أسباب عدم الاحتلام وهل عدم الاحتلام

أسباب عدم الاحتلام وهل عدم الاحتلام

يمر معظم الرجال وبعض النساء بما يسمى الاحتلام خلال الليل وهو أمر طبيعي ولكن لماذا يوجد أشخاص لا يمرون بهذه التجربة أبداً؟ وهل يكون ذلك نتيجة وجود مشاكل جسدية أو جنسية لديهم؟ وهل لذلك آثار جانبية على الشخص؟ هذا ما سنتعرف عليه في مقالتنا هذه بالإضافة إلى الإجابة عن بعض الأسئلة الشائعة المرتبطة بهذا الموضوع.

الاحتلام (Wet Dreams) أو علمياً (Nocturnal Emissions) ويعني الوصول إلى النشوة الجنسية والقذف خلال النوم بشكل غير إرادي، ويبدأ الاحتلام عند الذكور خلال فترة البلوغ بسبب إنتاج مستوى أكبر من هرمون الذكورة التستوستيرون في هذه الفترة، وغالباً ما تقل عدد مرات الاحتلام أو يتوقف مع الرشد والتقدم بالعمر.

متى يحدث الاحتلام؟ يحدث الاحتلام عندما يمر الجسم بمرحلة النوم العميق REM التي تحدث فيها الأحلام، وفي هذه المرحلة يمر الذكر بمرات انتصاب عديدة إلى أن يتم القذف كذلك تقذف المرأة وتصل إلى هزة الجماع خلال النوم.
أهم أعراض الاحتلام التعرق الليلي وصعوبة في التبول، والاضطرابات العاطفية، وبلل في الملابس الداخلية نتيجة القذف أو الإفرازات، ويمكن أن يحدث مع أو بدون متعة جنسية قد يليه خمول أو ضعف عام.

هل من الطبيعي عدم الاحتلام نهائياً؟ لا يعتبر الاحتلام علامةً ثابتة عند البلوغ، وعدم الاحتلام عند البلوغ لا يدل على مشكلة جنسية عند الذكر أو الأنثى، وغالباً ما يرتبط عدم الاحتلام بعد البلوغ بممارسة العادة السرية أو تفريغ الطاقة الجنسية والهرمونية بطرق أخرى تجعل الجسم يستغني عن الاحتلام.

عدم الاحتلام نهائياً يعتبر طبيعياً ما دام الشاب قادراً على الوصول إلى حالة الانتصاب والاستثارة الجنسية والقذف، ولا يوجد أية علاقة بين عدم الاحتلام والقدرة الجنسية أو الضعف الجنسي، كما أن عدم الاحتلام لا يدل على العقم ولا يعتبر مؤشراً على الصحة الإنجابية بحالٍ من الأحوال، إذاً ليس من الضروري أن يمر كل الناس بالاحتلام فهناك رجال أو نساء لم يجربوا الاحتلام طوال حياتهم وهذا الأمر طبيعي.

