مشروبات بعد الولادة

مشروبات بعد الولادة

يجب على المرأة بعد الولادة القيصرية الاهتمام بطبيعة الأغذية التي تتناولها بالإضافة للإكثار من السوائل الصحية التي تفيد كل من الأم والرضيع وتسرع عملية الشفاء، تعرفي إلى أفضل المشروبات التي تحتاجها الأم بعد الولادة القيصرية والتي تساعد على تسريع الشفاء وإدرار الحليب للرضاعة الطبيعية، وتعرفي إلى قائمة المشروبات التي يجب تجنبها بعد الولادة القيصرية.

  • الحليب: الحليب هو المشروب الأساسي للمرأة المرضع ومفيد بعد الولادة القيصرية، حيث يحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة لصحة المرأة بعد الولادة القيصرية، وأهمها الكالسيوم وفيتامين D، التي تساعد في وقاية المرأة من الإصابة بهشاشة العظام والحفاظ على صحة الأسنان الذي قد تتعرض له خلال فترة الحمل والإرضاع، إضافة لكونه نوع من أنواع السوائل التي تدعم تشكل الحليب، إذا كانت المرأة لا ترغب في تناول الحليب يمكن شربه على شكل كوكتيل مع الموز والعسل التي تعطي فوائد إضافية لدعم صحة المرأة بشكل عام.
  • الكراوية: تصنع الكراوية من الأرز ومسحوق الكراوية والسكر ما يجعلها وجبة غذائية رائعة للمرأة بعد الولادة القيصرية، فهي مليئة بالألياف التي تقي المرأة من الإمساك إضافة إلى مجموعة من العناصر الغذائية منها الحديد والزنك والمغنيسيوم والفوسفور، وجميع هذه العناصر تنتقل إلى الطفل خلال الرضاعة الطبيعية.
  • ماء جوز الهند: يمد ماء جوز الهند المرأة بعد الولادة القيصرية بمجموعة من العناصر الغذائية التي تساعد الأم على اكتساب المزيد من الحليب وكذلك في الحفاظ على صحتها العامة، مثل البوتاسيوم والسكريات الطبيعية والصوديوم، كما يحتوي على الكثير من الألياف التي تقلل من خطر الإصابة بالإمساك وعسر الهضم الذي غالباً ما تتعرض له المرأة بعد الولادة، ويساعد أيضاً في فقدان الوزن بعد الولادة.
  • عصير البرقوق: يعتبر عصير البرقوق من أفضل المشروبات بعد الولادة القيصرية، فهو يحتوي على عناصر غذائية مذهلة مثل البوتاسيوم الذي يساعد في الحفاظ على بنية الأسنان ويقي من هشاشة العظام، كما يعوض الدم الذي تمت خسارته خلال العملية لكونه مصدر ممتاز للحديد، وتعمل الألياف العالية الموجودة فيه على العلاج من الإمساك الذي يصيب المرأة، وفي نفس الوقت يساعد المرأة بالحفاظ على لياقتها بعد الولادة لكونه يعطي شعور بالشبع.
  • عصير السبانخ: إضافة الخضراوات ذات الأوراق الداكنة للنظام الغذائي بعد الولادة القيصرية مثل عصير السبانخ تمد جسم المرأة بتراكيز عالية من الحديد الضروري لتعويض جزء كبير من الدم الذي تم فقدانه خلاله عملية الولادة القيصرية وحتى الولادة الطبيعية، كما يحتوي على فيتامين A الذي ينتقل أيضاً للرضيع أثناء الرضاعة والذي يعتبر ضروري خاصة في الأشهر الستة الأولى.

