فوائد شاي الماتشا الصحية وتحضير الماتشا

فوائد شاي الماتشا الصحية وتحضير الماتشا

يُشاع عن شاي الماتشا الكثير من الفوائد في العصر الحالي ولا سيما فوائده السحرية في التخسيس، ومن المعروف لدى عشاق هذا الشاي أنه يفيد في تحقيق اليقظة العقلية والسكون والسلام، كما أنه يجلب فوائد صحية لا نهاية لها لجميع الذين يستمتعون بنكهته الغريبة التي تجمع بين النعومة والحلاوة الطفيفة مع المرارة الخفيفة وخفة القوَام، وقبل 800 عام استخدمه اليابانيون في احتفالاتهم التقليدية، كما كان الرهبان يتناولونه قبل جلسات تأملهم الطويلة، كذلك شربه محاربو الساموراي قبل المعارك وبعدها.

شاي الماتشا (Matcha Tea) شاي أخضر ياباني مصنوع من مسحوق أوراق الشاي المجففة بشكل جيد، وللماتشا طعم عشبي مرٌّ قليلاً ولونٌ أخضرٌ منعشٌ ناتجٌ عن مستويات الكلوروفيل العالية في أوراق شاي الماتشا، ويعتبر شاي الماتشا أكثر أنواع الشاي شهرة في اليابان، ويتم تحضيره من نبتة الشاي نفسها لكن بطريقة مختلفة حتى بالحصاد، تمنحه نكهة مميزة وفوائد إضافية.