  • ممارسة العادة السرية: ممارسة العادة السرية قد تمنع الاحتلام خاصة قبل البلوغ فهي تقوم بتفريغ السائل المنوي فلا تعطي الجسم فرصة لكي يتجمع لديه مخزون من المني وبالتالي الجسم لا يجد حاجة فسيولوجية للاحتلام، كما أن العادة السرية تساهم في تفريغ الطاقة الجنسية قبل أن تصل لمستوى يحرض على الاحتلام.
  • ممارسة العلاقة الجنسية: تقلل ممارسة العلاقة الحميمة المنتظمة من الاحتلام وقد تسبب عدم الاحتلام نهائياً عن الرجال خصوصاً، لأنها تقوم بإخراج السائل المنوي بشكل دوري فلا يحتاج الجسم للاحتلام.
  • عدم التفكير بالجنس: إن عدم التفكير بالجنس سبب مهم في عدم حدوث الاحتلام حيث تقل المحفزات الجنسية وبالتالي لا يوجد رغبة جنسية مكبوتة لتفريغها من خلال الاحتلام.
  • النوم الخفيف: إن الاحتلام يحدث عند دخول الشخص في مرحلة النوم العميق أو نوم الريم وبالتالي إذا كان نوم الرجل أو المرأة خفيفاً فلا يمر الجسم بهذه المرحلة وبالتالي لا يصل إلى الاحتلام.
  • انخفاض معدل التستوستيرون: إن انخفاض معدل التستوستيرون في الجسم يقلل من احتمالية حدوث الاحتلام عند الرجل، والذي يكون غالباً بسبب نمط الحياة غير الصحية والتقدم في العمر والوراثة.
  • تناول بعض الأدوية: هناك بعض الأدوية التي تمنع الاحتلام كأثر جانبي لها مثل الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب أو الوسواس القهري والتي تقلل من الرغبة الجنسية والاستجابة للمحفزات الجنسية.
  • القذف المعكوس: من المحتمل أنك تتعرض للاحتلام الليلي ولكن لا تلاحظه بسبب القذف المعكوس والذي يحدث عندما يصعد المني إلى المثانة بدلاً من القضيب عند القذف ويمكن أن يكون السبب في عدم ملاحظتك للاحتلام خلال الليل. [4]
    • ما هي أقصى مدة لعدم الاحتلام؟ الجواب: لا يوجد مدة محددة لعدم الاحتلام لأن انقطاع الاحتلام أو عدم حدوثه نهائياً لا يعتبر مشكلة صحية يجب الوقوف عندها، سواء استمر عدم الاحتلام لمدة شهر أو سنة أو انقطع الاحتلام تماماً، فذلك يرجع إلى طبيعة الجسم ونمط الحياة.
    • هل عدم الاحتلام دليل على الضعف الجنسي؟ لا علاقة لعدم الاحتلام بالضعف الجنسي وإذا كنت تعاني من أي مشكلة جنسية فيجب مراجعة الطبيب لاكتشاف السبب الرئيسي لها وعلاجها، وعلامات الضعف الجنسي تظهر بعدم الانتصاب مع وجود المثيرات أو عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب حتى القذف.
    • ما أسباب عدم الاحتلام عند البنات؟ نسبة كبيرة من النساء لا تمر بمرحلة الاحتلام أو تحتلم دون أن تشعر وتلاحظ ذلك، وهذا الأمر لا يدعو للقلق فيمكن أن يكون الاستقرار الجنسي سبباً في عدم حاجة الجسم للاحتلام.
    • أضرار عدم الاحتلام لفترات طويلة؟ لا يوجد أي أضرار لعدم الاحتلام فذلك يعني أن جسمك ليس بحاجة للقيام بهذه العملية أو أنه لا يمر بالظروف الملائمة لإتمام الاحتلام، فمهما غاب عنك الاحتلام لا تقلق.
    • هل عدم الاحتلام دليل على العقم؟ لا يسبب عدم الاحتلام العقم ولا علاقة لعدم الاحتلام بالإنجاب أو الصحة الإنجابية، وهناك الكثير من الرجال النساء الذين لم يجربوا الاحتلام في حياتهم لكنهم تمكنوا من عيش حياة جنسية طبيعية وإنجاب أطفال.
    • كم مرة يحتلم الرجل في الشهر؟ لا يوجد معدل للاحتلام فذلك يرجع لحاجة الجسم في التخلص من المني المتجمع في الخصيتين والذي يسبب ضغط عليها أو على غدة البروستات.
    • كيف يمكن منع حدوث الاحتلام؟ لا يمكن منع حدوث الاحتلام بشكل نهائي ولكن يمكن التقليل من حدوثه من خلال الانتظام في تفريغ الشهوة الجنسية وتجنب النوم على البطن لتجنب الاحتكاك بالأعضاء التناسلية وتجنب مشاهدة الأشياء المثيرة جنسياً قبل النوم، وبشكل عام لا حاجة لمنع الاحتلام طالما لم يسبب لك الإحراج. [5]
  • البلوغ الجنسي: خلال سن البلوغ يبدأ الجسم في إنتاج هرمون الذكورة التستوستيرون وعند وصوله لمستوى عالي يحدث الاحتلام الليلي لأول مرة إشارة من الجسم للذكر أنه بلغ وبأنه قادر على تخصيب البويضة عن طريق ممارسة الجنس والانجاب، مع ذلك لا يعتبر عدم الاحتلام نهائياً مشكلة بالنسبة للذكر أو الأنثى.
  • زيادة هرمون التستوستيرون: عندما يزداد إفراز هرمون التستوستيرون في الجسم يمر الذكر بالعديد من حالات الانتصاب خلال اليوم وخلال النوم مما يؤدي إلى تراكم السائل المنوي داخل الجسم ويكون الاحتلام خلال الليل وسيلة لتصريف هذا السائل والتخلص من الاحتقان.
  • النوم على البطن: يتسبب النوم على البطن في تحفيز الأعضاء التناسلية عند الذكر والأنثى مما يؤدي إلى يزيد فرص حدوث الاحتلام خلال النوم، لذلك يفضل النوم على الظهر أو الجانبين للتقليل من الاحتلام في حال كان يسبب إحراجاً لك.
  • الكبت الجنسي: يؤدي الكبت الجنسي خاصة عند المرأة غير المتزوجة إلى تفريغ هذه الرغبات المكبوتة بشكل لا إرادي من خلال الاحتلام كما يمكن أن يحدث لدى النساء المتزوجات اللواتي لا يصلن للنشوة الجنسية في العلاقة الحميمة مع أزواجهن.
  • زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية: إن زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية خلال اليوم نتيجة ممارسة الرياضة أو تناول بعض الأطعمة المثيرة للشهوة الجنسية يمكن أن يؤدي إلى زيادة فرص حدوث الاحتلام الليلي عند الرجال والنساء.
  • تجنب ممارسة العلاقة الجنسية والاستمناء لفترة طويلة: إن عدم إخراج السائل المنوي من الجسم عن طريق العلاقة الجنسية والاستمناء يتسبب في تراكم هذا السائل في الخصيتين مما يجعل الجسم يتخلص من هذا الفائض عن طريق الاحتلام.
  • التعرض للمثيرات قبل النوم: إن التعرض للمثيرات الجنسية قبل النوم مثل الصور أو الأفلام الإباحية يمكن أن يزيد من احتمال الاحتلام خلال النوم.
  • الأحلام الجنسية: يربط البعض الاحتلام بالأحلام الجنسية خلال النوم، يمكن أن تكون هذه الأحلام سبباً في القذف ولكن يمكن التعرض للاحتلام حتى بدون رؤية مثل هذه الأحلام.
  • يوجد بعض الفوائد للاحتلام الليلي عند كل من النساء والرجال ومن فوائدها: [3]

