اكتشف جميع أنواع العسل وفوائد كل منها وميزاته

اكتشف جميع أنواع العسل وفوائد كل منها وميزاته

غالباً ما يقرن ذكر العسل بالحديث عن مذاقه اللذيذ وفوائده المتنوعة، ولهذا يعد العسل وأنواعه المختلفة موضوع له أهمية كبيرة لدى معظم الشعوب على اختلاف الثقافات، وبالحديث عن أنواع العسل لا بد من معرفة أن له أشكال كثيرة وصنوف متعددة سواء بحسب بلد الإنتاج أو وسائله أو نوع الرحيق الذي تتغذى عليه النحلات المنتجة أو القسم المأخوذ من العسل، وفي هذه المقال سوف نحاول التعريف بأكثر أنواع العسل انتشاراً.

للعسل أنواع متعددة تتفاوت بحسب الجودة وحسب الزهرة التي يؤخذ منها الرحيق، كما يوجد بعض الأنواع التي تشترك بها أكثر من زهرة وفيما يلي سنذكر أفضل الأنواع وأكثرها شيوعاً في الخلطات العلاجية: [1]

  • عسل البرسيم: إن البرسيم نبات معمر من فصيلة البقوليات يجمع منه عسل ذو طعم حامض قليلاً وبلون كهرماني إلى الأبيض بحسب مصدر الزهرة، يحتوي عسل البرسيم على مضادات أكسدة ومركبات الفلافونول التي يعتقد أنها تقوي القلب وتدعم وظائف الرئة، كما أن هذا النوع يدعم صحة الجهاز العصبي.
  • عسل الأكاسيا: وهو نوع مميز جداً يحتوي على نسب عالية من الفركتوز ونسب منخفضة من الغلوكوز مما يمنحه خاصية التبلور البطيء أثناء الحفظ وهو أحد الأنواع القليلة التي يسمح لمرضى السكري بتناولها، يتميز بلونه الكهرماني ويحتوي على مضادات أكسدة تساعد في مكافحة بعض أشكال السرطان، كما أن له استخدمات لعلاج حب الشباب لأنه يقضي على البكتيريا.
  • عسل السروود: يستخرج من أشجار الخشب الحامض، وعلى عكس اسم الشجر الذي يستخرج منه فلهذا النوع من العسل طعم حلو مع لون كهرماني واضح، يتخصص هذا النوع في مكافحة البكتيريا ودعم الجهاز المناعي ويعالج أعراض الحساسية كالحكة.
  • عسل توبيلو: من أغلى وأندر أنواع العسل إطلاقاً، حيث يتم حصاد الأزهار في مواسم معينة بالإضافة إلى الحاجة لمعدات خاصة ومتطورة، ويحتوي أعلى نسبة من الفركتوز بين الأنواع الباقية فعرف على مر السنين أنه العسل الأحلى طعماً، لونه كهرماني مع بنية خضراء يستخدم في تقديم الطعام والحلويات أكثر من كونه مادة علاجية على الرغم من خواصه المضادة للأكسدة.
  • عسل زهر البرتقال: هذا العسل الغني بمضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة يعمل على رفع المناعة ودعم صحة الجسم ومعروف بذلك على نطاق واسع، فهو عسل خفيف القوام ونكهته تشبه طعم الحمضيات وله رائحة الفواكه فهو مناسب للأشخاص الذين لا يحبون طعم أو قوام العسل.
  • عسل الشوك: وهو عسل ذو لون أصفر وطعم حلو معتدل مع رائحة شبيهة برائحة القرفة، له فوائد عظيمة في تقوية مناعة الجسم ويعد من العلاجات الرائدة في المجالات الطبية وخاصة في علاج أمراض الدم كالانيميا وفقر الدم ويعود الفضل في ذلك لاحتوائه على فيتامينات ومعادن بنسب مرتفعة، كما أنه يساهم في علاج أمراض الكبد بشتى أنواعها.

