعه للسخرية سواء كان غيرته أو شعوره بالنقص أو استخفافه بالناس.
  • الرد على من يتفاعل مع السخرية أيضاً: من فنون الرد على السخرية والاستهزاء أن يكون الرد شاملاً للأشخاص الذين يتفاعلون مع السخرية والاستهزاء بك، يجب أن يشعروا أيضاً أنهم مخطئون بالضحك على السخرية منك، انظر إليهم نظرة حادة وأخبرهم أنّك لو كنت مكانهم ستكون أكثر نضجاً ووعياً ولن تقبل أن تشارك بالسخرية منهم، هذا سيساعدك أيضاً على رسم حدودٍ واضحة مع الآخرين.
  • لا تشاركه بالسخرية من نفسك: أكبر الأخطاء التي يمكن أن ترتكبها في الرد على شخص يسخر منك أمام الناس أن تشاركه السخرية من نفسك أو تضحك على استهزائه بك على الرغم أنه يزعجك ويجرحك، قد تكون ردة الفعل هذه غير محسوبة لكن عليك تجنبها قدر الممكن واللجوء للحزم وإظهار انزعاجك بشكل واضح حتى إن لم تردَّ عليه لفظياً.
  • تجاهل وجوده: واحدة من أنجح استراتيجيات الرد على من يسخر منك أمام الآخرين أن تنظر إليه بطرف عينك بحزم، ثم تتجاهل وجوده تماماً، ليس فقط في هذه الجلسة، بل بشكل عام، وإذا كان مهتماً بالإبقاء على العلاقة معك فعليه أن يعتذر منك بشكل واضح أمام الأشخاص الذين قلل من قيمتك أمامهم، لكن هذا التجاهل له حدود، فإن استمر بالسخرية والاستهزاء لا مفرّ من وضع حدٍّ له بشكلٍ صارم.
  • ادفع الآخرين للرد عليه: وهذه من أذكى الاستراتيجيات للرد على من يسخر منك أمام الناس، حيث تقوم بدفع الآخرين وتحريضهم بطريقة غير مباشرة ليشاركوك بالرد عليه بدلاً من مشاركته بالسخرية منك، يمكنك أن تقول للشخص الذي بجانبك مثلاً: "ألا تعتقد أن ما يقوله يعبر عن قلة احترام لنا؟" ثم تتوجه بالكلام للشخص الساخر وستجد من يساندك في الرد عليه، أو على الأقل لن يكون هناك من يسانده بالسخرية منك.
  • أفضل رد على الكلام الجارح هو عدم المبالغة بإظهار التأثر أو الألم بسبب ما يقال مهما كان قاسٍ، ويعتمد أسلوب الرد على الكلام الجارح والقاسي على طبيعة العلاقة التي تجمعك بالشخص، ففي بعض الحالات قد تحتاج فقط للتماسك والصبر ريثما يهدأ الشخص ويعود إليك معتذراً، وفي حالات أخرى أنت مضطر لمهاجمته بنفس قسوته ووضع حدٍّ له!

    • لا تفقد أعصابك، وحافظ على الهدوء والاتزان في الرد على الكلام الجارح أو المهين، ولا تترك مجالاً لأحد أن يكتشف ما يجرحك أو يستفزك.
    • قد تكون أفضل وسيلة للدفاع هي الهجوم! وعند التعرض للكلام الجارح والمسيء عليك أن تسعى لإحراج الشخص بالكلام من خلال الاستخفاف بما يقوله أو قلب الطاولة عليه.
    • إذا كان الشخص الذي يقول لك كلاماً جارحاً شخص مقرب أو العلاقة التي تجمعكما لا تسمح لك بالرد عليه بقسوة، حاول مناقشته بالأمر في لحظة هدوء، ووضح له بشكل مباشر أنك تشعر بالضيق والانزعاج من طريقته في الكلام معك.
    • اهتم بمعالجة نفسك من آثار الكلام الجارح والإساءة أكثر من اهتمامك بالانتقام أو رد الإساءة، وإن كان رد الإساءة في بعض الأحوال جزء من العلاج، لكن الأهم أن تحاول السيطرة على تفكيرك وصوتك الداخلي الذي يردد الإساءة ويضخمها.
    • ابتعد عن الأشخاص الذين لا يحترمون مشاعرك، وتجنب التواجد بين الأشخاص الذي لا يشعرونك بالراحة.

    إن أفضل طريقة للرد على من يسخر من شكلك هي إظهار ثقتك بنفسك ورضاك عن شكلك، وتأثير السخرية من الشكل والمظهر عليك يرتبط بشكل مباشر بنظرتك لذاتك، لذلك جزء أساسي من التعامل مع من يسخر من شكلك هو تعزيز رضاك عن مظهرك وشكلك وتقبّلك لذاتك، ثم مواجهة هذا الشخص ووضع حدٍّ له.

