أذكار الصباح

أذكار الصباح

أذكار الصباح والمساء سنة نبوية ورد فيها الكثير من الأحاديث التي تعلمنا ما نقوله، وتخبرنا بفضل كل ذكر علمنا إياه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وأوصانا بقوله، وفي هذا المقال نتعرف على أذكار الصباح مكتوبة من السنة النبوية الشريفة وأذكار الصباح اليومية وفضل قراءة أذكار الصباح.

  • (أصبَحْنا وأصبَح المُلْكُ للهِ والحمدُ للهِ أسأَلُكَ مِن خيرِ هذا اليومِ ومِن خيرِ ما فيه وخيرِ ما بعدَه وأعوذُ بكَ مِن الكسَلِ والهرَمِ وسوءِ العُمُرِ وفتنةِ الدَّجّالِ وعذابِ القبرِ). كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا الذكر عندما يصبح، رواه عبد الله بن مسعود وأخرجه ابن حبان في صحيحه.
  • (اللَّهمَّ بِكَ أصبَحنا، وبِكَ أمسَينا، وبِكَ نَحيا وبِكَ نَموتُ وإليكَ النُّشورُ) وهو من أذكار الصباح والمساء المستحبة عن النبي صلى الله عليه وسلم، رواه أبو هريرة رضي الله عنه في حديث حسن صحيح أخرجه الترمذي.
  • (أَصْبَـحْـنا عَلَى فِطْرَةِ الإسْلاَمِ، وَعَلَى كَلِمَةِ الإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إبْرَاهِيمَ حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ المُشْرِكِينَ) قال عبد الرحمن بن أبزي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا الذِكر في الصباح، أخرجه عبد الله بن أحمد في الزوائد.
  • (اللَّهمَّ ما أصبَح بي مِن نعمةٍ أو بأحَدٍ مِن خَلْقِكَ فمنكَ وحدَكَ لا شريكَ لكَ فلَكَ الحمدُ ولكَ الشُّكرُ) من قاله حين يصبح فقد أدى شكر يومه ومن قاله حين يمسي فقد أدى شكر ليلته، رواه عبد الله بن غنّام وضعّفه الألباني.
  • (أصبَحنا وأصبحَ الملْكُ للَّهِ ربِّ العالمينَ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ خيرَ هذا اليومِ فتحَهُ ونصرَهُ ونورَهُ وبرَكتَهُ وَهداهُ وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما فيهِ وشرِّ ما بعدَهُ) رواه أبو مالك الأشعري وأخرجه أبو داوود.
  • (اللَّهمَّ إنِّي أصبحتُ أشْهدُكَ وأشْهدُ حملةَ عرشِكَ وملائِكتَكَ وجميعَ خلقِكَ أنَّكَ أنتَ اللَّهُ لا إلَهَ إلَّا أنتَ وحدَكَ لا شريكَ لَكَ وأنَّ محمَّدًا عبدُكَ ورسولُكَ) من ردد هذا الذكر حين يصبح غفر له ما أصابه في يومه من ذنب، رواه أنس بن مالك رضي الله عنه وضعّفه أبو داوود.
  • (اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ على نَبِيِّنَا مُحمَّد) وهي من أفضل أذكار الصباح، حيث تعد جمل وصيغ الصلاة على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم على اختلافها من أذكار الصباح والمساء التي يفضل الاعتياد على تكرارها، وقد ورد عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أنه قال (من صلَّى عليَّ حينَ يصبحُ عشرًا وحينَ يمسي عشرًا أدرَكتْهُ شفاعتي يومَ القيامةِ).
  • (سُبْحانَ اللَّهِ وبِحَمْدِهِ) تقال في اليوم مئة مرة، روى أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: مَن قالَ حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، مِائَةَ مَرَّةٍ، لَمْ يَأْتِ أَحَدٌ يَومَ القِيَامَةِ بأَفْضَلَ ممَّا جَاءَ به، إِلَّا أَحَدٌ قالَ مِثْلَ ما قالَ، أَوْ زَادَ عليه. أخرجه مسلم في الصحيح.
  • (لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، وهو علَى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ) من قال هذا الذكر مئة مرة في خلال يومه كان له مثل ثواب عتق عشر من العبيد وكتبت له مئة حسنة ومحيت له مئة سيئة وحفظه هذا الذكر من الشيطان طوال اليوم وحتى مجيء الليل، رواه أبو هريرة رضي الله عنه وأخرجه البخاري ومسلم في الصحيحين.
  • (سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، عَدَدَ خَلْقِهِ وَرِضَا نَفْسِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ) يقال ثلاث مرات، وهو من أفضل أذكار الصباح التي أوصانا بها النبي صلى الله عليه وسلم، روته عنه جويرية بنت الحارث وأخرجه أبو داوود والألباني.