تشترك أنواع العسل بكونها مضادات أكسدة وتساعد الجسم على التخلص من الجذور الحرة ولكن بعض الأنواع تتمايز عن الأخرى ببعض الاستخدامات وفي هذه الفقرة سنذكر الأنواع التي تتميز باستخدامات معينة وصفات خاصة:[2]

  • عسل الزيزفون: يتميز هذا العسل بكونه معالج لنزلات البرد والشعب الهوائية ويساعد في إزالة السموم من الجسم بالإضافة إلى أن له خواص مهدئة وهو عسل ذو لون أصفر ورقيق القوام رائحته مميزة، ينصح بشربه مع كأس شاي مساءً للمساعدة على النوم.
  • عسل الساج: يتم استخراجه من نبات الميرمية السوداء تتراوح درجات ألوانه بين العنبر الذهبي واللون الكهرماني الفاتح جداً، مذاقه مختلف عن أنواع العسل ولكنه مختص في علاج الاضطرابات الهضمية ويدعم عملية الهضم بشكل ملحوظ، وهذا ما يميزه بالإضافة إلى قدرته على المساعدة في التئام الجروح والحروق.
  • عسل الأفوكادو: إنه مصنوع من رحيق أزهار الأفوكادو وقوامه يشبه تقريباً الأفوكادو المهروس ويستخدم كمرطب فعال للبشرة يمكن خلطه مع مكونات أخرى، كما أنه يساعد المصابين بفقر الدم وذوي الخضاب المنخفض.
  • عسل التوت: عسل مميز بطعمه اللذيذ والمرغوب من قبل الكثيرين، لونه أبيض إلى ذهبي فاتح، يحتوي على معدلات عالية من الفلافونوئيد والبوليفينول وهي مركبات تدعم الجسم لمحاربة الجذور الحرة كما أنه يساعد في محاربة الأمراض المزمنة ولوحظ ذلك على الاستخدام الطويل.
  • عسل الزهور البرية: يترواح لونه حسب نوع الزهرة ولكن هذا التنوع ينعكس أيضاً على تنوع الاستخدامات والفوائد فهو يعوض الجسم بالفيتامينات والمعادن والأملاح والبروتينات، ويعالج السعال وآلام الحلق، ويستخدم في بعض الأمراض الجلدية كالأكزيما والصدفية والدمامل، ويعتقد أن له خواص تحسن الرؤية.

لا يوجد مقياس لوني لأنواع العسل فإن اللون يختلف حسب نوع الأزهار وجودة الرحيق، وعلى الرغم من ذلك إلا أن بعض أنواع العسل تتميز بألوان واضحة وفريدة وتكون دليلاً لكشف جودة العسل، وفيما سيرد سنذكر أشهر أنواع العسل التي تتميز بلونها:[3]

  • عسل الحنطة السوداء: لونه بني غامق جداً قد يميل للون الأسود وهذا ما يميزه عن غيره، يستخدم في خلطات السعال وخلطات علاج التهاب الحلق ويساعد في خفض مستويات الكوليسترول أيضاً، وكل هذه الفوائد تعود إلى لونه الغامق المميز.
  • عسل زهرة القطن: زهرة القطن جذابة جداً للنحل وتقدم كميات قليلة من الرحيق والعسل المنتج منها يتميز بلونه الشفاف الفاتح جداً مع قوام رقيق ونكهة جيدة أقرب للحارة، يتبلور هذا العسل بسرعة لذلك يجب الانتباه إلى شروط حفظه يحتوي على مضادات أكسدة تدعم صحة الجسم.
  • عسل الليمون: يتميز عسل زهر الليمون بلونه الشفاف المائل للون العنبر الأبيض، أي يكاد أن يكون بلا لون، له نكهة كثيفة ورائحة عطرية منعشة تميزه، يعتبر هذا النوع من العسل مفضلاً للأشخاص المتوترين والقلقين فله خواص مهدئة.
  • عسل السدر: هو عسل خام ونادر جداً يصنع الخام منه في اليمن تحديداً وتتدرج أنواه بين الذهبي الفاتح إلى اللون الأحمر أو البني المحمر مع مرور الوقت يصبح غامق اللون، له رائحة عطرية تشبه رائحة شجر السدر، ينافس هذا العسل أفضل الأنواع من حيث فوائده وخواصه المضادة للالتهابات.
  • عسل مانوكا: يستخرج هذا العسل من شجر المانوكا أو شجر الشاي، لونه داكن جداً وهذا ما يميزه وعلى الرغم من أن طعمه غير مقبول للكثيرين إلا أن فوائده مذهلة فهو يساعد في التئام الجروح والحروق والقرحات السكرية، ويساعد في شفاء القولون العصبي والقرحي، ومرضى التلييف الكيسي.