الفرق بين شاي الماتشا والشاي الأخضر العادي

الفرق بين شاي الماتشا والشاي الأخضر

  • على عكس الشاي الأخضر التقليدي يبدأ تحضير شاي الماتشا قبل القِطاف بتغطية نباتات الشاي بقطعة قماش لتظليلها قبل حصادها ،ما يؤدي إلى نمو الأوراق ذات النكهة والملمس الأفضل، بحيث يتم اختيار الأوراق يدوياً ثم طهيها على البخار لفترة وجيزة لوقف التخمر، بعد ذلك تجفيفها وتعتيقها من خلال التخزين البارد، مما يؤدي إلى تعميق النكهة، ثم يتم طحن الأوراق المجففة إلى مسحوق ناعم.
  • على الرغم أن شاي الماتشا يتم تحضيره من أوراق الشاي العادية لكن فوائده تختلف عن الشاي الأخضر، والسبب في ذلك أنك عندما تُعد كوباً من الشاي الأخضر فإنك تحصل على خلاصة الشاي دون أوراقه نفسها، لكنك عندما تُعد الماتشا فإنك تخفق المسحوق في الماء الساخن أو الحليب، بالتالي تستهلك ورقة الشاي بأكملها عندما تشربها.
  • كما تحتوي الماتشا على مادة الكافيين أكثر من الشاي الأخضر العادي، لكنها لا تمنحك تنشيطاً مثل القهوة، ويقول عشاق الماتشا إنك "تشعر بمزيد من النشاط والتركيز مع الاحتفاظ بحالة الهدوء والصفاء الذهني"، لكن تذكر ينصح الخبراء بعدم تناول جميع أشكال الكافيين (بما في ذلك الماتشا) قبل ست ساعات على الأقل من وقت النوم، لضمان نوم جيد ليلاً.
  • يخفض نسبة الكوليسترول الضار: أو كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، بحيث يمكن لماتشا التخلص من هذا الكوليسترول السيئ عن طريق زيادة مستويات الكوليسترول الحميد، وأظهرت الأبحاث التي أجريت خلال 14 تجربة حول الكوليسترول والشاي الأخضر أن احتساء مشروبات الشاي الأخضر (ومنها الماتشا) أدى إلى انخفاض كبير عندما يتعلق الأمر بتركيزات البروتين الدهني منخفض الكثافة في الجسم.
  • يحمي الكبد: أظهرت بعض الدراسات أن شاي الماتشا قد يساعد في حماية الكبد، وفي دراسة أُجريت على 80 شخصاً يعانون من مرض الكبد الدهني (غير الكحولي)؛ أُعطيوا 500 ملغ من مستخلص الشاي الأخضر لمدة 90 يوماً، وأعطي بعض المشاركين علاجاً وهمياً.
    في نهاية الـ 12 أسبوع وجد الباحثون أن أولئك الذين تناولوا مستخلص الشاي الأخضر لديهم مستويات أقل من أنزيمات الكبد مقارنة بمجموعة الدواء الوهمي" (هذه الإنزيمات هي التي تُظهر تلف الكبد) ويبدو وفق هذه التجارب بأن للشاي الأخضر بعض التأثير السحري!
  • يحسن الماتشا وظائف المخ: يحتوي شاي الماتشا على مادة البوليفينول الغنية بالأحماض الأمينية ومع وجود (L-theanine) الثيانين بتركيز عالٍ وهو نظير للأحماض الأمينية، ويعزز شرب الماتشا موجات ألفا في دماغك، وهي موجات مسؤولة عن تهدئة العقل وتسمح بتركيز تفكيرك بوضوح وسهولة).
    بالإضافة إلى القليل من الكافيين الذي يأتي في شاي الماتشا بحيث يعطيك تنبيهاً غير حاد ولكنه أقرب إلى "الوضوح الذهني الهادئ الذي يبقيك متواصلاً مع هدفك ونيّتك العميقة"، وهذا من التأثيرات المشتركة لـ (الثيانين والكافيين) على الأداء الإدراكي والمزاج، وهو ما أكدته دراسة أيضاً؛ بأن "كلا من سرعة ودقة الأداء لدى المشاركين قد تحسنت مع زيادة الذاكرة أيضاً".
  • يحسن الماتشا صحة الجلد والبشرة: يمنح احتساء كوب من شاي الماتشا البشرة والجلد لمعاناً مميزاً، كما تُستخدم مستخلصات ماتشا في أقنعة الوجه أيضاً.
    ويساعد الماتشا على إبطاء تقدم علامات الشيخوخة المرئية، هذا لأن الماتشا مليء بمضادات الاكسدة التي تحارب الجذور الحرة وتمنعها من تدمير بشرتك.