  • تفريغ السائل المنوي: خلال الاحتلام الليلي تقوم الخصيتان بالتخلص من الحيوانات المنوية القديمة وتساعد في إنتاج حيوانات منوية جديدة وصحية وهو أمر جيد للجهاز التناسلي.
  • الشعور بالراحة النفسية في الصباح: يساعد الاحتلام على الشعور بالراحة النفسية بعد الاستيقاظ صباحاً نتيجة التخلص من المني المتراكم في الخصية والذي يسبب الشعور بعدم الراحة بسبب الاحتقان.
  • التقليل من فرصة الإصابة بسرطان البروستاتا: يساعد الاحتلام في التقليل من فرصة الإصابة بسرطان البروستات نتيجة منع حدوث احتقان في غدة البروستاتا من خلال تصريف المني الفائض خلال الاحتلام.
  • الإشباع الجنسي: يساعد الاحتلام في الوصول إلى الإشباع الجنسي خلال النوم خاصة لدى النساء التي تعاني من كبت في المشاعر الجنسية.
  • يوفر فوائد العادة السرية بدون أضرارها: فيمكن أن يساعد الاحتلام في تأخير القذف والحصول على نوم عميق وبنفس الوقت يريح الأعضاء التناسلية من الضغط والاجهاد ولا يكون فيه إدمان كالعادة السرية.
    • هل يحدث الاحتلام عند النساء أيضاً؟ يحدث الاحتلام الليلي عند الذكور والإناث لكنه أكثر شيوعاً عند الذكور الشباب وتكون علاماته أكثر وضوحاً، تختبر النساء حالة الاحتلام عندما يفرزن سوائل تخرج من المهبل أثناء النوم نتيجة المرور بتجربة شبيهة بتجربة هزة الجماع الكاملة والنشوة الجنسية.
    • ما هي أعراض الاحتلام عند البنات؟ أهم أعراض الاحتلام عند الإناث هو حدوث بلل ورطوبة في المهبل بحيث يطلق المهبل إفرازات كالتي تحدث عند الوصول للنشوة الجنسية بعد الاستمناء أو العلاقة الجنسية كذلك يحدث الاحتلام بالوصول إلى هزة الجماع اللاإرادية.
    • هل الاحتلام يحدث لدى الجميع؟ يحدث الاحتلام عند الذكور عادة عند البلوغ ولكن البعض يمكن أن يتأخر لديه الاحتلام والبعض لا يحدث لديه نهائياً، أما عند النساء فنسبة كبيرة منهن لا يجربن الاحتلام الليلي ويكون البلوغ عندهن عن طريق الدورة الشهرية.
    • ما الفرق بين الاحتلام والاستمناء؟ يختلف الاحتلام عن الاستمناء أو العادة السرية في أن الاحتلام هو ظاهرة طبيعية وعمل لا إرادي يحدث دون تحفيز للأعضاء التناسلية ويحدث نتيجة حاجة الجسم للتخلص من المني الزائد في الجسم، أما العادة السرية هي فعل إرادي يحدث بالتحفيز اليدوي للقضيب أو المهبل وهي من العادات السيئة التي ينصح بالتخلص منها.

    المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Stephanie Watson "الاحتلام" منشور في teens.webmd.com تمت مراجعته في 26/4/2022.
  • مقال Adrienne Santos "هل يمكن للإناث تجربة الاحتلام أيضاً؟ والرد على بعض الأسئلة" منشور في healthline.com تمت مراجعته في 26/4/2022.
  • مقال "خرافات حول الاحتلام تم اكتشافها" منشور في thehealthsite.com تمت مراجعته في 26/4/2022.
  • مقال Melanie Curry "إليك كل شيء يجب معرفته عن الاحتلام" منشور في menshealth.com تمت مراجعته في 26/4/2022.
  • مقال Brandon Peters "ما الذي يعنيه الاحتلام أثناء النوم للصحة الجنسية" منشور في verywellhealth.com تمت مراجعته في 26/4/2022.
  • أحدث أسئلة نصائح طبية