الوقاية من ترهلات الجلد خلال الرجيم وإنقاص

الوقاية من ترهلات الجلد خلال الرجيم وإنقاص

يفقد الجلد مرونته خلال الرجيم القاسي بسبب نقص العناصر الغذائية، كما يسبب فقدان الوقت السريع ترهلات الجلد لأنه يكون أسرع من الفترة التي يحتاج الجلد لها للتأقلم مع حجم الجسد الجديد، تعرفي من خلال هذا المقال إلى أفضل طرق تجنب ترهلات الجلد خلال الدايت وإنقاص الوزن.

هناك أخطاء في نمط الحياة تؤثر بشكل كبير على مرونة الجلد وصحته، ما يزيد من خطورة إصابة الجسم بالترهلات عند فقدان الوزن الشديد، ومن النصائح التي نقدمها للوقاية من ظهور هذه الترهلات: [1-3]

  • فقدان الوزن تدريجياً: قد يحتاج فقدان الوزن إلى التكيف وتغيير نمط الحياة، فإن فقدان الوزن بمعدل أكثر من 500 غرام في الأسبوع لا يتيح الفرصة للجلد في العودة بسهولة لحالته الطبيعية ما يسبب ظهور الترهلات الجلدية، فقد يساعد فقدان الوزن بشكل تدريجي من زيادة قدرة الجلد على التأقلم مع الشكل الجديد بشكل أفضل.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس: خلال الرجيم يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة، التي قد تزيد من حالات ترهل الجلد، لأنها تعمل على أذية طبقات الجلد والجفاف كما تعمل على ضعف فعالية الكولاجين.
  • الابتعاد عن التدخين: من النصائح التي يجب اتباعها للوقاية من الترهلات الجلدية خلال الرجيم هي الابتعاد التدخين، فهو يجعل البشرة أقل مرونة ويزيد من العوامل الالتهابية للبشرة لأنه يحوي على تراكيز عالية من الجذور الحرة ما يسبب ترقق الجلد وظهور التجاعيد.
  • الحصول على قسط كافي من النوم: يساعد النوم لأكثر من 6 ساعات في اليوم على تجديد البشرة والحفاظ على ترطيبها، ما يساعد في شد الجلد والوقاية من الترهلات الجلدية التي تظهر خلال الرجيم، كما يساعد النوم الكافي في تعزيز انتاج الكولاجين الضروري لصحة البشرة.
  • تدليك الجلد الذي قد يتعرض للترهل: يساعد تدليك الجسم على تعزيز الدورة الدموية وتحفيز انتاج الكولاجين، ما يفيد في حالات ترهل الجلد خلال الرجيم، والحصول على قوام رشيق وشاب خالي من العيوب.

في جميع الحالات يجب اتباع نظام غذائي صحي خلال عملية الرجيم، للحفاظ على صحة الجسم بشكل عام ورطوبة الجلد ومرونته، والحصول على النتيجة المرغوبة بعد فقدان الوزن، فمن المغذيات التي يجب أدراجها في النظام الغذائي نذكر: [5]

  • تناول الحمضيات: تحتوي الحمضيات على تراكيز عالية من فيتامين سي، والذي يساعد بشكل رئيسي على تخليص الجسم من الجذور الحرة لدوره كمضاد أكسدة، كما يعمل على تحفيز انتاج الكولاجين المسؤول عن شد البشرة، وحمض الهيالورونيك الذي يعمل على ترطيب البشرة ما يجعل الجلد يتمتع بالحيوية، فمن الضروري ادخال الحمضيات في النظام الغذائي خلال الرجيم.
  • الأسماك: تمتلك الأسماك والمأكولات البحرية على تراكيز عالية من الأوميجا 3 الذي يساعد في الحفاظ على رونق الجلد وقوته، كما تحتوي على الزنك السلينيوم وهي عناصر مهمة جداً في انتاج الإيلاستين الضروري لمرونة الجلد، ولهذا السبب يعتبر اتباع نظام غذائي حاوي على الأسماك خلال الرجيم سوف يمنع ظهور الترهلات الجلدية والحفاظ على صحة الجلد بشكل عام.
  • الطماطم: تحتوي الطماطم على مادة الليكوبين وهو أحد مضادات الأكسدة الرائعة، والمعروف بفوائده على الجلد في حمايته من أشعة الشمس الضارة ودوره في مكافحة الجذور الحرة، ما يعزز من مرونة الجلد وقدرته على تحمل العوامل الخارجية، ويساعد في الوقاية من الترهلات الجلدية.
  • الجزر: يحتوي الجزر على البتاكاروتين، وهو واقي شمسي طبيعي، وغني بالفيتامين A الذي يعمل على تجديد خلايا الجلد والتخلص من الجلد الميت، كما يساعد في تحفيز الكولاجين، وبالتالي له دور كبير في الوقاية من الترهلات الجلدية الناتجة عن فقدان الوزن.
  • الفليفلة: وهي تحتوي على عنصرين من العناصر الأساسية للحفاظ على صحة الجلد، وهي الفيتامين سي المرتبط بشكل رئيسي في الحفاظ على مستوى الكولاجين في الجسم، والزنك الذي يلعب دوراً هاماً في انتاج الإيلاستين الضروري لمرونة الجلد والحفاظ على قوامه، لذا يعتبر عنصر غذائي هام للوقاية من الترهلات الجلدية.
  • الثوم: يتمتع الثوم بفوائد صحية للجسم بشكل عام، فهو يعمل على تخليص الجسم من السموم، ما يساعد في الحفاظ أيضاً على صحة الجلد، كما يحتوي على حمض الليبوئيك والتوارين الذي يساعد في انتاج الكولاجين الطبيعي في الجسم، وبالتالي فهو خيار مناسب خلال الرجيم للتخلص من مشاكل الجلد المترهل.

