طرق علاج الزوائد الجلدية وأسباب ظهور زوائد الجلد

طرق علاج الزوائد الجلدية وأسباب ظهور زوائد الجلد

تظهر الزوائد الجلدية مع تقدم العمر وقد تكون في مرحلة الشباب وهي من الظواهر المزعجة لتأثيرها على الشكل الخارجي، قد تظهر بأماكن مختلفة من الجسم ولكن الأكثر شيوعاً في الأماكن المعرضة للاحتكاك، فما هي الزوائد الجلدية؟ وهل هي خطيرة أو تشير إلى أمراض في الجسم؟ هذا ما سنتحدث عنه خلال هذا المقال.

الزوائد الجلدية هي زوائد لحمية بلون الجلد تظهر على شكل نتوءات صغيرة ناعمة وطرية تتدلى من الجلد، يتراوح حجمها من عدة ميليمتر إلى 5 سم، عادةً تظهر في مناطق احتكاك الجلد بالملابس أو اللحم ببعضه كالإبط والرقبة وبين القدمين وتحت الثدي عند النساء، وعلى الرغم من تنوع أسباب الزوائد اللحمية تعتبر مقاومة الأنسولين وتكيس المبايض وعدوى الفيروس الحليمي البشري أبرز الأسباب لها، وفي الغالب لا تكون الزوائد الجلدية خطيرةً لكنها مزعجة، ويمكن إزالة الزوائد الجلدية والتخلص منها دون خطورة في معظم الحالات.

متى تكون الزوائد الجلدية خطيرة

غالباً لا تعتبر الزوائد الجلدية خطيرةً بحد ذاتها، لكن في حالات نادرة جداً قد تشير الزوائد اللحمية إلى الأوراك السرطانية، ففي حال تكاثرها بشكل كبير وتغير لونها من الأفضل التحدث لطبيب مختص، في حال كان حجمها يتجاوز 2 سم أو عند ظهورها في المناطق الحساسة أو ترافقت مع ألم أو حكة ونزف فقد تكون ناتجة عن حالة مرضية أو عدوى فيروسية، كما يجب الانتباه إلى علامات مقاومة الأنسولين المرافقة لزوائد الجلد مثل تغير لون جلد الرقبة.

  • الزوائد الجلدية التقليدية: وهي الزوائد الجلدية الأكثر شيوعاً وتظهر في مناطق الاحتكاك مع الملابس واللحم مثل الإبط والرقبة وتكون من لون الجلد وناعمة وطرية.
  • الزوائد الجلدية في المناطق التناسلية: وهي من الأنواع الأقل شيوعاً وقد يخلط الكثير بين الثآليل التناسلية التي تنتقل من أمراض الاتصال الجنسي والزوائد الجلدية، حيث تكون الزوائد الجلدية ناعمة وغير مؤلمة أو خطيرة وتظهر غالباً نتيجة الاحتكاك والرطوبة في تلك المناطق.
  • القرن الجلدي: وهي نوع من أنواع الزوائد الجلدية التي تمتد من الجلد مكونة من الكيراتين بأحجام مختلفة، وقد تكون من لون الجلد أو بألوان مختلفة كالأصفر والبني والزهري، تظهر في أماكن مختلفة من الجسم، ورغم أنها غير معروفة السبب لكنه يعتقد أنها نتيجة التعرض الزائد للشمس أو بسبب الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.
  • الكتل الجلدية الحميدة: تظهر بعض الأورام الجلدية الحميدة على شكل نتوءات وزوائد جلدية مثل الورم الليفي الجلدي، وهو عبارة عن تراكم خلايا الأنسجة الرخوة تحت الجلد (الخلايا الأرومية الليفية) غالباً تظهر في الساقين وأكثر شيوعاً عند النساء، ويمكن إزالتها جراحياً إذا أصبحت مزعجة.
  • يعتبر سبب ظهور الزوائد الجلدية غير معروف وتتكون من الأوعية الدموية والكولاجين محاط بطبقة خارجية من الجلد، لكن هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى ظهورها عند البعض ومن هذه الأسباب:

