كيف أتعامل مع خطيبي بذكاء في فترة

كيف أتعامل مع خطيبي بذكاء في فترة

فترة الخطوبة من المراحل التي تشعر بها الفتاة ببعض الارتباك، لكونها ترغب أن تُبدي أجمل ما لديها لإسعاد خطيبها منها وزيادة تعلقه بها، فقد تلجأ الفتيات إلى بعض الطرق الخاطئة معتقدةً أنها بهذه التصرفات تكسب ودّه، أو بسبب توتر العلاقة خلال تحضيرات الزواج، فكيف يجب أن تتعاملي بذكاء خلال هذه الفترة لتكسبي عقله وقلبه.

بداية مرحلة الخطوبة من أهم الفترات لتأسيس علاقة جيدة، لذا يجب أن تكوني أكثر ذكاءً لاجتيازها بنجاح، ولبناء هذه العلاقة عليكِ اتباع بعض النصائح منذ البداية:

  • أظهري لخطيبك المودة والمحبة: من أهم النصائح للتعامل مع خطيبك في بداية الخطوبة أن تستقبليه بترحاب وتعبير واضح عن سعادتك برؤيته، ولا تتوفري فرصةً للتعبير لخطيبكِ عن المحبة والمودة، لكن لا تبالغي في هذا التعبير واجعليه متوازناً ورزيناً.
  • تفاعلي مع المواضيع التي يطرحها: في بداية الخطوبة قد تشعرين بالخجل من التفاعل مع خطيبكِ، لكن حاولي التفاعل معه في المواضيع التي يطرحها حتى وإن لم تعلمي عنها الكثير، ومن أفضل طرق جذب خطيبكِ من البداية أن تهتمي بما يقوله وتدفعيه للحديث أكثر عنه.
  • حافظي على شخصيتك: غالباً ما تخطئ الفتيات في مرحلة الخطوبة، حيث تنصاع بشكل كامل ومختلف تماماً عن شخصيتها لترضي خطيبها، لكن هذا لن يجعله يزداد تعلقاً بك بل سيجعله يسيطر على شخصيتك بشكل كامل، ويرفض أي تغير قد يجده في هذه الشخصية المصطنعة، فيجب أن تحافظي على شخصيتك المستقلة والطبيعية، وهذا سيجعله أكثر وداً اتجاهك واحتراماً لك.
  • تجنبي انتقاد أهل خطيبكِ: أهم النصائح للتعامل مع خطيبك خصوصاً في بداية الخطوبة أن تتجنبي تماماً الحديث عن أهله أو أصدقائه بطريقة سلبية، حتى إن كانت لديك بعض التحفظات أو الآراء السلبية بأهله ومحيطه الاجتماعي، عليكِ تأجيل طرحها لمرحلة أكثر تقدماً من الخطوبة، وتحري الأدب واللطف في طرح شعورك أو رأيك.
  • لا تذكري عيوب خطيبك أمام أحد: لبناء علاقة قوية يحسدك الجميع عليها، يجب عكس الصورة الجميلة عن خطيبك أمام الآخرين، فتجنبي الحديث عن عيوبه والشكوى منه حتى في حالات الزعل من بداية فترة الخطوبة، سيعزز هذا الثقة بينك وبين خطيبك سواءً بينكما أو أمام الأشخاص الآخرين.
  • تجنبي الضغط عليه: تكون بداية الخطبة حساسة بعض الشيء، فيجب عليك تجنب الضغط على خطيبك من جميع النواحي، مثل استعجال الزواج والزعل المستمر أو للبقاء على تواصل معك لفترات طويلة، دعيه يندفع هو للقائك والتحدث معك بدلاً من شعوره بالملل عندما يتواصل معك.
  • لا تحدثي عن مشاكلك الأسرية: تجنبي الحديث عن مشاكل عائلتك أمام خطيبك، خاصةً في بداية مرحلة الخطوبة، فقد لا تكوني تملكين المعرفة الكافية لطريقة تفكيره، فمهما كان متفهماً في البداية لا يمكن ضمان عدم استغلاله هذه المشاكل والتحدث عنها عند أول مشكلة قد تتعرضون لها، لذا اجعلي أسرار منزلك في المنزل.
