كيف أتكلم مع خطيبي في الهاتف وأجذبه

كيف أتكلم مع خطيبي في الهاتف وأجذبه

كيف تتحدث الفتاة مع خطيبها خلال مرحلة الخطوبة؟ من المواضيع المربكة بالنسبة للفتيات خاصةً في بداية مرحلة الخطوبة، بسبب الخجل والتوتر وعدم المعرفة بطبيعة خطيبها بشكل كافي، لذا سنتقدم لكِ من خلال هذا المقال طريق للتعامل مع خطيبك على الهاتف تجعله ينجذب للحديث معك لفترة أطول دون شعوره بالملل، وبعض المواضيع التي يمكن فتحها معه.

أكثر الفترات المربكة بالنسبة للفتاة هي بداية الخطوبة، واللقاء الأول والمكالمة الأولى، فيجب أن تتبعي بعض النصائح في الحديث مع خطيبك لأول مرة على الهاتف بشكل يجعله يعجب بك وينتظر المكالمة التالية:

  • اتركي انطباعاً جيداً عن نفسك: يجب أن تعلمي أن الانطباع الأول يلعب دور هام في انجذاب خطيبك لك، لذا من الضروري ترك انطباع جيد عن نفسك خلال التكلم مع خطيبك على الهاتف لأول مرة، فحاولي مناقشته بشكل منطقي وجاد بدون تكلف، وانقلي إليه الصورة المناسبة التي تريدينها وتعبّر عنكِ.
  • استخدمي نبرة صوت هادئة: اجعلي نبرة صوتك هادئة وفيها شيء من الرقة والدلع لكن بحدود الأنوثة الطبيعية، حيث أن المكالمة الأولى في فترة الخطوبة لا يجب أن تستعرضي كافة أنوثتك لجذبه للحديث معك، فقط دعيه يشعر بلطفك وهدوءك ونعومتك ما يجعله يتعلق بك وينتظر الفرصة للحديث معك بأقرب وقت.
  • لا تحاولي معرفة كل شيء: لا تنهالي على خطيبك بالأسئلة من المكالمة الأولى محاولةً معرفة كل شيء عنه، لكيلا يأخذ انطباعاً سلبياً أو يشعر بالضيق، بل يجب أن تدعيه يتحدث عن نفسه بدايةً دون طرح الأسئلة واطلعيه على بعض ما لديك وليس كل شيء أيضاً لترك شيء تتحدثين عنه بوقت لاحق، وحاولي أن تستكشفيه من خلال مكالمات ومواقف متعددة لاحقة.
  • استمعي له جيداً خلال المكالمة: حاولي أن تعطي تركيزك لخطيبك بشكل كامل، وكوني مستمعة جيدة ومتفاعلة، سيدفعه هذا للحديث معك برغبة أكثر ولفترة أطول، ما يجعلك تكتسبين معلومات أكثر عن طبيعته دون الاضطرار لطرح الكثير من الأسئلة عليه.
  • يجب أن تكون المحادثة قصيرة: حاولي أن تكون مكالمتك الأولى مع خطيبك قصيرة بعض الشيء، واتركي المكالمات الهاتفية الطويلة لوقت لاحق، حيث لا يتوجب عليكِ الحديث عن تفاصيل خاصة جداً سواءً عنك أو عن خطيبك، لتشكلي له دافع أكبر لاستكشافك.
  • أخبريه بالأمور التي تعجبك: لا ضير في المكالمة الأولى مع خطيبك أن يكون فيها إظهار لبعض الإعجاب من قبلك، كالحديث عن الأشياء التي تجذبك له وعن الوقت الجميل معه في حفلة الخطوبة، وذكر بعض صفاته التي تلفتك.
  • الحديث عن تفاصيل اليوم: من الأحاديث السهلة التي لا تنتهي بين المخطوبين هو السؤال عن يومه، حاولي أن تسألي خطيبك في الليل كيف قضى يومه وما المواقف التي تعرض لها، سيفتح هذا السؤال أحاديث لا تنتهي ولا تجعلك تشعرين بالوقت كيف يمضي، كما أنه شكل من أشكال الاهتمام التي يحبها الرجل.