قد يتأثر حليب الأم بالعديد من العوامل التي تسبب نقص في انتاجه، كالعوامل النفسية، وهناك العديد من المشروبات التي يمكن أن تتناولها المرأة بعد الولادة القيصرية التي تعزز إنتاج الحليب ومنها:

  • مغلي الحلبة: تعد الحلبة من أفضل المشروبات بعد الولادة القيصرية لإدرار الحليب عند المرضع والأكثر شيوعاً، حيث تعمل الحلبة على رفع تركيز هرمون الأستروجين في الدم الذي يقوم بدوره في زيادة إفراز البرولاكتين وهو الهرمون المسؤول عن تحفيز إنتاج الحليب في الثديين.
  • مشروب الشمر: يساعد الشمر في زيادة إفراز الحليب عند الأم المرضع لخواصه الجلاكتوجيبنية (galactogenic properties)، التي تعمل على زيادة هرمون البرولاكتين في الدم وتحفيز إفراز الحليب في الغدد الثدية.
  • اليانسون: يمتلك اليانسون أيضاً خصائص جلاكتوجينية، ما يزيد من تحفيز إنتاج الحليب في الثديين عند المرأة المرضع، بالإضافة لكونه مهدئ للأعصاب ويخفف من التشنج والنفخة التي تصيب المرأة بعد الولادة القيصرية.
  • الزنجبيل: لا توجد دراسات كافية حول فائدة شرب الزنجبيل لإدرار الحليب، ولكن ينصح بتناوله بعد الولادة القيصرية مباشرةً لهذا السبب، لكونه لا يؤدي أضرار للأم أو الطفل، فبالإضافة إلى أنه يعتقد أن له دور في إدرار الحليب فهو يتمتع بفوائد رائعة للمرأة حيث يساعد على الشفاء من العملية بسرعة.
  • اللبن الرائب بالثوم: يلعب اللبن دور في الحفاظ على صحة كل من المرضع والطفل كالحليب بعد الولادة القيصرية، وإضافة الثوم إلى اللبن، رغم أنه قد يغير طعم حليب الأم ورائحته، إلا أنه يساهم في إدرار الحليب بشكل جيد وقد تم استخدام الثوم منذ سنوات لتحفيز إنتاج الحليب.
  • منقوع أو مغلي القرفة: تعتبر القرفة من المشروبات التقليدية للمرأة بعد الولادة، فهو يعزز الدورة والدموية وتدفق الدم لجميع أجزاء الجسم، كما تلعب دور كبير في محاربة الالتهابات التي قد تنتج عن الولادة القيصرية إضافة لإصلاح الأنسجة وبالتالي التماثل للشفاء بسرعة، ما يجعله من أفضل المشروبات بعد الولادة القيصرية.
  • البابونج: يساعد البابونج في التخفيف من حالات المغص التي تتعرض له المرأة بعد الولادة القيصرية من تشنجات في عضلات الرحم والتخفيف من أعراض الغازات والغثيان والقيء التي تنتج عن الولادة، علاوةً على خواصه المهدئة والمضادة للاكتئاب ويخفف من القلق الذي قد تتعرض له المرأة بعد الولادة.
  • عصير التوت: بشكل عام تعتبر عصائر الفاكهة جيدة جداً بعد الولادة القيصرية، ولكن من الفوائد الرائعة لعصير التوت أنه يحتوي على تراكيز عالية من فيتامين سي وغيرها من مضادات الأكسدة التي تساعد في الشفاء السريع من العملية وتسريع التئام الجروح، بالإضافة إلى أنه أيضاً يحتوي على الألياف التي تساعد في عملية الهضم والوقاية من الإمساك بعد الولادة.
  • مرق العظام: يساعد مرق الدجاج في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام للمرأة بعد الولادة القيصرية لاحتوائه على مجموعة من الحموض الأمينية التي تدعم صحة الجسم، ويساعد على تسريع الشفاء بشكل كبير وترميم الجرح لكونه غني بالكولاجين.
  • عصير الجزر: يلعب عصير الجزر دور في شفاء الجروح بسرعة أكبر لاحتوائه على فيتامين A وفيتامين C، التي تساعد في التخلص من الجذور الحرة وتحفيز انتاج خلايا جديدة في الجلد، فالحصول على كميات كافية من هذه الفيتامينات يساعد في التعافي بشكل أسرع بعد الولادة القيصرية.