  • كوني لطيفة بالتعامل: اللطف من صفات الأنثى الذكية والهادئة، فبالطف تكسبين محبة خطيبك لك واحترامه وتقديره، فهذا لا يجعله سعيداً وحده بل يخفف أيضاً من شعوره بالقلق والتوتر، ويجعلك تشعرين بالرضى عن نفسك ويقوي علاقتك به وبأهله وبكل من يتعامل معك.
  • استمعي له بصمت: أفضل طريقة للتعامل مع خطيبك أثناء الغضب هو أن تستمعي له بصمت ليقول كل ما لديه دون مقاطعة، فإذا تحدث عمَا يدور في خاطره سيهدأ بشكل أسرع وتصبحين أكثر قدرة على التحدث بهدوء دون انتظار الهجوم منه.
  • أشعريه أنه على حق: دعي خطيبك يشعر أنه على حق أثناء غضبه فالعناد والجدال يزيد من انفعاله وإن كان ليس على حق، ستتمكنين بهذه الطريقة من كسب وده وتهدئته، وبعد أن يبرد غضبه حاولي أن تطرحي فكرتك بهدوء مع محاولة تصحيح الموقف أو سوء الفهم، كأن تقولي أعلم أنه هذا الشيء يزعجك لكن يمكننا النقاش لإيجاد حل مناسب معاً.
  • لا تجادليه بحدة: أكثر ما يستفز الشاب هو النقاش الحاد فمهما وصل حد الشجار بينكما، حاولي التحكم بأعصابك والنقاش معه بهدوء وبألفاظ لبقة، فعندما يعود لرشده سيقدر احترامك لغضبه واستيائه، وسيعيد النظر للطريقة التي تعامل بها معك ويكون أكثر لطفاً في خلافات أخرى.
  • حاولي الحد من المشكلة بالمزاح: إذا كانت المشكلة لا تستحق أن تصل لمرحلة الشجار، حاولي التهرب منها بتحويلها لمزحة ممتعة، وبهذا ستدفعين خطيبك لمجاراتك في المزاح وامتصاص غضبه دون أن يشعر، فمثلاً عندما تكون المشكلة بسبب غيرته ويبدأ بالانفعال، قولي له رغم الزعل الذي سببته لك لكن لا أخفي كم أنا سعيدة لاهتمامك وحرصك علي.
  • تحولي إلى طفلة بريئة: البراءة الأنثوية تكسر غضب الشاب مهما كان غاضباً، فعند نشوب المشاكل والشعور بغضب خطيبك منك تحولي لطفلة صغيرة مرتبكة لا تعي ما حدث، كأن تقولي له بشيء من الدلع اعذرني لم أكن أعلم أني أحرجتك في هذا الموقف، فهذا سيجعله ينقلب بل ويشعر بالسعادة.
  • اطرحي أفكارك بشكل غير مباشر: حاولي توصيل أفكارك بشكل غير مباشر وقت الشجار، إذا كنت ترغبين بالحفاظ على علاقتك مع خطيبك، فالرجل لا يحب الأوامر والتوجيه ويعتبره انتقاصاً من رجولته ما يزيد من غضبه وانفعاله، حاولي أن تعرفي طريقة تفكيره لتوصلي أفكارك إليه بطريقة مناسبة.
  • لا تجعليه ينام وهو حزين: أهم خطوة لتحافظي على الود بينك وبين خطيبك ألا تجعليه ينام وهو يحمل أي حزن في قلبه نحوك بعد الشجار، فحاولي أن تنهي المشكلة بشكل كامل قبل إنهاء الحديث معه وإن لن تتوصلوا إلى حل قولي لن أستطيع النوم قبل أن أسمع ضحكتك.
