حلويات شهر رمضان وأشهر الحلويات الرمضانية في الدول

حلويات شهر رمضان وأشهر الحلويات الرمضانية في الدول

تدخل الحلويات ضمن أطباق رمضان الأساسية وتعد تقليداً ملفتاً تتبعه الدول العربية جميعها بطرق وعادات مختلفة، وفي هذا المقال نقدم لمحة عن أشهر حلويات شهر رمضان في بعض الدول العربية، كما نقدم بعض الحلويات الصحية التي يمكن تحضيرها في رمضان وننوه إلى أخطار الإكثار من تناول حلويات شهر رمضان.

  • أشهر الحلويات الرمضانية في مصر: تشتهر مصر بأطباق حلويات رمضانية مختلفة، وأبرز طبق البسبوسة وهو حلى مكونه الأساسي السميد الذي يخلط مع السكر والحليب والزيت أو السمنة، ولها عدة أنواع حسب الحشوة فمنها بسبوسة بالقشطة وبسبوسة بالشوكولا وغير ذلك، كما ينتشر في مصر خلال شهر رمضان الكنافة وما يميزها في دولة مصر أنها تحضر بحشوة المانجا، حيث يعتبر إدخال المانجا للحلويات الرمضانية من ميزات المطبخ المصري.
  • حلويات رمضان السعودية: الكليجة السعودية حلويات رمضانية مشهورة جداً وهي عبارة عن نوع من العجين الحلو المخبوز والمحضر بحشوة التمر، وأيضاً من الحلويات السعودية لشهر رمضان اللقيمات وهي معروفة بالدول العربية الأخرى لكن بمسميات مختلفة مثل العوامة أو لقمة القاضي، لكن السعوديين معروفين بتحضير هذا الحلى بالذات في رمضان وهو عبارة عن كرات من العجين الهش المغمس بالقطر أو الشربات أو يضاف إليها دبس التمر.
  • أشهر حلويات رمضان السورية: أبرز الحلويات السورية التراثية التي تتعلق بشكل خاص بشهر رمضان والتي ربما لا تشاهد إلا في هذا الشهر المبارك هو خبز الناعم أو خبز رمضان، وهو عبارة عن خبز حلو مقرمش مرشوش بدبس العنب، كما وتشتهر سورية بأنواع حلويات رمضانية أخرى كثيرة من أبرزها المعروك وهي عجينة هشة مخبوزة بالفرن ومحشية بعجينة التمر أو العجوة ومزينة بالسمسم.
  • الحلويات الرمضانية في العراق: تتشابه حلويات شهر رمضان في العراق مع بعض البلدان الأخرى خصوصاً السعودية فينتشر فيها الكليجة العراقية ولقمة القاضي والزلابية، كما وينتشر نوع من الحلويات يدعى البرما وهو نوع من البقلاوة المحشية بالمكسرات.
  • حلويات رمضانية مشهورة في كل البلاد العربية: بعض أنواع حلويات شهر رمضان تنشتر في كل البلدان العربية تقريباً وتحضر دائماً على موائد شهر رمضان أشهرها القطايف والكنافة، والزلابية، والبقلاوة، والعوامة أو لقمة القاضي.
  • أرز بالحليب خالي الدسم: يعتبر حلى الأرز بالحليب من أشهر الحلويات الرمضانية السهلة والسريعة والمنتشرة في معظم البلدان العربية، وهو طبق صحي ومغذي لكن يمكن تخفيف محتواه من السعرات الحرارية باستخدام الحليب الخالي من الدسم بحيث يصبح أخف على المعدة في رمضان.
  • سلطة الفاكهة: سلطة الفواكه بديل ممتاز عن حلويات شهر رمضان، خصوصاً لمن يبحث عن حلويات صحية لرمضان، فلا يمكن للشخص أن يتناول الحلويات الرمضانية كل يوم لأنها ثقيلة ولها أضرار صحية، حتى لو كان الصائم يشتهيها، وبدلاً من ذلك يمكنه الاستعاضة بسلطة فواكه من أي نوع وتحليتها ببعض العسل.
  • بسكويت الشوفان: لتحضير حلويات رمضان خفيفة على المعدة ومفيدة وصحية بنفس الوقت، يمكن الاستعانة ببسكويت الشوفان، فأغلب أنواع الحلويات المشهورة عادة في رمضان تسبب مشاكل كعسر الهضم والإمساك خصوصاً عند تناول كميات زائدة منها لكن هذا البسكويت بفضل احتوائه على الشوفان الغني بالألياف الغذائية يساعد في تجنب هذه المشاكل فيعطينا حلى رمضاني لذيذ وصحي.
  • قطايف بالجبن قليل الدسم: القطايف حلويات رمضانية مشهورة بكل البلاد العربية وموجودة دائماً على رأس قائمة حلويات رمضان، يمكن جعلها حلويات صحية لرمضان باستخدام الجبنة خالية الدسم لحشوها والاستغناء عن القطر واستبداله بالعسل.
  • حلى الزبادي مع الفواكه: عند طلب حلويات رمضانية خفيفة ولذيذة يكون أبرز خيار أمامنا هو حلى الزبادي مع الفواكه، فيتميز بأنه سهل التحضير وسريع جداً، كما أنه يساعد على الهضم بفضل الزبادي والألياف الموجودة في الفواكه وهو وجبة صحية تقدم عناصر غذائية عديدة كالفيتامينات والمعادن. [1-2]
