طرق بسيطة لإسعاد زوجك كل

طرق بسيطة لإسعاد زوجك كل

غالباً ما ترتبط السعادة بالحياة الزوجية بطبيعة المرأة، لذا تسعى المرأة بشكل كبير لإسعاد زوجها ما ينعكس على حياتها ككل، وهذا يدفها للبحث عن طرق مختلفة للحفاظ على حياة مستقرة عاطفياً وأسرياً، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض بعض الطرق التي تمكنك من اسعاد زوجك في حياته كاملة وفي الحياة الزوجية.

تبدأ سعادة الزوج من سعادته في المنزل، فغالباً ما يعود الرجل إلى منزله حاملاً على عاتقه ما يكفي من التعب ويرغب في الراحة والشعور بالاحتواء والتقدير الذي تقدمه الزوجة بشكل رئيسي، فيمكن مساعدته في الحفاظ على استقراره النفسي من خلال: [1]

  • تجنبي التذمر المستمر: يعتبر التذمر المستمر الذي تقوم به الكثير من النساء من الأمور المزعجة للرجل، فالمرأة المزعجة هي كابوس بالنسبة لكل رجل، ما يجعله يشعر بالغضب والاستياء وعدم الشعور بالسعادة في حياته الزوجية، فعلى العكس إذا أرادت السعادة لزوجها عليها إراحته وتجنب اتباع أسلوب التذمر قدر الإمكان.
  • تعاملي معه كأنك طفلته المدللة: تعامل المرأة مع الرجل على أنها طفلته المدللة التي تحتاجه في كل شيء دون المبالغة بتعقيد الطلبات، يعطي شعور للرجل بأهميته وقيمته بالنسبة لزوجته.
  • عامليه كطفلك المدلل: كما يرغب الرجل بالشعور بأن زوجته هي واحدة من أطفاله وتحتاجه في كل شيء، أيضاً هو يريد أن يرى فيها أماً تهتم بشؤونه وتلبي متطلباته.
  • أن تكوني حنوناً وعطوفاً عليه: للحفاظ على الزوج سعيداً يجب أن تراعي المرأة ظروفه وتعبه وتحن عليه فيجب أن تكون صديق يعرفه ويسمعه ويفهم تعبه وتقصيره، وتكون صبورة ومحبة وتملك ما يكفي من اللطف للتخفيف عنه أعباء يومه.
  • كوني مستقلة ومسؤولة في الأسرة: من أكثر الأمور التي تسعد الزوج هو وجود امرأة في حياته قادرة على تحمل مسؤولية بيتها وأولادها ويتأكد أن هناك زوجة وأم عظيمة تخفف عنه أعباء الحياة.
  • حافظي على الابتسامة: يرغب كل رجل في العودة إلى المنزل ليرى وجهاً متبساً أمامه يزيل عنه تعب يومه، فالمرأة المفعمة بالسعادة سوف تمد زوجها بطاقة إيجابية يملأها الأمل والشكر والفرح، ما يجعله يشعر بالاستقرار والدفء في منزله.
  • كوني رومانسية: قد تصبح العلاقة بعد الزواج روتينية ما قد يدفع الزوج للملل ولتجنب هذا يجب على المرأة ادخال الرومنسية إلى حياتها لجعل الرجل أكثر سعادة بطرق بسيطة مثل المشي في حديقة أو تحضير عشاء وليلة رومنسية على أضواء الشموع.
  • جعل الأولوية للعلاقة الجنسية: قد ينسى بعض الأزواج بسبب مشاغل الحياة والأطفال الاهتمام بالحياة الجنسية، لكن على المرأة التخطيط للحفاظ على هذه العلاقة واستمرارها والمتعة فيها، للحصول على علاقة سعيدة مع الزوج في الفراش وخارج الفراش.
  • استخدمي أسلوب الإغراء والدلع: تساعد حركات الاغراء التي تتمتع بها المرأة بطرق غامضة من الأمور التي تسعد الزوج في العلاقة الحميمة وتثير شهوته الجنسية بشكل كبير بدءً من اللباس الذي ترتديه إلى أصغر تفصيل في العلاقة.
  • عبّري عن رضاكِ خلال العلاقة الحميمة: يعتبر التعبير عن الاعجاب والمجاملات الصادقة بأداء الزوج في العلاقة الحميمة من الوصفات السحرية التي تسعد الزوج خلال العلاقة، ما يجعله يندفع بشكل أكبر للاستمرار في العلاقة لوقت أطول.