التمارين الرياضية من أكثر الأمور أهمية للوقاية من الترهلات الجلدية خلال الرجيم، للحفاظ على جسم منحوت، فهو يعمل على تعزيز الدورة الدموية وتحفيز الكولاجين وبناء الكتلة العضلية، ومن فوائد الرياضة الخاصة بشد ترهلات الجلد: [4-6]

  • تعمل على بناء الكتلة العضلية: تساعد التمارين الرياضية على بناء الكتلة العضلية في الجسم، والتي يجب أن تحتل مكان الدهون، كم ذكرنا سابقاً، التي تبدأ بالزوال خلال الرجيم، فهي تساعد في شد الجلد المترهل نتيجة الفقدان الشديد للوزن.
  • تساعد في تخلص الجلد من السموم: تساعد التمارين الرياضية على التخلص من السموم في الجسم والجلد، حيث تعتبر السموم المتراكمة تحت الجلد سبب رئيسي في ضعفه وفقدان مرونته، فيساعد التخلص من الجذور الحرة في مقاومة الترهلات الجلدية الناتجة عن فقدان الوزن.
  • تعزز الدورة الدموية وتغذية الجلد: تساعد ممارسة الرياضة من خلال رفع معدل ضربات القلب وتحسين الدورة الدموية، على ضخ الاوكسجين والعناصر المغذية للجلد، ما يعزز تجديد خلايا الجلد التي تحافظ على نضارة البشرة والوقاية من ترهل وشيخوخة الجلد.
  • يحفز انتاج الكولاجين في الجلد: يساعد تدفق الدم الناتج عن الرياضة في تعزيز انتاج الكولاجين، الذي يعمل على الوقاية من ترهل الجلد وشيخوخته.
  • تساعد شد الجلد: بعد ممارسة الرياضة خاصة الجري واليوغا، يسبب توهج البشرة نتيجة زيادة تدفق الدم ما يعطي بشرة متوهجة تستمر لساعات بعد التمرين، حيث تساعد الرياضة على تنظيف المسامات وملئها، ما يعطي بشرة مشدودة وذات رونق.

في أغلب الأحيان يحتاج الأشخاص إلى استخدام كريمات للوقاية من الترهلات الجلدية خلال الرجيم وعلاجها، هناك العديد من الأشكال المتوافرة في الأسواق منها: [3-6]

  • استخدام الكريمات الحاوية على الكولاجين: يساعد كريم الكولاجين في الحفاظ على رطوبة الجلد ومقاومة علامات الشيخوخة، ولهذا السبب يمكن استخدامه للوقاية من حالات ترهل الجلد خلال الرجيم.
  • استخدام الكريمات الحاوية على حمض الهيالورونيك: يتمتع حمض الهيالورونيك بخواص ترطيب رائعة للبشرة، لقدرته على الاحتفاظ برطوبة الجلد، وكذلك يساعد في الوقاية من ترهل الجلد عن طريق التخلص من جفاف الجلد.
  • استخدام كريمات حاوية على الريتينوئيد: يساعد استخدام كريم الريتينوئيد على زيادة تكاثر خلايا الجلد ونضجها ودورانها، من خلال زيادة انتاج الكولاجين، ما يعمل على شد البشرة ووقايتها من الترهل.
  • استخدام الكريمات المرطبة الحاوية على الصبار: يعمل الصبار على الحفاظ على توازن رطوبة البشرة وتنظيفها من الشوائب والدهون الغير مرغوبة، كما يساعد في التخلص من السيلوليت الناتج عن فقدان الوزن.
  • استخدام المنتجات الحاوية على الكافيين: تستخدم الكريمات الحاوية على الكافيين في علاج السيلوليت وترهل الجلد، حيث تساعد مادة الكافيين في تحسين الدورة الدموية عند التدليك بها بشكل منتظم، كما يملك عامل مقشر يساعد في التخلص من طبقات الجلد الميتة.