  • القطايف: القطايف حلويات رمضانية تعتبر الأسهل والأشهر في كل البلدان العربية، حيث يقتصر طريقة تحضيرها على حشو عجينة القطايف بالحشوة المرغوبة، التي قد تكون قشطة مع مكسرات، ثم وضع القليل من القطر عليها وتكون جاهزة، أو يمكن وضع حشوة جوز ثم قلي القطايف بالزيت.
  • عيش السرايا: وهي أيضاً حلويات رمضانية مشهورة في مصر وبلاد الشام، وهي سهلة التحضير ولا تتطلب مجهود، يتم تحضيرها بوضع قطع توست محمص في وعاء مسطح أو بايركس وصب الكراميل السائل فوقها وهو ساخن ونتركها جانباً، ثم نحصر طبقة المهلبية المكونة من الحليب والنشا والسكر والقليل من الفانيلا والقشطة، ونصبها وهي ساخنة فوق قطع التوست ثم نتركها لتبرد ونزينها بالمكسرات وتكون جاهزة.
  • الزلابية: الزلابية حلويات رمضانية مشهورة وسهلة التحضير، وهي نوع من العجين الحلو المقلي بالزيت يكون تحضيرها سهل لا يتطلب مجهود كما أنها لا تتطلب الكثير من الوقت.
  • حبات التمر بالشوكولا: بما أن التمر من أشهر أنواع الأطعمة الصحية الموجودة دائماً في رمضان فيمكن تحضير حلويات صحية لرمضان من التمر، وهذه الفكرة أصبحت منتشرة ورائجة بشكل كبير في هذه الفترة، ويكون ذلك بإزالة بذرة التمر وحشوها بالشوكولا أو عجينة جوز الهند أو أي حشوة أخرى، ثم تغطيتها بالشوكولا الغامقة أو المرة الخالية من السكر.
  • مهلبية قمر الدين: شراب قمر الدين من أشهر المشروبات المرتبطة بشهر رمضان والمنتشرة بشكل كبير، ويمكن تحضير حلويات لشهر رمضان سهلة جداً وسريعة باستخدام قمر الدين، وتتكون مهلبية قمر الدين من قطع قمر الدين المنقوعة والمضروبة على الخلاط، نرفعها على النار ونضيف لها النشاء المذاب بالماء ونحرك جيداً حتى الغليان ثم نصب قمر الدين في كاسات ونتركه ليبرد ثم نزينه بالزبيب وجوز الهند.
  • تجنب الحلويات على وجبة السحور: لأنها من ناحية تزيد العطش أثناء الصيام في اليوم بسبب المحتوى العالي من السكريات مما يزيد التعب والخمول والعطش أثناء فترة الصيام، ومن ناحية أخرى تسبب العديد من المشاكل الهضمية في اليوم التالي خلال الصيام.
  • عدم تناول الحلويات بعد الإفطار مباشرة: وخصوصاً حلويات شهر رمضان الدسمة والثقيلة لأنها تسبب عبئ عالي على المعدة التي تكون مسبقاً ممتلئة بالطعام مما يؤدي لآلام بطنية وعسر هضم وشعور بالامتلاء وربما تؤدي إلى الإسهال في رمضان بعد الإفطار.
  • عدم أكل الحلويات الرمضانية يومياً: لأنها مضرة بالصحة وترفع سكر الدم فتزيد خطر الإصابة بمرض السكر، كما أنها ترفع ضغط الدم مما يزيد أخطار الأمراض القلبية والوعكات الصحية خصوصاً لكبار السن، وتسبب زيادة تراكم الدهون في الجسم مما يؤدي لزيادة واضحة في الوزن.
  • إعداد حلويات رمضان في المنزل: ينصح بإعداد حلويات رمضانية منزلية والاستغناء عن الأنواع الجاهزة التي تنتشر بكثرة في شهر رمضان فهذا يساعد على تجنب ضرر الحلويات في رمضان كما أن الحلويات المنزلية غالباً أقل دسامة وحلاوة من الأنواع الجاهزة وتكون أفضل للصحة.
  • تحضير أنواع صحية من الحلويات الرمضانية: يجب الحرص على تناول أنواع حلويات صحية في رمضان خصوصاً لو كانت الحلويات أساسيات موجودة في كل يوم بعد وجبة الإفطار، بحيث يتم تحضير حلويات صحية لرمضان مدة ثلاث أيام على الأقل في الأسبوع.
  • ممارسة الرياضة: السعرات الحرارية في الحلويات الرمضانية عالية جداً وفي حال الرغبة بالتقليل منها منعاً لتحولها لدهون يجب الالتزام بالرياضة بشكل كامل في شهر رمضان بعد الإفطار وعدم إهمالها أبداً، خاصة في حال الإكثار من تناول حلويات شهر رمضان وعدم القدرة على مقاومتها أو التقليل منها.
  • شرب كميات كافية من الماء:شرب الماء يساعد في تسهيل هضم الحلويات وتعويض نقص الماء الحاصل بسبب ارتفاع نسبة السكريات في حلويات شهر رمضان لذا يجب الحرص على شرب كميات كافية منه تحمي من الجفاف والعطش في رمضان. [1-2]
  • حلويات شهر رمضان على الرغم من أنها تساعد في تقديم طاقة تنشط جسم الصائم بعد فترة الصيام الطويلة إلا أن الإكثار منها أو تناولها بكميات زائدة ينعكس بالعديد من الأضرار والتي تظهر على الشكل التالي:

  • زيادة الوزن: السعرات الحرارية في الحلويات الرمضانية عالية جداً خصوصاً تلك الأنواع المحتوية على قطر أو التي تكون عالية الدسامة، وبالتالي فإن زيادة السعرات الحرارية الداخلة إلى الجسم في رمضان في الوقت القليل ما بين فترتي الإفطار والسحور يسبب زيادة تشكيل الدهون مما ينتج عنه زيادة واضحة في الوزن في نهاية شهر رمضان.
  • ارتفاع سكر الدم: وهو عرض مؤذي للجسم عندما يتم استهلاك حلويات رمضانية بشكل يومي، يؤهب للتعرض لارتفاع ضغط الدم في رمضان وارتفاع خطر الإصابة بالأمراض القلبية، كما أن النسبة العالية من السكريات التي يتعرض لها الجسم عند الإكثار من الحلويات الرمضانية تستنزف الطاقة وتؤدي للتعب والخمول في اليوم التالي أثناء الصيام.
  • العطش خلال الصيام: من أكثر الأعراض الضارة للصائمين الذين يتناولون حلويات رمضانية بكيمة كبيرة مبالغ بها، حيث تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى طلب الجسم للمزيد من الماء للتخفيف من هذه النسبة مما يزيد الشعور بالعطش في رمضان أثناء الصيام.
  • المشاكل الهضمية: خصوصاً عندما يتم تناول الحلويات مباشرة بعد الإفطار أو عند تناولها بكميات مبالغ بها فمعظم ما ينتشر بعد الإفطار في رمضان من حلويات رمضانية يكون ثقيلاً على المعدة وذو محتوي عالي من الدهون فيسبب تلبك معوي وعسر هضم وانزعاج بعد أكل الحلويات.
  • الإسهال أو الإمساك: فهناك أنواع عديدة لحلويات شهر رمضان وكل منها ذو تأثير جانبي مختلف عند الإكثار منه، فمنه ما يسبب التعرض للإمساك في رمضان بعد المبالغة في تناوله ومنها ما يسبب إسهال ومغص وألم في البطن.
  • تضرر بالبشرة: البشرة في شهر رمضان تكون مسبقاً متعبة وباهتة بسبب الصيام وقلة الترطيب واضطراب مواعيد النوم استهلاك كمية كبيرة من السكريات عن طريق المبالغة في تناول حلويات شهر رمضان يزيد الوضع سوءاً بالنسبة للبشرة ويعرضها لحب الشباب ويسرع شيخوخة الجلد.
  • المصادر و المراجعaddremove

  • مقال "تناول حلوياتك بالطريقة الصحيحة في رمضان" منشور في nestle-family.com تمت مراجعته بتاريخ 26/3/2023.
  • مقال "أهمية تقليل الملح والسكر في رمضان" منشور في تمت مراجعته بتاريخ 26/3/2023.
  • أحدث أسئلة أسئلة عامة