  • التخطيط للمستقبل: التخطيط للمستقبل معاً بين الخطيبين يحتاج لمحادثات هاتفية طويلة ومتعددة، لذا يعتبر من أكثر المواضيع التي يمكن فتحها أثناء الكلام في الليل مع خطيبك، كالتحدث عن الأشياء التي ترغبين بتجربتها معه، وعن طموحاتك الخاصة في المستقبل لبناء أسرة سعيدة ومستقرة، وسؤاله عن طموحاته المستقبلية سيجعله يتحدث معك بشغف لفترات أطول.
  • الكلام عن الأحلام المشتركة: الأحلام المستقبلية للعلاقة الزوجية من المواضيع الرومنسية التي تجعل خطيبك يشعر بالسعادة عند التحدث عنها خاصةً في الليل، فهي جزء من الخيال لكيفية العلاقة الزوجية في المستقبل، مثل أن تقولي له سوف أصنع لك يومياً الطعام الذي تحبه وأطعمك بنفسي، وسوف نكون أجمل زوجين في العالم.
  • التخيلات الرومانسية: التخيلات الرومنسية المحدودة معاً من الأجواء اللطيفة في المحادثات الليلية بين المخطوبين، غالباً ما يبادر بها الشاب، لكن حاولي أن تتفاعلي معه بحب مازال لم يتجاوز الحدود المشروعة، كالحديث عن العلاقة الجنسية وليلة الدخلة وهذه التفاصيل التي قد تغويكما لطريق خاطئ.
  • كلام الغزل: الليل وضوء القمر والهدوء يجعل المحادثة الهاتفية رومنسية بشكل لا يصدق، فالغزل في هذه اللحظات له تأثير رائع على علاقتك مع خطيبك، ويجعله يشعر بسعادة عارمة يتمنى بها أن يحلق إليك، مثل لم أتخيل أني سأتعلق بك بهذه السرعة، كم كنت جميلاً اليوم وكم أنا سعيدةً بارتباطي بك.
  • طرح بعض الأسئلة الممتعة: يمكنك طرح الأسئلة المتنوعة والمفتوحة مع خطيبك في مكالمتك الليلة، مثل ما هي هواياتك المفضلة؟ ومطربك المفضل؟ هل ستتغير علاقتنا بعد الزواج؟ هذا النوع من الأسئلة تجعل الحديث بينكما لا ينتهي دون ملل وتسمح لكما استكشاف بعضكما بشكل أفضل.
  • الحديث عن العائلة: يرغب الشاب في معرفة كل ما يخص عائلة خطيبته قبل الزواج، فيساعد الحديث عن العائلة في معرفة خطيبك لخلفيتك وثقافتك الاجتماعية لكونه سوف يدخل لهذه العائلة، كما أنها من المواضيع التي تحافظ عل استمرار الحديث مع خطيبك.
  • التحدث عن الإنجاب بعد الزواج: قد تختلف الرغبة في وقت الانجاب عند كل من الطرفين، لذا من المواضيع المهمة التي يمكن أن تفتحيها مع خطيبك هي الانجاب بعد الزواج، هل يفضل الحصول على الأطفال مباشرةً أم يرغب بتأجيل الانجاب للاستمتاع مع بعضكما لفترة برومنسية.
  • المزايا والعيوب في شخصيتكما: تكون المحادثات مع خطيبك على الهاتف فرصة للحديث عن المزايا والعيوب التي يتمتع بها كل من الخطيبين، يجب المصارحة في هذا الخصوص لمعرفة كيفية تعامل الخطيبين مع بعضهما خلال مرحلة الخطوبة ولقدرة تحمل كل منهما للآخر.
