فوائد خميرة البيرة وطريقة

فوائد خميرة البيرة وطريقة

تم اكتشاف الفوائد الهائلة التي تتمتع بها خميرة البيرة لصحة الإنسان منذ القدم وكذلك تم استخدامها لأغراض تجميلية، فما هي خميرة البيرة وما فوائدها الصحية والتجميلية، وكيف يتم استعمال خميرة البيرة للشعر والوجه أو لعلاج المشاكل الصحية؟

خميرة البيرة (بالإنجليزية: Brewer s Yeast) هي عبارة عن مادة مرة الطعم تتكون من فطريات وحيدة الخلية تتكاثر تكاثراً لا جنسياً بوجود الأوكسيجين عن طريق استهلاك السكريات المحيطة بها وطرح الكحول وغاز ثاني أوكسيد الكربون، وتستخدم في صناعة العجين وإنتاج البيرة، وتسمى خميرة البيرة بهذا الاسم لأنه يتم الحصول عليها من خلال عملية تخمير منقوع الشعير من الجزء العلوي بالقرب من سطح النقيع، كما تسمى بالخميرة عالية التخمير. [1-3]

تمتلك خميرة البيرة الكثير من الفوائد الصحية للجسم وللبشرة بشكل عام، لاحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية، فهي تعتبر مصدر رئيسي لفيتامين B، وهناك العديد من الأشكال التي يتم تصنيعها لاستخدامه كمتمم غذائي لبعض الحالات، حيث توجد على شكل مسحوق أو رقائق أو سائل أو أقراص.

يوجد الكثير من الاستخدامات لخميرة البيرة، إما عن طريق الفم أو عن طريق تطبيقها بشكل موضعي لترطيب الجلد وتقوية الشعر، إليك بعض الطرق التي يمكن اتباعها في المنزل للاستفادة من فوائد خميرة البيرة:

  • مسحوق جاف: وهو الشكل المستخدم في الخميرة الغذائية، يمكن إضافة مسحوق خميرة البيرة إلى النظام الغذائي بجرعة ملعقة أو ملعقتان يومياً للشخص البالغ، ولكونها ذات طعم مر يفضل البعض إضافتها إلى العصائر أو بعض الأغذية.
  • كبسولات خميرة البيرة: يستخدم في حالات الاسهال كبسولات خميرة البيرة بجرعة 500 ملغ مرة واحدة يومياً، ومرتان يومياً في علاج أعراض تهيج الكولون العصبي.
  • ماسك خميرة البيرة لتساقط الشعر: يمكن صنع ماسك خميرة البيرة لعلاج حالات تساقط الشعر ودعم عملية نموه، عن طريق إضافة 5 ملاعق من خميرة البيرة ونصف ملعقة من زيت الزيتون وإضافة كمية من الماء حتى يتحول المزيج إلى عجينة سميكة ويطبق على الشعر الجاف ويترك لمدة ساعة على الأقل ثم الاستحمام، وتكرر هذه العملية مرة اسبوعياً.
  • ماسك خميرة البيرة لعلاج الشعر الجاف: يساعد استخدام خميرة البيرة مع زيت الزيتون والعسل على تنشيط الشعر الجاف والتالف ومعالجته كما يعمل على زيادة ترطيبه ولمعانه، يتم مزج 3 ملاعق من خميرة البيرة مع كوب زيت الزيتون وملعقة عسل وتطبيقه على الشعر لمدة نصف ساعة ثم الاستحمام، وتكرر هذه العملية مرتين في الأسبوع.
  • ماسك خميرة البيرة للوجه: لأصحاب البشرة الجافة يمكن استخدام ماسك الوجه المكون من خميرة البيرة مع الحليب والعسل، قومي بخلط ملعقة كبيرة من خميرة البيرة مع ملعقة حليب وملعقة عسل ثم قومي بتدليك هذا المستحضر على الوجه والرقبة، وانتظري لمدة 20 دقيقة ثم اغسلي وجهك بالماء الدافئ، سوف يساعد هذا المزيج في تنعيم وترطيب البشرة وكذلك التخلص من طبقة الجلد الميتة. [2-4]

طريقة عمل خميرة البيرة في البيت

يمكن تحضير خميرة البيرة في المنزل باستخدام الطحين والماء وخلطهما بشكل جيد، ومن ثم تعريض المزيج إلى حرارة مرتفعة ثم يتم تبريده ونقله إلى وعاء محكم الإغلاق وتركه يتخمر لمدة يومين، وتصبح الخميرة جاهزة للاستعمال.