    كذلك فالماتشا غنية بخصائص قوية مضادة للالتهابات يمكن أن تهدئ البشرة المتهيجة، خاصة لمن يعانون من العدّ الوردي أو حب الشباب أو أي حالة جلدية تسبب تهيجاً، بحث يمكن أن يساعد شاي الماتشا على التبريد، ويمكن أن تساعد مادة التانينات الموجودة في الماتشا على تنظيم إنتاج الدهون في البشرة الدهنية.
  • يحتوي نسبة عالية من مضادات الأكسدة: كما ذكرنا يأتي شاي الماتشا مركزاً بمضادات الأكسدة ويحتوي على عشرة أضعاف كميتها في الشاي الأخضر التقليدي، ثم أن شاي الماتشا هو الفائز! بين جميع الأطعمة الخارقة لأنه يحتل المرتبة الأولى باحتوائه على أعلى تصنيف مضاد للأكسدة لجميع المواد الغذائية، مثلاً في الماتشا 125 ضعف مستويات مضادات الأكسدة الموجودة في السبانخ.
  • يحسن صحة القلب: تم العثور على مادة الكاتيكين التي تعد واحدة من مضادات الأكسدة الرئيسية في شاي الماتشا للمساعدة في الوقاية من أمراض القلب والسكتات الدماغية والنوبات القلبية بفضل خصائصها المضادة لارتفاع ضغط الدم والمضادة للالتهابات وللتجلط، كما أن لمضادات الاكسدة تأثير مخفِض للدهون مما يعزز مكانتها لصحة القلب.
  • يساعد شاي الماتشا على فقدان الوزن: فكيف تساعد الماتشا عندما يتعلق الأمر بحرق الدهون؟ لأنها تحتوي الكاتيكين والتي تحتوي على خصائص مولدة للحرارة (معززة للأيض واستقلاب الطاقة في الجسم)، وهي السرعة التي نحرق بها السعرات الحرارية، ويمكن لشرب الماتشا أن يرفع من معدل الأيض ليس فقط أثناء الراحة، ولكن عند ممارسة الرياضة أيضاً (سنتحدث بالتفصيل عن دور الماتشا في التخسيس بعد قليل).
  • يخفض ضغط الدم: في حين أن الكوب الواحد ليس له تأثير كبير على ضغط الدم، فقد أظهرت الدراسات أن شرب الشاي بكل أنواعه على المدى الطويل له تأثير كبير، وأظهرت دراسة أنه بعد 12 أسبوعاً من استهلاك الشاي بشكل يومي، كان لدى المشاركين ضغط دم أقل بشكل ملحوظ.
  • الوقاية ضد مرض السرطان: أخذت عدة دراسات في الاعتبار الشاي عندما يتعلق الأمر بخصائص مكافحة السرطان، نحن نعلم الآن أن الماتشا عبارة عن كنز للمركبات الصحية ومضادات الأكسدة وغيرها من الخصائص المعززة للمناعة ومضادات الالتهابات، وبالطبع هناك حاجة إلى مزيد من البحث والدراسات حول التأثيرات الملموسة للشاي الأخضر وشاي الماتشا عندما يتعلق الأمر بالسرطان.
  • يساعد في تخفيف التهاب المفاصل: لا بد أن يكون لكل من مادة البوليفينول والمركبات الصحية التي يحتويها الماتشا؛ تأثير كبير عندما يتعلق الأمر (بتزييت) وتحسين مرونة مفاصلك وأطرافك قدر الإمكان، تشتهر مضادات الأكسدة الموجودة في شاي الماتشا والشاي الأخضر بخصائصها المضادة للالتهابات ويمكن أن تبطئ تدمير الغضاريف.
  • الماتشا غنية بالفيتامينات والمعادن: من فيتامين ج إلى المغنيسيوم وفيتامين أ وجميع فيتامينات ب.
  • يقوي شاي الماتشا جهاز المناعة: أظهرت الدراسات أن الشاي الأخضر يمكن أن يزيد من عدد الخلايا التائية في الجسم، ويكثر الحديث حول الخلايا التائية والمناعة مؤخراً بعد انتشار كوفيد 19؛ حقيقة أن تناول شاي الماتشا يمكن أن يعزز الخلايا التائية ويساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية أيضاً.
  • يبدو شاي الماتشا وفق الإشاعات الكثيرة حوله مشروباً خارقاً مفيداً، غريبَ النكهة إلى حدّ ما، ومع وجود عشرة أضعاف مضادات الأكسدة من الشاي الأخضر العادي، ناهيك عن الطبيعة المهدئة وزيادة التمثيل الغذائي، فإن شاي الماتشا يحتوي على جميع فوائد الشاي الأخضر وأكثر من ذلك بكثير