يتعرض الجلد إلى العديد من التغيرات نتيجة اختلاف في العوامل الخارجية والجسدية، ما يسبب ظهور الترهلات وعلامات الشيخوخة، ترتبط هذه التغيرات بشكل رئيسي برطوبة الجلد والكولاجين، ومن الأسباب التي تسبب ترهل الجلد: [1-6]

  • انخفاض إنتاج الكولاجين والايلاستين: في مرحلة الشيخوخة يبدأ تراجع انتاج الكولاجين والايلاستين، وهما من البروتينات التي ترتبط بشكل أساسي بشد البشرة وحمايتها من التجاعيد والترهلات الجلدية، وخاصةً بعد سن الأربعين.
  • انخفاض إنتاج حمض الهيالورونيك: يعتبر حمض الهيالورونيك من العناصر المسؤولة عن الحفاظ على رطوبة البشرة، وبالتالي شد الجلد ومنعه من الترهل، وهي موجودة بشكل طبيعي في الجسم ويبدأ تراجع انتاجه في الجسم مع التقدم في العمر، فتبدأ ترهلات الجلد من خلال فقدان تماسكه في العمر من 35-40.
  • فقدان كبير في الوزن: في حالات الوزن الزائد يتمدد الجلد لاستيعاب زيادة كتلة الجسم، ما قد يسبب تلف أو خلل في الكولاجين والايلاستين الطبيعي في الجلد، وعند فقدان الوزن بشكل كبير تزول الطبقة الدهنية المتراكمة تحت الجلد مسببةً ظهور ترهلات غير مرغوبة، ولهذا السبب يعتبر فقدان الوزن الشديد من أكثر المسببات لترهلات الجلد.
  • التعرض لأشعة الشمس: يسبب التعرض إلى أشعة الشمس الفوق بنفسجية جفاف شديد في الجلد، والتي تسبب فقدان الجلد لمرونته وجفافه، وبالتالي زيادة ظهور الترهلات الجلدية والتجاعيد
  • الحمل والولادة: خلال فترة الحمل يتمدد الجلد خاصةً في منطقة البطن والأرداف مع تطور الحمل وزيادة حجم الجنين، وبعد الولادة تظهر ترهلات الجلد نتيجة الانخفاض المفاجئ في كتلة الجسم، ويمكن علاج هذه الترهلات بعد عميلة الولادة مباشرة.

لتجنب ظهور ترهل الجلد خلال اتباع رجيم، الذي يتطلب الالتزام وتغيير نمط الحياة بشكل عام، فهناك بعض الأشياء اللازم اتباعها خلال الرجيم للحصول على قوام مثالي، منها: [1-2-4]

  • بناء الكتلة العضلية: عند فقدان الوزن يتم التخلص من الدهون المتراكمة تحت الجلد بشكل كبير مسببةً ظهور الترهلات الجلدية، يساعد استبدال الدهون بكتلة عضلية على التخفيف من الجلد المترهل الناتج عن الرجيم.
  • شرب كميات كبيرة من الماء: من أهم العوامل للوقاية من الترهلات الجلدية خلال الرجيم، الحفاظ على رطوبة الجلد، ويتم عن طريق شرب 3 ليتر من الماء يومياً، سيساعد في ترطيب الجلد والتقليل من ترهل الجلد.
  • تناول نظام غذائي صحي: يساعد تناول نظام غذائي صحي في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام، فتساعد الخضراوات والفاكهة والبروتينات في الحفاظ على صحة الجلد والوقاية من الترهلات الجلدية التي قد تنتج عن فقدان الوزن خلال الرجيم.
  • تناول الكولاجين والهيالورونيك: يمكن تناول الكولاجين وحمض الهيالورونيك على شكل مكمل غذائي للوقاية من ترهل الجلد وتجعده خلال الرجيم وفقدان الوزن، حيث يساعد حمض الهيالورونيك على الحفاظ على رطوبة الجلد كما يساعد الكولاجين على شد الجلد.
  • تناول بعض المكملات الغذائية الدوائية: من الممكن تناول بعض المكملات الغذائية التي تساعد في تقوية بنية الجلد وتحفيز حمض الهيالورونيك والكولاجين، والبروتينات التي تساعد على بناء عضلات الجسم، مثل تناول أقراص الفيتامين سي والبيوتين والزنك، التي تساعد بشكل ملحوظ في زيادة مرونة الجلد والتخلص من الترهلات الجلدية الناتجة عن فقدان الوزن.

المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Molly Walsh "خمس طرق لمنع الجلد المترهل بعد فقدان الوزن" منشو في us.exantediet.com تمت مراجعته بتاريخ 872022.
  • مقال Cindy Kuzma "طرق للحفاظ على بشرتك مشدودة أثناء التخلص من الكيلوغرامات" منشور في prevention.com تمت مراجعته بتاريخ 972022.
  • مقال Dana Robinson "نصائح لكيفية شد الجلد المترهل" منشور في healthline.com تمت مراجعته بتاريخ 1072022.
  • مقال Rachael Troughton"ما الذي يمكن أن يفعله الناس لشد البشرة المترهلة؟" منشور في medicalnewstoday.com تمت مراجعته بتاريخ 1172022.
  • مقال Justine Schwartz "أطعمة يجب أن تأكليها هذا الأسبوع لشد الجلد المترهل" منشور في shefinds.com تمت مراجعته بتاريخ 1272022.
  • مقال Franziska Spritzler" كيفية شد الجلد المترهل بعد إنقاص الوزن" منشور في healthline.com تمت مراجعته بتاريخ 1372022.
  • أحدث أسئلة جمال المرأة