  • قولي كلام الحب والغزل في العلاقة الحميمة: يعتبر الغزل والكلام الجميل من أفضل الطرق لإيصال اهتمام المرأة ورغبتها بزوجها خلال العلاقة الحميمة وسوف يكون سعيداً لقدرته على جذب اهتمامها بهذا الشكل.
  • إطالة فترة المداعبة: المداعبة مهمة جدا قبل الجماع واطالة فترة المداعبة سوف تجعل ممارسة الجنس تصل إلى ذروة الاثارة ويضيف لها الكثير من التشويق واللهفة ما يجعل الرجل سعيد في العلاقة.
  • التغيير من الروتين في العلاقة الحميمة: غالباً ما تقع النساء في روتين العلاقة الحميمة لكن لا ضير في تغيير هذا الروتين من حين إلى آخر فيمكن ممارسة العلاقة في الحمام بدلاً من السرير، ما يجعل الزوج أكثر سعادة وأكثر لهفة في العلاقة الحميمة.
  • اصدار أصوات خلال الجماع: يعتبر أنين المرأة خلال العلاقة الحميمة استجابة طبيعية للمتعة خلال العلاقة ما يؤثر بشكل إيجابي على الرجل ويشعر بزيادة الثقة بالنفس لقدرته على امتاعها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  • استخدام الألعاب الزوجية: يساعد استخدام الألعاب الزوجية في العلاقة الحميمة في زيادة المتعة لدى الطرفين كما تساعد في التغيير من روتين العلاقة ما يجعل الزوج يشعر بالسعادة والتجديد في علاقته مع زوجته.
  • ارتداء الملابس التي تلفت نظره ويحبها: أكثر ما يلفت الرجل ويثير رغبته هو شكل المرأة الخارجي وقدرتها على اغرائه فعلى المرأة التزين بشكل ملفت وارتداء الملابس المثيرة والتي تعلم أنها قادرة على اغوائه. [4-5]
  • تجنبي الجدال معه عندما يعود من العمل: عندما يعود الزوج إلى المنزل أو في حال وجوده في العمل يجب على المرأة ألا تجادل زوجها في المشاكل اليومية والسطحية، فهذا سوف يجعله يشعر بالضيق والضجر فيجب اختيار الوقت المناسب للنقاش معه في المشاكل اليومية.
  • غيري روتين الحياة اليومية: يمكن للمرأة الخروج من روتين الحياة التي قد تسبب ملل الزوج عن طريق القيام ببعض النشاطات الغير الاعتيادية مثل الخروج في رحلات غير مألوفة القيام بالزيارات أو قضاء الاجازة معاً في مكان هادئ لمفردهما.
  • احتويه في لحظات الغضب بإيجابية: قد يخطئ الرجل مع زوجته بسبب مشاكل المنزل أو غضبه من أمر ما، فيتوجب على المرأة تجنب الغضب واحتماله والحفاظ على هدوئها قدر المستطاع فهذا يجعله يهدأ بشكل أسرع، وبشكل عام يجعله أكثر راحة وسعادة في حياته معك.
  • اطبخي له طعاماً لذيذاً: أكثر الطرق التي تساعد في اسعاد الزوج هي الطعام، فإذا أرادت المرأة أن يحبها زوجها عليها أن تكون طاهية رائعة والتركيز على الاطباق التي يحبها، فعندما يعود إلى المنزل يجد طعامه جاهز ما يجعله يشعر بالراحة والاهتمام.
  • اهتمي بتلبية رغبته التي يريدها هو لا أنتِ! على الزوجة تلبية احتياجات الزوج بما يتناسب مع طبيعته حتى في بعض الأمور الخاصة بعلاقتها به وطريقة التعامل معه، فغالباً ما يحتاج الرجل لتقديم الحب والعاطفة وخلق بيئة من الاسترخاء والعناية.
  • يرتبط مزاج الزوج بشكل كبير بتأثير الأشخاص المحيطين والضغوط المحيطة به في العمل والأسرة وغيرها، وتلعب المرأة دور هام في التخفيف من هذه الأعباء عن طريق حسن التصرف واختيار الأوقات المناسب لطرح المشاكل الخاصة وغيرها:

  • حاولي مناقشته بلطف: لا يخلو منزل من بعض المشاكل والاحدث التي تتطلب نقاش بين الزوجين، فعند الحاجة للنقاش مع الزوج يجب على المرأة ألا تتحدث بصوت عالٍ أو بنبرة مستفزة، فهذا أكثر ما يسوء الزوج، بل على العكس يجب محاولة النقاش معه بلطف وعدم استخدام الألفاظ المؤذية.
  • لا تحاولي تغييره: أكثر ما يجعل الرجل مستاء هو سعي المرأة لتغييره أو مقارنته بغيره من الرجال ما يجعله يشعر بالغضب والإحباط، وهنا تدمر كافة محاولاتها في الحفاظ على سعادته، فعليها بدايةً أن تحبه كما هو والسماح له بالتعبير عن ذاته وتشجيعه.
  • أرسلي له رسائل الحب والملاحظات: قد تكون سعادة الزوج بطرق بسيطة أكثر مما تتوقع المرأة، فيمكن أن ترسل له وهو في العمل بعض الرسائل الرومنسية ما يجعله يتبسم باللاشعور ويعطيه سعادة ودفعة إيجابية وكذلك الملاحظات والتنبيهات التي تدل على الاهتمام مثل سؤاله هل تناول وجبة الفطور في العمل أم لا.
  • لا تتجاهلي شكواه: عندما يجد الرجل زوجته تعتني به وتهتم بمصالحه سواء في العمل أو الحياة يشعر بالسعادة في حياته ويرى أنه يملك كتفاً يمكنه اللجوء اليه وتلقي شكواه برضى ودون تذمر، ويتم هذا من خلال المدح المستمر واثبات قدرته على كل شيء يقوم بفعله.
  • امنحيه بعض المساحة الشخصية: رغم رغبة جميع النساء في أن يكون زوجها معها في كل ساعات راحته واجازاته إلا أنه لابد من الحفاظ على بعض المساحة الخاصة به والتي يجب أن يقضيها مع أصدقائه أو بالطريقة التي يرغب بها، فيجب تشجيعه عندما يكون له رغبة للاستمتاع ببعض الوقت بدلا من التذمر والغضب.
  • تعاملي مع أهله بلطف: يشعر الرجل بالسعادة لمجرد شعوره بالراحة والابتعاد عن المشاكل، فلن يكون الزوج سعيداً في حال وجود نزاعات أو شجار دائم بين زوجته وأهله وأخواته، فيجب على المرأة أن تكون عاقلة وتحب أهل زوجها وتتقبلهم كما تتقبل أهلها بقدر ما تستطيع حفاظاً على سعادة زوجها وكذلك حياتها كاملة. [1-2]
  • هناك مفاتيح دائماً تساعد في الحصول على حياة زوجية سعيدة، يمكن للمرأة استخدامها للحفاظ على زوجها سعيد معها ولا يفكر في النظر لغيرها ومن هذه المفاتيح: [3]

    • المجاملة والمديح: ربما تحتاج المرأة إلى مجاملة زوجها في بعض المواقف لتحافظ على سعادته، فالمجاملة تعزز من العلاقة وتضيف اليها أجواء من المحبة والألفة.
    • احترام قراراته: في أي علاقة يوجد بها احترام متبادل تكون السعادة موجودة في هذه العلاقة، فما إذا كان هذا الاحترام في العلاقة الزوجية يجب على المرأة احترام قرارات زوجها ودعمها والوقوف إلى جانبه متى احتاجها.
    • الصدق في العلاقة الزوجية: الصدق والصراحة في العلاقة الزوجية من النقاط الأساسية للحفاظ على حياة اسرية سعيدة، فحاولي دائما اخباره عن ما لا يعجبك وتشاركيه في أفكارك وقراراتك.
    • التقدير: مهما فعل الرجل صغيراً أو كبيراً عليك تقدير ذلك فالزوج دائماً يحب أن يسمع من زوجته كلمات الشكر والتقدير والاعجاب بما يقوم به لإبقائها سعيدة ما يجعله سعيداً بهذا التقدير ويستمر في العطاء بشكل أفضل.
    • الثقة المتبادلة: للحفاظ على العلاقة الزوجية قوية يجب أن تكون هناك ثقة بين الزوجين، فيجب الثقة بالزوج والتأكيد له بأنه لا شيء سوف يكسر هذه الثقة ما يجعل الزوج سعيداً لمجرد تصديقه وعدم الشك به.

    المصادر و المراجعaddremove

  • مقال "
  • مقال Victorino Abrugar "اثنا عشر طريقة لإسعاد زوجك" منشور في inspiringtips.com تمت مراجعته بتاريخ 1662022.
  • مقال Siddharth Kesiraju "طرق رومنسية لإسعاد زوجك" منشور في momjunction.com تمت مراجعته بتاريخ 1662022.
  • مقال Lachlan Brown "طرق لإسعاد زوجك (الدليل الكامل)" منشور في hackspirit.com تمت كمراجعته بتاريخ 1662022.
  • مقال Brooke Lea Foster "ثمانية طرق للاحتفال بزوجك (أو زوجتك) الليلة" منشور في aarp.org تمت مراجعته بتاريخ 1662022.
  • أحدث أسئلة العلاقات الزوجية