    • شاي الماتشا منخفض السعرات الحرارية: بحيث يحتوي كل 1 غرام منه على حوالي 3 سعرات حرارية فقط، لذا حتى لو تناولتِ أكثر من 2 جرام من هذا الشاي، فلن تستهلكي الكثير من السعرات الحرارية، وكلما قلّ عدد السعرات الحرارية التي تستهلكينها؛ قلّت فرص تخزين جسمك لتلك السعرات على شكل دهون.
    • غني بمضادات الأكسدة: يتم الحصول على شاي ماتشا من نفس نبات الشاي الأخضر، بالتالي فإن الماتشا مثل الشاي الأخضر يحتوي على مضادات الأكسدة من بوليفينولات ذات المفعول الاستباقي الفعّال وتُسمى (Epigallocatechin Gallate).
      وجد العلماء في جامعة كولورادو الأمريكية أن محتوى (EGCG) في الماتشا أكثر الشاي الأخضر الصيني بـ 137 مرة، بسبب استهلاك الأوراق الكاملة للشاي عند شرب الماتشا، على عكس معظم أنواع الشاي حيث نتخلص من الأوراق بعد نقعها في الماء الساخن لبضع دقائق.
      وتساعد مضادات الأكسدة في طرد السموم وتقوية المناعة، كذلك تقليل الالتهابات مما يساعد على منع زيادة الوزن وتسريع التخسيس.
    • يعزز الأيض: إذا كنت تحاول إنقاص وزنكِ، فعليكِ الانتباه إلى معدل التمثيل الغذائي لديكِ، إذا كان معدل الأيض بطيء فلن تكوني قادرة على التخلص من الدهون، بغض النظر عن مقدار ما تأكلينه، ويعمل شاي ماتشا على تعزيز أو تسريع عملية الاستقلاب، بمساعدة مادة الكاتيكين الموجودة في الشاي التي تحسن معدل التمثيل الغذائي أثناء وبعد التمرين الرياضي أيضاً.
    • يحرق الدهون: في عملية كيميائية حيوية لتحطيم جزيئات الدهون الكبيرة إلى دهون ثلاثية أصغر، لأن مضادات الأكسدة في الماتشا تزيد توليد حرارة الجسم من نسبة 8-10٪ إلى 35-43٪، كما أن شرب هذا الشاي يمكن أن يحسن من قدرتكِ على التحمل ويساعدكِ على حرق الدهون خلال الرياضة.
    • يوازن الجلوكوز في الدم: يمكن أن يؤدي الارتفاع المستمر لمعدل السكر في الدم إلى تعريضك لخطر مقاومة الأنسولين ومرض السكري، فيساعد الماتشا على تقليل وتنظيم مستويات السكر الطبيعية في الدم لاحتوائه على كمية جيدة من الألياف الغذائية، مما يمنعكِ أيضاً عن الإفراط في تناول الطعام، بالتالي لن ترتفع مستويات الجلوكوز لديكِ، ويحميكِ من التعرض لمرض السكري من النوع 2.
    • يقلل التوتر: يؤدي الإجهاد إلى إفراز هرمون الكورتيزول.. وعندما تكون مرتفعة باستمرار، يدخل جسمك في حالة من الالتهاب، مع شعور بالإرهاق والتعب والقلق، وأسوء الآثار الجانبية للتوتر هو زيادة الوزن خاصة في منطقة البطن، فتساعدك مضادات الأكسدة في الماتشا على التخلص من جذور الأكسجين الضارة وتقليل الالتهابات بالتالي منع زيادة الوزن.
    • يوفر الطاقة: يساعد شاي الماتشا على تعزيز مستويات الطاقة وزيادة اليقظة فيجعلك أكثر نشاطاً، مما يحميك من الكسل ويزيد من قدرتكِ على التحمل ويساعد في إنقاص الوزن.
    • يقلل من نسبة الكوليسترول: وجد العلماء أن (EGCG) ساعد في تقليل مستويات الكوليسترول السيئ لدى فئران المختبر عندما تم إطعامهم غذاء عالي الكوليسترول لمدة 30 يوماً، وقد تكون الآلية الأساسية وفق البحث، هي أن هذا البوليفينول يثبط امتصاص الكوليسترول السيئ.
    • يساعد في إزالة السموم: يمكن أن تؤدي عادات الأكل ونمط الحياة السيئة إلى تراكم السموم في جسمك، وهذا التراكم السام هو أحد أسباب زيادة الوزن.
      لذلك تحتاجين إلى إزالة السموم من جسمكِ كل يوم، وما الذي يمكن أن يكون أفضل من شرب شاي الماتشا الغني بمضادات الأكسدة الفعالية لطرد جزيئات الجذور الحرة الضّارة، مما يساعدكِ على إنقاص وزنكِ ومنع الإمساك وتحسين عملية الهضم كذلك تعزيز نظامكِ المناعي وصحتك بشكل عام.