  • مقاومة الأنسولين: أوجدت بعض الأبحاث والدراسات وجود علاقة بين ظهور الزوائد الجلدية ومقاومة الانسولين، ورغم عدم وجود أبحاث كافية لمعرفة السبب بدقة، لكن من المحتمل هو دور فرط الأنسولين في الدم وتأثيره على نمو وتضخم خلايا الجسم المختلفة من خلال تفعيل مستقبلات هرمون IGF1 المسؤول عن النمو في مرحلة الطفولة وله أثر ابتنائي عند البالغين، لهذا السبب قد يعزز نمو الجلد ويظهر على شكل زوائد جلدية.
  • الاحتكاك: رغم عدم وجود سبب رئيسي مشترك بينهما إلا أن بعض الدراسات تشير إلى أن الاحتكاك المستمر بين الملابس والجلد قد يؤدي إلى عدد من التغيرات ومن ضمنها التكاثر الخلوي وسماكة البشرة ما يظهر على شكل زوائد جلدية.
  • تكيس المبايض: تعتبر الزوائد الجلدية من العلامات الشائعة للمبيض متعدد الكيسات، حيث يترافق تكيس المبايض عند الإناث باضطرابات هرمونية كثيرة ومنها مقاومة الأنسولين ما قد تزيد من احتمال ظهور زوائد جلدية بشكل مفاجئ في مناطق مختلفة من الجسم.
  • فيروس الورم الحليمي البشري (HPV): وهي عدوى فيروسية جنسية شائعة، من أهم أعراضها ظهور ثآليل تناسلية خصوصاً مع ضعف المناعة مثل فترة الحمل، وأوجدت بعض الأبحاث وجود ارتباط بين الزوائد الجلدية في مناطق أخرى غير الأعضاء التناسلية والإصابة بفيروس HPV.
  • سرطان الجلد: قد يكون سرطان الجلد من أسباب ظهور الزوائد الجلدية لكن ليس من المشترط أن تكون الزوائد الجلدية إشارة إلى سرطان الجلد، حيث أن الزوائد الجلدية قد تظهر على شخص لا يعاني من أي شيء مرضي.
  • الحمل: تتعرض المرأة خلال فترة الحمل للكثير من التغيرات الهرمونية التي تسبب العديد من الاضطرابات ما يسبب ظهور بعض العلامات الجلدية كالزوائد الجلدية التي تنتج عن ارتفاع مستويات الاستروجين والبروجسترون خلال الحمل وبعد الولادة، بالإضافة إلى زيادة وزن الجسم وبالتالي زيادة الاحتكاك في مناطق طيات الجلد ما يزيد احتمال ظهور الزوائد الجلدية خاصةً تحت الثديين.
  • الوراثة: يلعب العامل الوراثي دور هام في ظهور الزوائد الجلدية، حيث يحمل الأطفال هذه السمة من الوالدين أو الجدين، فقد وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين يملكون زوائد جلدية لديهم عدد مستقبلات هرمون النمو المشابه للأنسولين الموجود في الجلد، وفي الغالب لا تظهر في مراحل عمرية مبكرة ومراحل الطفولة لكن يكون أكثر عرضة للإصابة بها خاصةً في حال ترافقها مع عوامل أخرى.
  • التقدم بالعمر: يزداد احتمال ظهور الزوائد الجلدية مع تقدم العمر عند كلا الجنسين، وقد تظهر في مناطق مختلفة كالجفون والوجه والرقبة، ولا تحمل أي مخاطر ولا تشير إلى أي أمراض، غالباً ما تكون بسبب زيادة طيات الجلد وضعف مرونة الجلد بشكل عام.
  • الوزن الزائد: وهو من أكثر العوامل التي تسبب ظهور الزوائد الجلدية، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يعانون أيضاً من الاحتكاك بشكل متكرر ومستمر، وأيضاً قد ترتبط السمنة بحالات أخرى مثل الاضطرابات الهرمونية ومرض السكري التي قد تكون أيضاً عامل يساهم في ظهور الزوائد الجلدية.