  • (حَسبيَ اللهُ لا ما إلهَ إلَّا هو، عليه تَوكَّلْتُ، وهو ربُّ العَرشِ العَظيمِ) من قال هذا الذكر سبع مرات في كل صباح ومساء كفاه الله ما أهمه من أمور دنيته وآخرته، رواه أبو الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلّم وأخرجه شعيب الأرناؤوط في زاد المعاد.
  • (اللَّهمَّ عافِني في بَدَني، اللَّهمَّ عافِني في سَمْعي، اللَّهمَّ عافِني في بَصَري، لا إلهَ إلَّا أنتَ) ويقال في أذكار الصباح والمساء ثلاث مرات، رواه عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يدعو به.
  • (اللَّهمَّ إنِّي أَعوذُ بكَ منَ الكُفرِ والفَقرِ، اللَّهمَّ إنِّي أَعوذُ بِكَ مِن عَذابِ القَبرِ، لا إلهَ إلَّا أنتَ) يكرر في أذكار الصباح والمساء ثلاث مرات، رواه عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه وأخرجه أبو داوود في الصحيح.
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفو والعافيةَ في الدُّنيا والآخرةِ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ في ديني ودُنْيايَ وأَهْلي ومالي اللَّهمَّ استُر عَوْراتي وآمِن رَوعاتي اللَّهمَّ احفَظني من بينِ يديَّ ومن خَلفي وعن يميني وعن شِمالي ومِن فَوقي وأعوذ بعَظمتِكَ أن أُغتالَ مِن تَحتي) وهو من أذكار الصباح المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلّم، قال راويه عبد الله بن عمر أن النبي عليه الصلاة والسلام لم يكن يترك هذا الذكر في كل صباحٍ ومساء، أخرجه أبو داوود في الصحيح.
  • (يا حيُّ يا قيُّومُ برَحمتِكَ أستَغيثُ أصلِح لي شأني كُلَّهُ ولا تَكِلني إلى نَفسي طرفةَ عينٍ) من أذكار الصباح النبوية التي أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة، رواه أنس ابن مالك رضي الله عنه، جاء في كتاب الترغيب والترهيب للمنذري وأخرجه النسائي في السنن الكبرى.
  • (اللهم إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ؛ وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ) أخبرنا أبو سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علمه هذا الذكر الذي يذهب الهمّ ويقضي الدين إذا قاله في كل صباح ومساء، حديث صحيح ورد في كتاب الجامع الصغير لجلال الدين السيوطي.
  • (اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمًا نَافِعًا، وَرِزْقًا طَيِّبًا، وَعَمَلًا مُتَقَبَّلًا) كان النبي عليه الصلاة والسلام يقول هذا الذكر في كلّ صباح، روته أم سلمة رضي الله عنها وقالت: كانَ يقولُ إذا صلَّى الصُّبحَ حينَ يسلِّمُ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ عِلمًا نافعًا ورزقًا طيِّبًا وعملًا متقبَّلًا. أخرجه ابن ماجه في الصحيح.
  • (إذا أصبحَ أحدُكم فليقل أصبَحنا وأصبحَ الملْكُ للَّهِ ربِّ العالمينَ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ خيرَ هذا اليومِ فتحَهُ ونصرَهُ ونورَهُ وبرَكتَهُ وَهداهُ وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما فيهِ وشرِّ ما بعدَهُ) رواه أبو مالك الأشعري وورد في ضعيف أبو داوود، يقال فيه أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بهذا الذكر في كل صباح ومساء.
  • (اللَّهمَّ فاطرَ السَّماواتِ والأرضِ عالِمَ الغيبِ والشَّهادةِ ربَّ كلِّ شيءٍ ومليكَه أشهدُ والملائكةُ يشهدونَ أنَّكَ أنتَ اللَّه لا إلهَ إلّا أنتَ اللَّهم إنّا نعوذُ بكَ من شرِّ أنفسِنا ومن شرِّ الشَّيطانِ الرَّجيمِ وشِركِهِ وأن نقترفَ على أنفسنا سوءًا أو نجرَّهُ إلى مسلمٍ)، حديث حكمه غريب من هذا الوجه، أي أنه رواه أكثر من شخص بعدة روايات، وأخرجه أبو داوود والطبراني في المعجم الكبير ومسند الشاميين، وفي رواية لهذا الحديث عن أبي مالك الأشعري أخبرنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا أن نردد هذا الذكر في كل صباح ومساء.