    كمية شاي الماتشا للتنحيف

    من الآمن لكِ شرب 3-5 أكواب من شاي ماتشا الأخضر يومياً لفقدان الوزن، نظراً لأن كوباً واحداً يحتوي على حوالي 70 جرام من الكافيين (كوب واحد من القهوة يحتوي على 100 جرام من الكافيين) ويوصي أخصائيو التغذية بعدم الإفراط في شرب شاي الماتشا. [7]

    • اضطرابات المعدة مثل الحرقة ولا سيما إذا تناولته على معدة فارغة.
    • الإمساك أو الإسهال.
    • صداع الرأس والأرق بسبب الكافيين.
    • التوتر والتهيج.
    • التعرض للعناصر السامة، قد تحتوي الماتشا على الفلورايد والزرنيخ والرصاص، والتي يمتصها نبات الشاي من التربة المحيطة.
    • فقر دم، بحيث يمكن لمضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر ومسحوق الماتشا أن ترتبط بالحديد وتمنع امتصاصه.

    تحذر المعاهد الوطنية للصحة من تناول أكثر من خمسة أكواب من الشاي الأخضر العادي يومياً، بينما الكمية المكافئة من شاي الماتشا أقل بكثير من أكواب خمسة بسبب استهلاك مسحوق الأوراق المجففة كاملاً، ويجب على الأطفال والنساء الحوامل أو المرضعات تجنبه، كذلك إذا كنت تفكر في استخدام ماتشا لمعالجة حالة صحية لديك، فتأكد من استشارة طبيبك أولاً.
    يُعتبر شاي الماتشا من أكثر الأشياء الصحية التي يمكنك وضعها في جسمك، وبالتأكيد تفوق الفوائد أي آثار جانبية صغيرة بالنسبة لمعظم الناس، وبشكل عام أولئك الذين يشربون الماتشا لا يواجهون أي مشاكل على الإطلاق، لكن مثل كل الأشياء في الحياة من المهم ألا تفرط في تناول الماتشا (أو مع أي شاي يحتوي على الكافيين)، بحيث يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية الطفيفة المحتملة. [4,5,6]

    • نباتي (عشبي): تعتبر النكهة العشبية والنباتية من أبرز نكهات التذوق لدى شربك الماتشا عالية الجودة (الأصلية)، لأنها مصنوعة من أوراق الشاي الأخضر التي يتم حصادها وتبخيرها وطحنها إلى مسحوق ناعم كما قلنا أعلاه، فينتج عن عملية التبخير الشائعة في الشاي الياباني؛ نكهة نباتية أقوى من الشاي الأخضر الصيني، الذي يتم حرقه في المقلاة ويميل إلى أن يكون أكثر اعتدالاً بالنكهة، فتكون نكهة الشاي الأخضر التقليدي والتي تعرفها؛ أكثر قوة وتركيزاً في حال تذوقت الماتشا.
    • لذيذ ومنعش: مؤشر آخر على جودة الماتشا هو نكهته الواضحة الغنية واللذيذة والتي تُوصف بأنها تشبه الأعشاب البحرية، بحيث تساهم في هذه النكهة عملية التظليل التي تخضع لها نباتات شاي الماتشا لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع قبل الحصاد، مما يزيد من مستويات الكلوروفيل في النباتات ويُنتج هذه النكهة الغنية واللذيذة، كما تزداد مستويات الكافيين.
    • مذاق حلو: في الماتشا حلاوة خفية تستمر طويلاً في الفم، ومع أن الماتشا النقية لن تكون حلوة مثل الماتشا لاتيه، إلا أنها تتمتع بحلاوة طبيعية خفيفة تساعد على موازنة النكهات القوية الأخرى الموجودة في هذا الشاي الفريد.
    • قليل من المرارة: طعم الماتشا مرّ بشكل طفيف، وفي حين أن الماتشا ذات الجودة المنخفضة أو المحضّرة بشكل غير صحيح يمكن أن تكون مرّة بشكل مزعج، فإن أفضل أنواع الماتشا (الأصلية) تحتوي على ملاحظات المرارة الخفية التي تتحد مع النكهات الأخرى في الشاي وتكملها، وفي الماتشا نكهة خفيفة قابضة لطيفة.
    • نكهة الماتشا ناعمة: يوصف ماتشا على أنه ناعم وغني، مع قوَام كامل وطعم يدوم في الفم، ويعتمد ذلك أيضاً على طريقة تحضيرك لشاي الماتشا.

    يشبّه البعض طعم الماتشا بالعشب وبنكهة السبانخ أيضاً، وما بين تذوقه محضراً لوحده كما في الطقوس اليابانية أو مع الحليب (لاتيه)، أو في المخبوزات؛ فإن تجربة الماتشا تُعتبر شيئاً غريباً للكثيرين ممن يخشون أن تكون النكهة لاذعة أو مريرة، لكن يمكنك تذوق شاي الماتشا والتمتع بلذة النكهات المختلفة التي ذكرناها كما يخبر عنها المجرّبون.

    يمكن تحضير شاي الماتشا بعدة طرق وبإضافات مختلفة منها الماتشا لاتيه بالحليب المبخر أو الماتشا العادية بنقع بودرة الماتشا بالماء الساخن، إليك أفضل طريقتين لعمل شاي الماتشا.