  • بعض الأمراض المزمنة: تشير الدراسات أن بعض الأمراض المزمنة قد تكون سبب في ظهور الزوائد الجلدية، كمرض السكر من النوع الثاني المرتبط بمقاومة الانسولين وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول والشحوم الثلاثية التي قد تؤثر على دوران الدم.
  • محلول حمض الصفصاف: يعمل حمض الصفاف على تقشير الطبقات الخارجية من الجلد، وكذلك تقشير الزوائد الجلدية والثآليل، تستخدم محاليل حمض الصفصاف بتركيز 16.7% على رأس الزوائد الجلدية في الجسم لمرة واحدة يومياً حتى تزول الزوائد الجلدية، ولا ينصح باستخدامه على الوجه.
  • كريم البودوفيللين: وهو مستخلص من مادة نباتية من فصيلة (Podophyllum Peltatum) السامة بالخلايا الجلدية، وهي شائعة الاستخدام في حالات الزوائد الجلدية التناسلية، حيث تعمل المادة الفعالة من البودوفيللين على تثبيط التكاثر الخلوي في الخلايا المستهدفة مسببة موتها كما لها تأثير مضاد للفيروسات ما يساعد في علاج الزوائد الجلدية التناسلية الناتجة عن العدوى بالفيروس الحليمي البشري HPV.
  • بخاخ النيتروجين: يعتبر بخاخ النتروجين من طرق العلاج المعروفة للزوائد الجلدية، حيث يعمل الآزوت على تجميد الزوائد الجلدية مسبباً موتها وتساقطها، رغم فعاليته القوية في إزالة الزوائد الجلدية في مناطق الجلد المختلفة فهو لا يعتبر علاج أمثل للزوائد الجلدية الناعمة والموجودة في منطقة الوجه والرقبة والمناطق التناسلية، حيث قد يسبب حروق في الجلد لذا من الضروري أن يطبق من قبل طبيب مختص.
  • كريمات لإزالة الزوائد الجلدية: تتوفر في الصيدليات العديد من الكريمات التي يمكن استخدامها لإزالة الزوائد الجلدية تحتوي على مجموعة من المواد المساعدة في التخلص منها كحمض الصفاف وزيت شجرة الشاي تعتبر آمنة بالنسبة للاستخدام المنزلي إذا تم اتباع التعليمات بشكل صحيح.
  • لاصق لإزالة الزوائد الجلدية: هي عبارة عن لصقات جلدية تحتوي على مجموعة من المواد العشبية الفعالة في إزالة الزوائد الجلدية، تعتبر سهلة الاستخدام وآمنة حيث توضع على الزوائد الجلدية حتى يمتص الجلد المواد الفعالة لكن لا ينصح استخدامها في مكان الطيات الشديدة كالإبط وبين الأصابع وتحت الثدي.
  • علاج الزوائد الجلدية بالخيط: يمكن استخدام هذه الطريقة في المنزل مع الحرص الشديد على استخدام خيط نظيف لتجنب الالتهابات الجلدية، يتم ربط الزوائد الجلدية بالخيط لقطع وصول الدم وبالتالي جفاف الزوائد الجلدية وسقوطها.
  • آلة إزالة الزوائد الجلدية: وهي عبارة عن جهاز انتشر في الأسواق يساعد في إزالة الزوائد الجلدية الصغيرة والمتوسطة يمكن استخدامه في المنزل حيث لا يعتبر خطرة، وهو عبارة عن جهاز يتم شحنه من خلال وصلة USP واستخدامها على الزوائد الجلدية.