  • الكحول: من الخطر على الطفل شرب الكحول مهما كان تركيزه قليل في حليب الأم لتأثيراته الخطرة على نمو الطفل وكذلك الاضطرابات العصبية التي قد يسببها له مثل صعوبة النوم والانزعاج، لذا يجب على المرأة بعد الولادة القيصرية تجنب شرب الكحول بشكل كامل إذا كانت ترغب في إرضاع الطفل بشكل طبيعي.
  • المنبهات والمشروبات التي تحتوي على الكافيين: مثل الشاي والقهوة ينتقل الكافيين الذي تتناوله الأم بعد الولادة القيصرية إلى الطفل من خلال الرضاعة، حيث أظهرت الدراسات أن النساء اللواتي يتنالن أكثر من 3 فناجين من القهوة يومياً يكون الحليب يحتوي على كمية من الحديد أقل بثلاث مرات، كما يؤثر الكافيين على الطفل حيث يؤثر على نومه ويزيد من حالات التوتر، يمكن شرب فنجان من القهوة يومياً بعد إرضاع الطفل وانتظار 3 ساعات بعد شرب القهوة لإرضاع الطفل.
  • عصير الفاكهة الحمضية: العصائر الحامضية مثل عصير الليمون أو البرتقال التي قد تسبب زيادة حموضة المعدة بعد الولادة القيصرية، رغم فوائدهم الصحية للمرأة، لكنها تؤثر على نكهة حليب الأم فإذا كانت الرضاعة طبيعية سوف يظهر للطفل الطعم اللاذع ما يجعله لا يرغب في استمرار الرضاعة، كما أن الحمضيات قد تؤثر على الجهاز الهضمي عند الطفل في الأشهر الأولى.
  • المشروبات الغازية: إن المشروبات الغازية (الكولا) لا تمد الطفل أو الأم بأي فائدة، ولكن شربها بعد الولادة القيصرية سوف يزيد من الغازات التي تتعرض لها المرأة بعد عملية الولادة مسببةً آلام وإزعاجات، كما أنها تحتوي على كميات عالية من السكر الذي أيضاً غير مرغوب به للأم ولا للطفل.
  • العصائر الصناعية: في الغالب العصائر الصناعية تحتوي على أصبغة ضارة وتراكيز عالية جداً من السكريات والمنكهات الصناعية فيتوجب على المرأة تجنبها بعد الولادة القيصرية، وتجنب الآثار الضارة التي تقدمها لكل من الأم والطفل.
  • يجب تجنب شرب المياه بعد الولادة القيصرية مباشرةً خاصةً في حال كان التخدير عام، فالأمعاء لا تعمل بشكل كامل ما قد يسبب مغص وشعور بالغثيان أو التقيؤ، كما أن تناول المياه خلال الاستلقاء يعبر إلى المجرى التنفسي مسبباً ضيقاً بالتنفس.
  • متى يمكن شرب الماء بعد الولادة القيصرية؟ يمكن البدء بشرب المياه بعد مرور 8 ساعات على الولادة القيصرية وزيادة الكمية بالتدريج، أما في الساعات الأولى يمكن فقط بل الشفاه بالماء لمقاومة الرغبة في الشرب، وقد يطلب الطبيب عدم شرب أي سوائل قبل مرور 12 ساعة أو 24 ساعة على العملية حسب الحالة وتقدير الطبيب المختص.
  • يعتبر شرب المياه بعد مرور 8 ساعات على الولادة القيصرية أمراً ضروري سواءً لتشكيل الحليب أو لدوره في تسريع عملية الشفاء لكونها تحافظ على رطوبة الجلد.
  • ما هي كمية المياه اللازمة للمرأة بعد الولادة القيصرية؟ ينصح بتناول كمية كبيرة من المياه بعد الولادة القيصرية من 9 أكواب إلى 12 كوب يومياً على الأقل.

المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Tilottama Chatterjee "أطعمة يجب تناولها في النظام الغذائي بعد الولادة القيصرية وتجنبها" منشور في parenting.firstcry.com تمت مراجعته بتاريخ 1592022.
  • مقال Sephanie Watson "ستة نصائح للتعافي السريع من الولادة القيصرية" منشور في healthline.com تمت مراجعته بتاريخ 1692022.
  • مقال Tavishi Dogra "فيما يلي بعض المشروبات الصحية للحمل والولادة بعد انتهاء الحمل" منشور في onlymyhealth.com تمت مراجعته بتاريخ 1792022.
  • مقال Donna Murray "فوائد الزنجبيل للأمهات المرضعات" منشور في verywellfamily.com تمت مراجعته بتاريخ 1892022.
  • أحدث أسئلة الحمل والولادة