بعد التعرف على هذه الأنواع الكثيرة من العسل والفوائد المميزة، يجب التنويه إلى طرق استخدام وحفظ العسل للتمتع بخواصه والحفاظ عليه فمن الضروري معرفة شروط حفظه لحمايته من التبلور والطرق الصحيحة لاستخدامه واستخلاص الفائدة المثلى، وفي هذه الفقرة سنذكر ما سبق:[4]

  • استبدال السكر: إن السكر له مضار كثيرة على الصحة فهو يزيد الوزن ويسبب تسوس الأسنان ويمكن استبدال قدرة التحلية السكرية بالعسل تعود لذلك بالدم بالكثير من الفوائد ويتم التخلص من آثار السكر الضارة.
  • شربه مع الشاي: إن بعض أنواع العسل التي ذكرناها سابقاً لها بعض الخواص المهدئة التي تساعد على النوم حيث أن كوب من الشاي أو من الأعشاب مع ملعقة من العسل يساعد على النوم العميق وإعطاء الجسم كماً مناسباً من الراحة.
  • العسل صباحاً: يوصي الأطباء والختصين بتناول ملعقة صباحاً على الريق من العسل فهو يعطي الطاقة والقوة وينشط الجسم في ساعات النهار كما أنه يساعد في خفض مستويات الكوليسترول ويقي الجسم من الأمراض.
  • العسل موضعياً: يمكن تطبيق العسل بشكل أقنعة للوجه من أجل الترطيب والقضاء على حب الشباب لأن له خواص مضادة للبكتيريا كما أن العسل مرمم فعال جداً للحروق وخطوة علاجية مهمة يتم تطبيقها في التخلص من الندبات والتئام الجروح.
  • شروط حفظ العسل: يجب الانتباه إلى لأ العسل قد يتبلور أثناء فترة حفظه ولذلك يجب اتباع بعض الخطوات كتجنب حفظه في درجات حرارة تحت 22 درجة مئوية بل حفظه في درجات حرارة مناسبة وتجنب وضعه في مكان معرض لأشعة الشمسي وإغلاق الوعاء بإحكام وتجنب وضعه ضمن أوعية معدنية لكيلا يتأكسد ويتبلور فيصبح ذو قوام سكري.

العناصر والقيم الغضائية في كل 100 غرام من العسل:[5]

العنصر الغذائي

كميته في مئة غرام من العسل

سعرات حرارية

315 سعرة حرارية

بروتين

0.3 غرام

سكروز

0.89 غرام

غلوكوز

35.8 غرام

فركتوز

40.9 غرام

مالتوز

1.44 غرام

غلاكتوز

3.1 غرام

مغنزيوم

2 ميليغرام

بوتاسيوم

52 ميليغرام

صوديوم

4 ميليغرام

كربوهيدرات

82.4 غرام

الحديد

0.42 ميليغرام

الفوسفور

4 ميليغرام

الكالسيوم

6 ميليغرام

فيتامين ب6

0.024 ميليغرام

الريبوفلافين

0.038 ميليغرام

الفلورايد

7 ميكروغرام

حمض الفوليك

2 ميكروغرام

الكولين

2.2 ميليغرام

النياسين

0.121 ميليغرام

فيتامين سي

0.5 ميليغرام

تشترك أنواع العسل المختلفة بعدد من العناصر الغذائية القيمة، وهذه العناصر ترشح العسل ليكون مكملاً غذائياً يومياً ورافعاً للمناعة، مع ذلك لا يجب أخذ العسل دون اختبار الحساسية للأطفال والبالغين، ويحظر تناول العسل للرضع تحت عمر السنة بشكل مطلق.

المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Emma Singer "اثنا عشر نوعاً من العسل" منشور في purewow.com تمت مراجعته بتاريخ 22122021
  • مقال Swathi Handoo "عشر أنواع من العسل: ماذا وكيف ولماذا يجب أن تعرف عنها!" منشور في stylecraze.com تمت مراجعته بتاريخ 22122021
  • مقال "لون العسل- كيف يؤثر على النكهة" منشور في carolinahoneybees.com تمت مراجعته بتاريخ 22122021
  • مقال Peggy Trowbridge Filippone "كيفية تخزين العسل بشكل صحيح" منشور في thespruceeats.com تمت مراجعته بتاريخ 22122021
  • مقال وزارة الزراعة الأمريكية "عسل" منشور في fdc.nal.usda.gov تمت مراجعته بتاريخ 22122021
  • أحدث أسئلة نصائح طبية