تتمتع خميرة البيرة بفوائد صحية هائلة لما تحتويه من عناصر غذائية من الفيتامينات والمعادن والبروتينات التي تدعم صحة الجسم بشكل عام ومن بعض هذه الفوائد:

  • علاج حالات الإسهال الناتجة عن المضادات الحيوية: تحتوي خميرة البيرة على الميكرو فلورا وهي من الجراثيم الطبيعة الموجودة في الأمعاء والتي تساعد في تنظيم عملية الهضم، وعند تناول المضادات الحيوية ينتج الاسهال بسب نقص شديد في هذه البكتريا في الأمعاء، ويساعد تناول خميرة البيرة على اعادتها إلى مستوياتها الطبيعية في الجسم.
  • تحسين وظيفة جهاز المناعة: قد يساعد تناول خميرة البيرة في تحسين جهاز المناعة لاحتوائها على مجموعة فيتامين B والتي تعمل كمضادات أكسدة، والعديد من المعادن والبروتينات الضرورية التي تقوي خلايا الدم ما يساعد في زيادة مقاومة الجسم وتقوية مناعته.
  • تساعد في حالات مرض السكري من النمط الثاني: يساعد الكروم الموجود بتراكيز عالية في خميرة البيرة على التحكم بمستويات السكر في الدم عند مرضى السكري من النمط الثاني عن طريق تحسين تحمل الغلوكوز، بالإضافة إلى الوقاية من حالات الاعتلال العصبي الذي قد يترافق مع مرض السكري لأنه يتضمن في مكوناته فيتامينB1, B9.
  • تحسين وظيفة جهاز الهضم: يساعد تناول خميرة البيرة في التخفيف من ألام المعدة وحالات الاسهال والامساك التي تترافق مع مرض الكولون العصبي، وكذلك يساعد في الحفاظ على صحة العضلات الموجودة في جهاز الهضم.
  • الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي: تعمل خميرة البيرة على تقوية الجهاز المناعي، ما يساعد في علاج نزلات البرد وغيرها من الإصابات المرتبطة بجهاز التنفس، فهي تساعد على تجديد كريات الدم البيضاء التي تلعب دوراً مهماً في التخفيف من أعراض التهاب المجاري التنفسية.
  • الحفاظ على صحة المرأة خلال فترة الحمل: تحتوي خميرة البيرة على العناصر الغذائية والبروتينات التي تدعم الحمل، كما يساعد حمض الفوليك والحديد الموجود فيها على الوقاية من فقر الدم الذي قد تتعرض له المرأة خلال فترة الحمل.
  • دعم الخصوبة عند الرجال: قد يساعد استخدام حبوب خميرة البيرة في تحسين الخصوبة عند الرجل لكونه يحتوي على السيلينيوم الذي يعتبر ضروري للصحة الإنجابية عند الرجال، حيث يحسن من جودة الحيوانات المنوية وزيادة عددها، فهو يعمل بآلية مماثلة لمضادات الأكسدة. [2]

تملك خميرة البيرة القدرة الكبيرة على الحفاظ على صحة البشرة، لاحتوائها على مضادات الاكسدة التي تقاوم حالات الالتهاب وكذلك الدور الكبير في مكافحة علامات الشيخوخة إضافة إلى دورها في ترطيب البشرة، فمن الخصائص التي يمكن أن تفيد البشرة نذكر:

  • علاج جفاف الوجه: يعتبر استخدام خميرة البيرة هو الحل المثالي لعلاج البشرة الجافة لوجود نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يعمل على ترطيب البشرة بعمق، وكذلك الحفاظ على رطوبة الجلد لفترة طويلة، إضافة إلى النياسين (فيتامينB3) والذي هو من الفيتامينات الموصى بها لترطيب وتنعيم البشرة.
  • تحفيز تجديد خلايا الوجه: يساعد فيتامينb2 (الريبوفلافين) الموجود في خميرة البيرة على تحفيز انتاج خلايا جلد جديدة، ما يساعد في التخلص من التصبغات وكذلك أثار حب الشباب ويساعد في توحيد لون البشرة، وينصح باستخدامه في حالات الأكزيما الجلدية وكذلك في حالات الالتهاب الجلدية المرتبطة بجفاف الجلد.
  • تأخير شيخوخة الجلد: تساعد خميرة البيرة عن طريق تطبيقها على شكل ماسك للوجه أو من خلال تناولها فموياً على الوقاية من شيخوخة الجلد والتخفيف من علامات التقدم بالسن، وذلك لامتلاكها حمض الفوليك وفيتامينB1 وهو مضاد أكسدة فعال جداً يساعد على تحفيز الكولاجين في البشرة، كما تحتوي على مجموعة من البروتينات الفعالة التي تعمل على شد الجلد وجعل البشرة أكثر نضارة وصحة.
  • حب الشباب: يساعد استخدام خميرة البيرة على الوجه بشكل منتظم في علاج حب الشباب لدوره المضاد للالتهاب ومحاربة البكتيريا المسببة لظهور حب الشباب، كما يعمل حمض الفوليك وفيتامينB1 بتأثيره المضادة للأكسدة على زيادة قدرة الجلد في مقاومة هذه البكتيريا، ما يحسن مظهر البشرة وقوتها.
  • تنعيم وترطيب البشرة وملئ المسامات: تساعد خميرة البيرة في تعزيز سلامة الجلد، فهو مصدر للبيتا غلوكان الذي يعمل على محارة الجذور الحرة، كما ينتج الحموض الأمينية والببتيدات التي تساعد في تجديد خلايا الجلد وبالتالي الحصول على بشرة أكثر نعومة، كما يحرض انتاج الكولاجين الذي يعمل على ملئ مسامات البشرة. [1-2]

تحتوي خميرة البيرة على مجموعة من البروتينات التي تدعم صحة الشعر، وكذلك الفيتامينات التي تحفز الكرياتين الذي يعتبر مكون أساسي لخصلات الشعر، فيتم استخدامها في علاج العديد من مشاكل الشعر، ومنها:

  • علاج تساقط الشعر: يمكن استخدام خميرة البيرة لعلاج تساقط الشعر لاحتوائه على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن والبروتينات اللازمة لتغذية جذور الشعر، فالحديد وحمض الفوليك يساعد في تعزيز الدورة الدموية إلى فروة الرأس ما يساعد في تقوية الشعر ومنع تساقطه.
  • تقوية بنية الشعر: إن احتواء خميرة البيرة على مجموعة فيتامينB بالإضافة إلى مجموعة من الحموض الامينية مثل البيوتين، الذي يعمل بشكل رئيسي على تقوية بنية الشعرة يساعد في الحصول على شعر صحي وقوي وبالتالي مظهر وملمس شعر رائع وأكثر لمعاناً.
  • علاج قشرة فروة الرأس: تعتبر قشرة الرأس من المشاكل التي قد يواجها كل من الرجال والنساء، كما تسبب زيادة في تساقط الشعر، فتعمل خميرة البيرة على ترطيب فروة الرأس ومدها بالعديد من الفيتامينات التي تحافظ على صحتها.
  • الوقاية من تقصف الشعر: يعتبر تقصف الشعر من أعراض جفاف الشعر وضعف بنيته، بالإضافة إلى خاصية الترطيب التي تقدمها خميرة البيرة للشعر، فهو يحتوي على مجموعة فيتامينB1, B5, B6, B9 الذي تساهم في تحفيز الكرياتين في الشعر والذي يعتبر مكون أساسي للشعر.
  • زيادة معدل نمو الشعر: يرتبط نمو الشعر بشكل رئيسي بقوة الشعرة والجذر وفروة الرأس، فبالإضافة لفوائد خميرة البيرة في تقوية والحفاظ على صحة هذه العناصر، يعمل على مد الشعر بالبيوتين والمعادن وقدرته على تحفيز الكرياتين الذي يساهم في نمو الشعر بشكل أسرع وأقوى. [2-4]