  • علاج كي الزوائد الجلدية بالتبريد: يتم التخلص من الزوائد الجلدية عن طريق التجميد بالنتروجين، إما بخاخ النتروجين الذي يمكن تطبيقه بحذر في المنزل أو باستخدام مسبار يحتوي على سائل النتروجين، لكنه قد يسبب حروق في الجلد لذا يفضل تطبيقه من قبل الطبيب والعيادات المختصة.
  • العلاج بالجراحة: تتم إزالة الزوائد الجلدية بالجراحة عن طريق استئصالها بالقص أو بمشرط أو بأداة حادة على يد الطبيب المختص، وهو الخيار الأفضل للزوائد الجلدية الكبيرة وهي جراحة بسيطة قد لا تحتاج إلى تخدير.
  • إزالة الزوائد الجلدية بالكي: يعتبر الكي خط علاج للزوائد الجلدية عن طريق استخدام تيار كهربائي يعمل على حرق الزوائد الجلدية ويتم حصراً عن طريق طبيب مختص.
    • زيت شجرة الشاي: يساعد زيت شجرة الشاي على جفاف الزوائد الجلدية، رغم عدم وجود دليل علمي لكن أثبتت التجارب فعاليته، يتم تطبيق زيت شجرة الشاي على الزوائد الجلدية باستخدام القطن مساء قبل النوم وتضميده حتى الصباح وتكرر هذه العملية لعدة أيام حتى تجف الزوائد الجلدية وتسقط.
    • قشر الموز: يحتوي قشر الموز على مضادات الأكسدة التي تساعد أيضاً في جفاف الزوائد الجلدية وسقوطها، يتم وضع قطعة من قشر الموز على الزوائد الجلدية يومياً قبل النوم وتغطيتها طوال الليل حتى سقوطها.
    • خل التفاح: يعمل الوسط الحامضي في خل التفاح على تحطيم الأنسجة المحيطة بالزوائد الجلدية ما يسبب سقوطها، يتم نقع قطعة صغيرة من القطن بخل التفاح ثم تطبيقها على الزوائد الجلدية لمدة تتراوح من 15 إلى 30 دقيقة ثم غسلها وتكرر هذه العملية يومياً حتى تسقط الزوائد الجلدية.
    • الثوم: يعتبر الثوم فعال في القضاء على الزوائد الجلدية خاصةً إذا كانت من منشأ فيروسي حيث يقلل الثوم من التهابات الجلد والتخلص من الزوائد بشكل طبيعي، يتم وضع ثوم مهروس على الزوائد الجلدية وتغطيتها مساءً إلى الصباح وتكرر حتى سقوطها.
    • فيتامين E: لكون الزوائد الجلدية تظهر مع التقدم بالعمر فيعتبر الحفاظ على صحة البشرة من الطرق التي تساعد في تراجع نمو الزوائد الجلدية الناتجة عن التقدم بالعمر، حيث يساعد فيتامين E بدوره المضاد للأكسدة على تعزيز صحة الجلد ومقاومة علامات الشيخوخة، وبالتالي الوقاية من ظهور الزوائد الجلدية وعلاجها.

    المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Yvette Brazier "كل ما تريد معرفته حول الزوائد الجلدية" منشور في medicalnewstoday.com تمت مراجعته بتاريخ 1342023.
  • مقال Valencia Higuera "كل شيء لتعرفه حول إزالة الزوائد الجلدية" منشور في healthline.com تمت مراجعته بتاريخ 1342023.
  • مقال Kristeen Cherney "هل الزوائد الجلدية سرطانية؟ ماذا تعرف" منشور في healthline.com تمت مراجعته بتاريخ 1342023.
  • مقال Kimberly Holland "علامات الجلد التناسلية أو ثآليل فيروس الورم الحليمي البشري: ما الفرق؟" منشور في healthline.com تمت مراجعته بتاريخ 1442023.
  • أحدث أسئلة نصائح طبية