  • التحدث عن الاهتمامات والهوايات: تعد الهوايات جزء هام من حياة كل شخص، وتلازمه طيلة حياته، وغالباً يحب الحديث عنها، لذا تعتبر من المواضيع التي يمكن أن تفتحيها مع خطيبك على الهاتف، وتشكل لك صورة واضحة عن الشخصية التي سوف ترتبطين بها، ومعلومات قد لا تتوقعي معرفتها عنه.
  • الحديث عن ذكريات الطفولة: الحديث عن الذكريات الطفولية من المواضيع الممتعة التي تتيح العديد من النقاشات الطويلة والمسلية، اسأليه عن مرحلة طفولته ماذا يذكر منها، وكيف كان يتعامل مع المدرسين وأصدقائه في المدرسة، فعلاوةً على المتعة والحديث الطويل تتكون لديك فكرة جيدة عن ماضيه وسلوكياته وقد تنتقل إلى أحاديث أعمق.
  • الأمور التي تجذبه إليكِ: لكل شخص مواصفات لشريكة حياته يتمناها ويتخيلها باستمرار، فإذا رغبتي بفتح موضوع مشوق اسألي خطيبك عن أكثر الأشياء التي يحبها في شريكة حياته المستقبلية، فمثلاً هل يحب المرأة المثقفة والواعية، أم يميل للمرأة التي تقضي وقتها وهي تعتني بجمالها ومظهرها، وما الأشياء التي تجعله ينجذب إليك دون سواكِ والخصال التي يحبها في شخصيتك أو حتى شكلك.
  • الحديث عن المستقبل المهني: يعتبر الحديث عن العمل بعد الزواج من النقاشات الطويلة والممتدة، فبعض الرجال لا يحبون أن تستمر المرأة في العمل بعد الزواج، بينما البعض الآخر يفضلون المرأة العاملة والطموحة والتي تسعى للاستقلال في العمل، فيمكن أن تطرحي فكرتك وترين ردة فعله إن كان يخالفك لتحاولي إقناعه أو يقنعك بفكرته.
  • امنحي خطيبك انتباهك على الهاتف: خلال الحديث على الهاتف قد لا يظهر الاهتمام بالحديث بشكل واضح، فحاولي إظهار الاهتمام والانتباه لحديث خطيبك على الهاتف، فلا تبقي صامتة لكونه يتحدث كي لا تقطعي حديثه وتفاعلي مع كلماته بإظهار صوت ضحكة خفيفة أو أي كلمة تعبر أنك تستمعين لما يقول.
  • امنحيه فرصة للتحدث عن مشاعره السلبية: عندما تتحدثي مع خطيبك على الهاتف وتجديه غاضب أو بمزاج غير مناسب، لا تحاويلي إزعاجه بالتذمر من طريقته وأسلوبه، بل امنحيه فرصة ليتحدث لكِ عن مشاعره السلبية والتفريغ، واستمعي له باهتمام وحاولي أن تخففي عنه، سيشعره هذا بالراحة عند التحدث إليك بجميع حالاته ويتأكد من أنه اختار الفتاة الصحيحة.
  • استخدمي بعض الكلمات التي تحرك مشاعر خطيبك: أكثر ما يجعل خطيبك سعيد عندما تحدثيه على الهاتف هي الكلمات التي تؤثر في مشاعره ولا تجعله يرغب بإنهاء المكالمة، مثل أن تقولي له اشتقت إليك، حبك غير حياتي، أشعر بالأمان لأني معك، ستجعل هذه الكلمات خطيبك ينتظر اللحظات ليتحدث معك مجدداً.
  • إرسال رسائل نصية لطيفة: الرسائل النصية والصوتية على الواتس أب في أوقات غير متوقعة تمنح خطيبك سعادة تستمر معه بقية يومه، فلا ضير أن يكون في عمله ويسمع تسجيل بصوتك يقول كم أتمنى أن تكون معي الآن أني أنتظرك مساءً، أو ارسال رسالة نصية تحمل كلمات الشوق والغزل تجعله يشعر بالفرح.