    طريقة تحضير شاي الماتشا الياباني التقليدية

    طريقة تحضير شاي الماتشا التقليديةيمكنك تحضير شاي الماتشا بالطريقة اليابانية التقليدية باستخدام الأدوات التالية وباتباع الخطوات:

    • وعاء شاي الماتشا الياباني التقليدي (Chawan).
    • خفاقة من الخيزران (Chasen).
    • مغرفة أو ملعقة من الخيزران (Chashaku).
    • المغربل (منخل).
    • نصف ملعقة صغيرة من مسحوق شاي ماتشا.
    • كوب من الماء المغلي.
    • نخل نصف ملعقة صغيرة أو ملعقتين من الخيزران من مسحوق شاي ماتشا الأخضر وأضيفيه إلى وعاء الشاي.
    • صبي الماء الساخن بعناية.
    • استخدمي خفاقة الخيزران لخفق ماتشا باستخدام حركة حرف الإنجليزية (W) حتى تتكون طبقة من الرغوة.
    • أبطئي الخفق وارفعي الخفاقة ببطء من المنتصف.. وأصبح الماتشا جاهز.

    تحضير شاي الماتشا بالحليب "ماتشا لاتيه"

    طريقة تحضير شاي الماتشا بالحليب أو ماتشا لاتيهواحدة من أفضل الطرق لتذوق الحلاوة الكريمية عندما تشربين الماتشا من خلال تحضيره لاتيه لذيذ، كل ما تحتاجينه هو شاي ماتشا عالي الجودة وعضوي، وبعض الماء الساخن (وليس المغلي)، وتخفقين الماتشا والحليب الذي تختارينه والقليل من التحلية إذا أردتِ، وهذه هي الخطوات:

    • أضيفي ملعقة صغيرة وربع من مسحوق الماتشا في كوب واملئيه بالحليب الساخن.
    • باستخدام خفاقة من الخيزران، اخفقيها جيداً، وإذا لم يكن لديك خفاقة الخيزران، استعملي الخفاقة المعدنية التقليدية.
    • بمجرد أن يذوب المسحوق بالكامل، يمكنك تسخين الحليب.
    • صبي الحليب وأضيفي القليل من التحلية حسب الرغبة.

    بالطبع ، لا يتوقف تناول شاي الماتشا على شكل مشروب عند هذا الحد، بل يمكنك إضافة الطعم بالطريقة التي تناسبك، ويمكنك استبدال الحليب بحليب اللوز أو جوز الهند أو عصير الليمون ويمكنك رش القليل من مسحوق الكاكاو وحتى نكهة البرتقال.

    في الختام.. العثور على شاي ماتشا عالي الجودة والعضوي (المُنتج بدون استخدام المبيدات الزراعية) أمر مهم حيث لا توجد جميع مساحيق شاي الماتشا بنفس الجوجة، كما قد يتم دمج بعض مساحيق الماتشا مع المحليات والحليب، وهذه عليك ألا تشتريها؛ لأن الفوائد الصحية ستكون أقل بكثير من الأنواع الأخرى من شاي الماتشا النقي.

    المصادر و المراجعaddremove

  • مقال "ما هو الماتشا وكيفية استخدامه" منشور على موقع loveandlemons.com، تمت المراجعة في 12/2/2022
  • مقال Cynthia Sass "أشياء عليك معرفتها عن الماتشا " منشور على موقع health.com، تمت المراجعة في 12/2/2022
  • مقال "كيف تبدو نكهة الماتشا" منشور على موقع artfultea.com، تمت المراجعة في 12/2/2022
  • مقال "فوائد الماتشا" منشور على موقع myteadrop.com، تمت المراجعة في 12/2/2022
  • مقال Katie Dwyer "تأثيرات الماتشا الجانبية الأكثر شيوعاً" منشور على موقع piquetea.com، تمت المراجعة في 12/2/2022.
  • مقال Cathy Wong "الماتشا.. الفوائد والأضرار المحتملة" منشور على موقع verywellfit.com، تمت المراجعة في 12/2/2022.
  • مقال Charushila Biswas "شاي الماتشا لإنقاص الوزن - كيف يساعد على حرق الدهون وكيفية تحضيره" منشور على موقع stylecraze.com، تمت المراجعة في 12/2/2022.
  • أحدث أسئلة نصائح طبية