  • اختاري الوقت المناسب: عندما تريدين شيء من خطيبك، عليكِ اغتنام الفرصة التي تجدينه ضعيف بها أمامك ولا يستطيع أن يقول لك لا، وتجنبي الطلبات في حالات غضبه أو انشغاله، فمثلاً عندما يكون متشوقاً لك أو عندما يقدم اعتذار عن شيء بدر منه حاولي أن تسايريه وتطلبي ما تريدين، فهو بهذا الوقت يكون على استعداد لفعل أي شيء يسعدك، على عكس وقت الغضب والعمل والشجار لن يتمكن من مجاراتك.
  • اطلبي ما تريدين بشكل غير مباشر: عندما تريدين شيء من خطيبك لا تطلبيه بشكل مباشر، حاولي أن تجدي طريقة للتعبير عن مطالبك، خاصةً التي تعلمي أنه لا يقبلها بسهولة، فمثلاً إذا كنتي تريدين الخروج معه بعد عمله، قولي له أنك تشعرين بالملل والطقس اليوم جميل والجلوس في المنزل يسبب لك الضيق، ستجدينه يقترح عليكِ الخروج وإن كان متعباً.
  • عبري عن امتنانك: عندما يقدم خطيبك أي شيء مهما كان صغيراً عبري عن سعادتك به وامتنانك دائماً، فهذا سيجعله متحمساً على الدوام للقبول بكل ما ترغبين به، وعندما يشعر برغبتك بشيء لن يحاول منعه عنك مازال قادراً على تلبيته.
  • لا تشعريه بانزعاجك لعدم تلبية طلباتك: عندما تطلبي من خطيبك شيء لا يقبل أن ينفذه لا تجعليه يشعر بأن الأمر قد تسبب لك بالإزعاج، بل أريه أنك متفهمة لوضعه وأنه سوف يعوضك بمرات أخرى، ما يجعله ينصاع لرغباتك في الأوقات الأخرى ولا يستطيع رفض طلباتك لتقديرك وتفهمك.
  • أظهري له كم أنت فخورة به: من أكثر النقاط التي تجعل خطيبك كالخاتم في إصبعك أن تفتخري به بينكما وأمام الآخرين، فعندما يجدك فخورةً به وبما يقدمه لك سيسعى جاهداً للحفاظ على صورته أمامك بمحاولة منه تلبية جميع رغباتك.
  • اجعلي مطلبك لصالحه: يجب أن تتمتعي بالذكاء الكافي للقدرة على إقناع خطيبك لتنفيذ طلباتك من خلال جعل المطلب لصالحه، فمن السهل فعل ذلك لجذبه للفكرة، مثلاً عندما تزداد مصاريفك بسبب النوادي ومراكز التجميل وخطيبك استاء لذلك، قولي له ألست أنت تقول لي دائماً اهتمي بجمالك وأحب الأنثى التي تهتم بمظهرها الخارجي فأنا أقوم بهذا لأجلك.
  • الكلام الجميل والرومنسي: كل رجل يمكن كسب قلبه ووده بالكلام المعسول، حاولي أن تطرحي طلبك مع بعض عبارات الغزل والامتنان ما يجعله سعيداً وهو يقول لك نعم، مثلاً قولي له ألا تحبني كما أحبك وتريدني سعيدة كما أسعى دائماً لإسعادك هل لك أن تفعل لي كذا.
  • ليس من المشترط أن تكون الطلبات الغريبة التي يطلبها الخطيب من خطيبته في مرحلة الخطوبة أن تشير لسوء خلقه، لكن قد يكون كثير الشهوة أو مادي بعض الشيء أو يحب بعض الحركات الجنونية في علاقته معك، فكيف يمكن التعامل مع خطيبك اتجاه هذه الطلبات:

  • التعامل مع الحديث عن الجنس: كثيراً ما بلجأ الشباب للحديث عن الجنس قبل الزواج وليس من الضروري أن يكون سيئاً أو يحمل نية سيئة، ولتكوني ذكيةً في وضع حد لهذا الأمر يجب أن ترفضي بهدوء أو تنهي الحديث دون التسبب بالإحراج له، ففي البداية حاولي التجاهل كأنه لا يلمح لشيء وكوني هادئة ومحافظة على رد فعلك، ولا تحاولي صده بطريقة مستفزة، بل حديثه أنك لست معتادة على هذا النوع من الأحاديث وتسبب لك الإحراج.