  • سورة الفلق: قال الله سبحانه وتعالى (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ* مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ* وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ* وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ* وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَد)، قد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أن قراءة المعوذتين، وهما سورتي الفلق والناس، ثلاث مرات في كل صباح ومساء يقي من كل شر، عن عبد الله بن خبيب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له أن يقول ({ قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ } ؛ والمَعُوذَتَيْنِ، حين تُصْبِحُ وحين تُمْسِي ثلاثَ مراتٍ ؛ تَكْفِيكَ من كلِّ شي) حديث حسن صحيح ورد في تخريج مشكاة المصابيح.
  • سورة الناس: قال تعالى: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ* مَلِكِ النَّاسِ* إِلَهِ النَّاسِ* مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ* الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ* مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ) وهي كما ذكرنا أحد المعوذتين التي أوصانا صلى الله عليه وسلم بتكرارها ثلاث مرات في كل صبح ومساء كما رأينا في الحديث السابق.
  • سورة الإخلاص 3 مرات: جاء في قوله تعالى: (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ* اللَّهُ الصَّمَدُ* لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ* وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ) ولهذه الآية فضل عظيم حيث تعادل ثلث القرآن الكريم ومن كررها ثلاث مرات في وقت الفجر يصبح وكأنه ختم القرآن، فعن أبي الدرداء قال: (أَيَعْجِزُ أحَدُكُمْ أنْ يَقْرَأَ في لَيْلَةٍ ثُلُثَ القُرْآنِ؟ قالوا: وكيفَ يَقْرَأْ ثُلُثَ القُرْآنِ؟ قالَ: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} تَعْدِلُ ثُلُثَ القُرْآنِ) حديث صحيح ورد في صحيح مسلم.
  • الاتكال على الله تعالى في بداية اليوم وأوّله، وتكرار ما تضمنه أذكار الصباح من المعاني الجليلة التي يبدأ بها المسلم يومه، من التوكّل والاستغفار والتسبيح والدعاء.
  • تقوية الإيمان بالله تعالى وكسب رضاه عزَّ وجل عن كل اليوم والحفاظ على تواصل نابع عن القلب مع رب العباد.
  • تحصين النفس من الشرور والخطايا التي يمكن أن يقع فيها العبد خلال يومه.
  • تبعث أذكار الصباح في نفس المؤمن السكينة والراحة وتجعله متكلاً على ربه وواثقاً بمشيئته وراجياً حفظه تعالى في كل ما يمر به من مآزق وعثرات خلال يومه منذ بدايته في الصباح وحتى نهايته.
  • يكسب المسلم الكثير من الحسنات والثواب من خلال ترديده لمختلف أذكار الصابح التي وردت عن نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم ويقترب من دخول الجنة.
  • تزيد أذكار الصباح الرزق في العملوالتوفيقفي كل شؤون الحياة التي يعيشها المسلم ذو القلب المؤمن الصادق خلال يومه.
  • أذكار الصباح تطهر اللسان وتجعل من ذكر الله عادة جميلة تبعدنا عن زلات اللسان الفاحشة والتي تغضب رب العالمين.
  • تهوِّن أذكار الصباح على المسلم المشقات والمتاعب التي يتعرض لها خلال يومه.
  • تطرد أذكار الصباح الشياطين وتساعد على التخلص من شرورها وتحصين النفس من الوساوس والمعاصي التي يجرنا إليها الشيطان الرجيم.

المصادر و المراجعaddremove

  • موقع الموسوعة الحديثية – الدرر السنية.
  • "أذكار الصباح" منشور في موقع المسبحة، تمت مراجعته في 25/5/2022.
  • "مراعاة الصيغة والعدد في أذكار الصباح" منشور في موقع إسلام ويب، تمت مراجعته في 25/5/2022.
  • أحدث أسئلة أدعية وأذكار