  • الاتصالات الهاتفية القصيرة: رغم أن معظم المكالمات الهاتفية في مرحلة الخطوبة تكون في الليل، لكن لا تهملي المكالمات النهارية السريعة، تشير هذه الاتصالات إلى اهتمامك بخطيبك ما يجعله يشعر بالسعادة لسؤالك عنه، لا تفتحي في هذه المكالمة أي حديث، فقط اسأليه كيف حاله وكيف يومه، أو قولي له أحببت أن أسمع صوتك الآن.
  • إجراء مكالمات فيديو: إذا كنتما قد عقدتما القران ويوافق أهلك على مكالمات الفيديو بينك وبين خطيبكِ، اعتني بشكلك وأظهري أنوثتك وجمالك وحولي الاتصال إلى مكالمة فيديو في كل فترة، فهذا سيجعل خطيبك شديد السعادة عند رؤيتك بأجمل حلة وأنت تتحدثين معه وتكونين أكثر قدرة على التأثير على مشاعره.
    • اختاري الوقت المناسب للتحدث على الهاتف: اختاري مكان هادئ لتتكلمي على الهاتف مع خطيبك خاصةً في فترة المساء، والوقت الذي يكون به قادراً على الاندماج معك بالحديث لفترة طويلة، فعندما ترينه متعب لا تحاولي الضغط علية للحديث واسمحي له بالراحة وتكلمي معه بوقت لاحق.
    • دعي المحادثة تطول بشكل طبيعي: لا تحاولي إطالة المكالمة بشكل خاطئ، فقد يسود الصمت للحظات كثيرة ما يشعر خطيبك بالملل، وأنه يقوم بواجب روتيني يومي لا يحمل شيء من المتعة والشغف، بل دعي المكالمة تطول بشكل طبيعي من خلال الأحاديث المفتوحة التي تجعل الحديث مستمر بشكل تلقائي وممتع.
    • التزمي الحديث الإيجابي: تجنبي التذمر والشكوى عند الحديث مع خطيبك على الهاتف، فهذا سيجعله يشعر بطاقة سلبية تدفعه لإنهاء المكالمة بسرعة، فاجعلي حديثك مفعم بالإيجابية والتشجيع والتقدير ليشعر بالسعادة والراحة ويستمر معك للحديث لفترات أطول، فبدلاً من أن تقولي لماذا لم تتصل اليوم، قولي انتظرت مكالمتك وأعلم أنك متعب لكن أرغب بسماع صوتك بكل وقت.
    • أظهري مشاعر المحبة والمودة خلال الحديث على الهاتف: حاولي إظهار الحب والتودد لخطيبك، دون المبالغة لتحافظي على خجلك وأنوثتك أمامه، من خلال المحادثات الهاتفية لجعله يرغب بالحديث معك لفترة أطول، وللمساعدة في إزالة الحواجز والتخفيف من التوتر والقلق في مرحلة الخطوبة قبل الزواج.
    • تجنبي تكرار الأحاديث نفسها: لا تلجئي لتكرار الأحاديث للتكلم مع خطيبك بشكل يومي ولفترات طويلة، فلا فائدة من هذا إلا إضاعة الوقت مع الشعور بالملل، وسيصبح خطيبك يتهرب من الحديث معك على الهاتف يوماً بعد يوم، فرغم روعة فترة الخطوبة هذا مؤشر لعدم وجود تواصل صحيح بينكما، فعندما تشعرين أن الأحاديث شارفت على الانتهاء حاولي إنهاء المكالمة بلطف للحفاظ على الشغف بالعلاقة.

    المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Myrna Shewil "كيف أجذب خطيبي بكلماتي؟ كيف أشعر باهتمام خطيبي؟" منشور في en.sadaalomma.com تمت مراجعته بتاريخ 242023.
  • مقال John Keegan "كيف تبهجي صديقك عبر الهاتف" منشور في wikihow.com تمت مراجعته بتاريخ 242023.
  • مقال Cornelia Tjandra "مواضيع محادثة ممتعة للحديث عنها على الهاتف" منشور في lovearoundme.com تمت مراجعته بتاريخ 242023.
  • أحدث أسئلة الحب والعلاقات العاطفية