  • محاولة الاقتراب والتماس الجسدي: إذا كان خطيبك شهواني ورغبته الجنسية قوية ولا تريدين أن تخسريه وهو يحاول التقرب منك جسدياً، حدثيه بوضوح عن أسباب عدم رغبتك بهذا الآن سواءً لأن العادات والتقاليد لا تسمح بممارسة العلاقة قبل الزواج أو لم يحين الوقت لهذا بعد وفي وقته سيكون له متعته الخاصة.
  • طلب أن تكوني مثل أمه: من الطلبات الغريبة التي يطلبها خطيبك منك أن تكوني مثل أمه بكل شيء، ولتكوني ذكية وتتمكني من تغيير فكرته استجري عواطفه من خلال لفت نظره للعواطف والخصال التي يمكنك أن تقدميها له ولا تقدمها أمه، وأن الزمان قد اختلف وطريقة التعامل أيضاً، مع إظهار إعجابك بأمه وانجازاتها.
  • التعامل مع الطلبات المادية: قد تجدي خطيبك يطلب منك المال على أنه سيرده لاحقاً، أو يطلب منك تسديد فواتيره كالموبايل والهاتف، وبالطبع لا يجب عليكِ القبول بذلك وإن كان هذا سيزعجه، فمن المفروض أن يكون قادراً على تحمل مصاريفك، فإذا كنتي تعرفين ومتيقنة أنه ليس بدافع الاستغلال ضعي لنفسك عذر أمامه أنك لا تملكين ما يغطي مصروفك الشخصي، فإذا انزعج أيضاً للأسف فأنتِ في علاقة محكومة بالفشل وينصح إما بتركه أو بمصارحته.
  • طلب التغير في شخصيتك: يحب معظم الشباب السيطرة على الأنثى بشكل كامل والتحكم حتى بطبيعتها، لا يجب أن تسمحي له بهذا فإذا كان خطيبك يرغب بك فعلاً، حاولي النقاش معه بهدوء بأن هذه الطبيعة التي أحبك بها وإذا غيرتها حكماً ستختلف مشاعره تجاهك لكونك لست الحقيقة التي عرفها وقد ينعكس هذا حتى على طريقة تعاملك معه، وإن لن تجدي جدوى فلا تسمحي بأن تمحى شخصيتك وإن وصل الأمر لحد فسخ الخطوبة.
  • سخرية خطيبكِ منك: السخرية من الأمور المزعجة بشكل كبير والتي تسبب توتر العلاقة، لكن إذا كنتِ تعلمين أن خطيبك يسخر منك فقط بدافع المزاح، تحدثي معه أن هذا يسبب لك الاستياء، حيث أنك تتفاخرين به أمام الآخرين وهو يقلل من قيمتك بدافع المزاح والضحك، وإذا كان يحبك فعلاً سينتبه لتصرفاته جيداً بعدها، أما إذا كانت السخرية بسبب آخر يجب التحدث أيضاً بشكل جدي لتتمكني من بناء علاقة محترمة مع خطيبك.
  • المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Moshe Ratson "كيف تتقبل حقيقة أن شريكك ليس ذكياً" منشور في wikihow.com تمت مراجعته بتاريخ 142023.
  • مقال Myrna Shewil "كيف أجذب خطيبي بكلماتي؟ كيف أشعر باهتمام خطيبي؟" منشور في en.sadaalomma.com تمت مراجعته بتاريخ 142023.
  • مقال Arubshi Bidhuri "نصيحة العلاقة: 9 طرق لجذب الرجل من جديد" منشور في pinkvilla.com تمت مراجعته بتاريخ 142023.
  • مقال Shikha Dhar "طرق عملية لجعل الرجل يقع في حبك" منشور في momjunction.com تمت مراجعته بتاريخ 142023.
  • أحدث أسئلة الحب والعلاقات العاطفية