    من فنون الرد على من يسخر من شكلك ومظهرك أن تشعره بالخطأ والذنب، وأنه بسخريته من مظهرك وملامحك أو لون بشرتك إنّما يسخر من خلق الله تعالى ويجحد بنعمته عليه، كما أن الذي يسخر من شكل غيره يدّعي الكمال في نفسه، وكلُّ إنسان يدّعي الكمال هو غافلٌ وأولى بالسخرية والشفقة ممّن أدرك في نفسه النقص.

    في استشارة على مجتمع حِلّوها تشكو صاحبة السؤال من سخرية المقربين لها من شكلها، تقول إنها تتعرض للسخرية والاستهزاء بسبب لون بشرتها حتى من صديقاتها والمقربين لها، ما أوصلها لحالة من الاكتئاب والحزن المستمر وفقدان الثقة بنفسها.

    أجابتها الخبيرة في موقع حِلّوها الدكتورة سناء عبده أن عليها الحذر من الوقوع في فخ الخجل من الذات والشكل، ونصحتها أن تنظر إلى نفسها نظرة الرضا عن خلق الله تعالى، فمن خلق الذين يسخرون منها هو من خلقها، ولا يجوز للمخلوق السخرية من عمل الخالق، وإن لم ترَ الجمال في نفسها فلن يراها أحد جميلة، كما نصحتها أن تلجأ إلى خيارات تحسين المظهر إن كانت ترى أنها بحاجة لها.
    اقرأ الاستشارة كاملة وتفاعل القراء من خلال النقر على هذا الرابط.

    ما أصبح اليوم يسمى "قصف الجبهات" لطالما كان من الفنون المعروفة والتي تناقل الناس أخبارها، فنسمع عن الردود الذكية والمفحمة عند العرب والتي تنم عن الفراسة وسرعة البديهة، وكذلك الردود المشهورة للكتاب والأدباء والمشاهير، والتي تضع الشخص الساخر في موقفٍ محرج يجعله نادماً ويبحث عن مخرجٍ من الحرج، ومن أجمل هذه الردود نذكر:

    • أراد رجلٌ ثقيل الظل أن يحرج الشاعر الكفيف بشار بن برد، وهو المعروف بقباحة خُلقه وخَلقه، فقال له الرجل: ما حرم الله رجلاً من بصره إلّا عوّضه، فبماذا عوّضك. أجابه بشار بن برد: عوّضني بألّا أرى أمثالك!
    • دخل رجلٌ أعرج على مجلسٍ فراح أحدهم ينظر إليه نظرة سخرية واستهزاء، ففهم الأعرجُ قصده، فقال له: أتعيب الصَّنعة أم تعيب الصانع! فشعر الرجل الجالس بالحرج وقال: والله وددتُ عندها أنْ أكون أنا مثله وهو مثلي.
    • يحكى أن المتنبي كان قادماً على مجلسٍ من الرجال، فقال له أحدهم: رأيتك من بعيدٍ فحسبتك امرأة! فرد عليه أبو الطيب بسرعة: وأنا رأيتك من بعيدٍ فحسبتك رجلاً!
    • يحكى أن كاتباً مغروراً قال للكاتب الساخر جورج برنارد شو: أنا أفضل منك! فأنت تكتب عن الثروة والمال وأنا أكتب عن الشرف. فأجابه جورج برنارد شو بسرعة بديهته المعروفة: كلٌّ منّا يكتب عمّا ينقصه!
    • يقال إن امرأة غاضبة قالت لرئيس وزراء بريطانيا العظمى ونستون تشرشل: لو كنت زوجي لقدمت لك قهوةً مسمومة. فأجابها على الفور: لو كنتُ زوجك سأشربها فوراً!
    • كان رجلٌ كبير في السن يمشي وظهره محني، فأراد شابٌ أن يسخر منه فقال: بكم القوس يا شيخ. فأجابه الرجل: إذا أطال الله عمرك يأتيك بغير ثمنٍ إن شاء الله.
    • في جلسة طريفة بين حضورها الشاعران حافظ إبراهيم وأحمد شوقي، قال حافظ إبراهيم من باب المزاح:
      يقولون إنّ الشوقَ نارٌ وحرقةٌ .... فما بال شوقي أصبح بارداً
      فرد عليه أمير الشعراء بسرعة بدهيته وبلاغته الشعرية:
      استودعتُ إنساناً وكلباً أمانةً ... فضيعها الإنسان والكلبُ حافظُ!

    المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Viktor Sander "كيف تتعامل مع شخص يسخر منك" منشور في socialself.com، تمت مراجعته في 12/1/2023.
  • مقال رحاب حسين "نماذج فن الرد المفحم" منشور في جريدة القبس، تمت مراجعته في 12/1/2023.
  • خواطر الشيخ محمد متولي الشعراوي "تفسير يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم" منشور في موقع التفاسير العظيمة، تمت مراجعته في 12/1/2023.
  • أحدث أسئلة تطوير الذات