هناك العديد من الاحتياطات التي يجب اتباعها قبل البدء باستخدام خميرة البيرة، فهي ليست مناسبة للاستخدام من قبل جميع الأشخاص، لتداخلاتها الكثيرة وتأثيراتها المزعجة خصوصاً على جهاز الهضم، ومن التأثيرات التي يجب الحذر منها:

  • الحساسية من خميرة البيرة: قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه الخميرة، قد تظهر الحساسية على شكل صعوبة في التنفس وتورم في الحلق أو تهيج في الجلد.
  • تأثيرات هضمية: تعتبر الغازات من الأعراض الشائعة عند تناول حبوب خميرة البيرة، بالإضافة لعدم الشعور براحة المعدة خاصةً عند تناولها بجرعات زائدة ولفترات طويلة.
  • مرضى السكر: قد يحدث تداخل بين خميرة البيرة والأدوية التي يتناولها مرضى السكري، حيث تعمل خميرة البيرة على خفض سكر الدم بالإضافة الى تأثير أدوية خفض السكر، ما يسبب ظهور أعراض هبوط شديد في سكر الدم.
  • تداخلات مع بعض الأدوية المضادة للاكتئاب: يجب تجنب استخدام خميرة البيرة مع مضادات الاكتئاب الحاوية على مثبطات المونوأوكسيداز، لاحتوائها على تراكيز عالية من مادة التيرامين التي تتفاعل مع مثبطات المونوأوكسيداز والتي تسبب ارتفاع ضغط الدم الشديد والخطير الذي قد يتسبب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.
  • المصابون بداء كراون: وهو التهاب الكولون القرحي يمكن أن تسبب خميرة البيرة تهيج الكولون عند هؤلاء المرضى، لذا من الضروري استشارة الطبيب قبل البدء باستخدامها.
  • الأشخاص المصابون بأمراض ضعف المناعة: في حالات الإصابة بأحد أمراض ضعف المناعة مثل مرضى السرطان الذين يتلقون العلاج الكيمائي أو الأشخاص المصابون بفايروس نقص المناعة المكتسب، يمكن تتكاثر الفطريات داخل الجسم وانتشار العدوى في الجسم. [1-2-3]

فمن العناصر الغذائية التي يحتويها 100 غرام من خميرة البيرة ما يلي: [1]

العنصر الغذائي

الكمية في 100 غرام من خميرة البيرة الجافة

الصوديوم

233 ملغ

بوتاسيوم

2000 ملغ

الكربوهيدرات

43.3 غرام

البروتينات

53.3 غرام

فيتامينB6

4 ملغ

الكالسيوم

67ملغ

مغنيسيوم

107 ملغ

فوسفور

2667 ملغ

زنك

10 ملغ

ثيامين

40 ملغ

ريبوفلافين

39.7 ملغ

نياسين

33.3 ملغ

تتضمن خميرة البيرة في مكوناتها مجموعة من الفيتامينات والمعادن والبروتينات ما يجعلها تتمتع بخواص علاجية للكثير من الحالات الصحية والتجميلية.

المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Anna Giorgi" خميرة البيرة" منشور في healthline.com تمت مراجعته بتاريخ 672022.
  • مقال Ana Aleksic"أكثر من ثماني فوائد الخميرة المدهشة +التغذية، الاستخدامات" منشور في supplements.selfdecode.com تمت مراجعته بتاريخ 772022.
  • مقال Danielle Dresden "ماهي فوائد خميرة البيرة الغذائية؟" منشور في medicalnewstoday.com تمت مراجعته بتاريخ 872022.
  • مقال Donna Murray" الفوائد الصحية لخميرة البيرة" منشور في verywellhealth.com تمت مراجعته بتاريخ 972022.
  • أحدث أسئلة نصائح طبية