علاج حبوب البكيني وأسباب ظهور حبوب المنطقة الحساسة

علاج حبوب البكيني وأسباب ظهور حبوب المنطقة الحساسة

الحبوب مشكلة من المشاكل الأكثر شيوعاً بين الناس من كافة الأعمار والتي يمكن أن تظهر في مختلف أجزاء الجسم وبأشكال متنوعة، ومن الأماكن التي يمكن أن تظهر فيها هذه الحبوب عند السيدات هي منطقة البكيني، فما هي أسباب ظهور الحبوب في هذه المنطقة، وكيف يمكن علاجها وإزالة آثارها؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذه المقالة.

ظهور الحبوب في المنطقة الحساسة من أكثر المشاكل التي تعاني منها النساء سواءً كانت متزوجة أو حتى في عمر المراهقة، وتتعدد أسباب ظهور هذه الحبوب في منطقة البكيني ونذكر أهمها: [1]

  • إزالة الشعر في المنطقة الحساسة: غالباً تظهر الحبوب في المنطقة الحساسة بعد إزالة الشعر، وأكثر السيدات التي تعاني من هذه المشكلة تكون طبيعة شعر جسدها سميك وكثيف حيث لا تستطيع الشعيرة أن تخرج على سطح الجلد مما يجعلها تنمو داخل الجلد وتسبب حبوب حمراء مؤلمة وتسبب الحكة.
  • الرطوبة: رطوبة المنطقة الحساسة تؤدي إلى جعل منطقة البكيني بيئة مناسبة لنمو البكتريا والجراثيم وبالتالي تشكل الحبوب وانتشارها في المنطقة.
  • قلّة النظافة الشخصية: سوء العناية بنظافة المنطقة الحساسة تتسبب في تشكل الحبوب وخاصة عدم غسل المنطقة وتجفيفها أكثر من مرة في اليوم وعدم استعمال الغسول المهبلي المناسب.
  • تراكم الجلد الميت: تراكم الجلد الميت في المنطقة الحساسة نتيجة تجاهل القيام بالتقشير الروتيني لها يؤدي إلى غلق المسامات في منطقة البكيني وبالتالي تشكل الحبوب والدمامل فيها.
  • التغيرات الهرمونية: اختلال التوازن الهرموني في الجسم يؤدي إلى ظهور حب الشباب ليس فقط في الوجه وإنما في جميع أنحاء الجسم ومنها منطقة البكيني وغالباً ما تحدث هذه التغيرات الهرمونية بشكل طبيعي خلال فترة المراهقة أو خلال الدورة الشهرية أو في فترة الحمل كما يمكن أن تحدث نتيجة خلل في الغدة الدرقية أو تناول أدوية تؤثر في هرمونات الجسم.
  • الملابس الداخلية غير القطنية: الملابس القطنية تساعد في امتصاص الرطوبة الناتجة عن التعرق والإفرازات المهبلية في المنطقة الحساسة وبالتالي تجنب تشكل الحبوب بعكس الألبسة المصنوعة من النايلون أو الساتان التي تحتفظ بالرطوبة لمدة طويلة مسببة مشاكل نسائية وبولية وظهور الحبوب في منطقة البكيني.
  • الحساسية من الفوط النسائية: يمكن أن يسبب الارتداء الطويل للفوط النسائية أو نوعية هذه الفوط في حصول حساسية في المنطقة الحساسة وبالتالي حدوث طفح جلدي يأخذ شكل بثور صغيرة منتشرة في منطقة البكيني.
  • بعد ذكر الأسباب المحتملة لحبوب المنطقة الحساسة يمكن أن نقدم هذه العلاجات الفعالة للتخلص من الخبوب في منطقة البكيني: [2]

  • الحفاظ على جفاف المنطقة الحساسة: يجب الحفاظ على جفاف المنطقة الحساسة وذلك بارتداء الملابس الداخلية القطنية واستخدام فوطة أو منشفة خاصة لتجفيف المنطقة بعد غسلها مباشرة.
  • التقشير المستمر:التقشير المستمر للمنطقة الحساسة يساعد في تجنب تراكم الأوساخ والجلد الميت التي تؤدي لظهور الحبوب، يمكن صنع مقشر طبيعي للمنطقة الحساسة بخلط ملعقتين كبيرتين من السكر مع ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند واستخدام الخليط في تقشير المنطقة بفركها بالسكر والزيت بشكل دائري وبلطف ثم شطف المنطقة بالماء الدافئ.
  • مسح المنطقة بالماء والملح: يساعد الملح المذاب بالماء عند تطبيقه على البشرة في تطهيرها وتعقيمها وكوي الحبوب المتواجدة فيها وبالتالي التخلص منها بشكل أسرع ويعتبر الملح آمن الاستخدام على المنطقة الحساسة ويساعد في التخلص من الحبوب المتواجدة فيها بشكل سريع.
  • عدم فقئ الحبوب: يجب عدم القيام بفقئ الحبوب في المنطقة الحساسة أو العبث بها لأن ذلك سيؤدي لبقائها لفترة أطول كما يساعد على انتشارها وترك أثر لها.
  • الضمادات الدافئة: تؤدي الكمادات الدافئة إلى فتح مسامات البشرة مما يساعد الشعر في النمو خارج طبقات الجلد بسهولة دون تشكيل جريبات وحبوب تغطي الشعرة.
  • استخدام الغسول في تنظيف المنطقة: يجب استخدام غسول مهبلي سواءً من قبل السيدات المتزوجات أو العازبات لأنها تساعد في الحفاظ على المنطقة نظيفة ومعقمة من الجراثيم والبكتريا وبالتالي يساعد الغسول في علاج مشكلة حبوب منطقة البكيني والوقاية منها.
  • استخدام الليزر لإزالة الشعر: للنساء اللواتي يعانين من ظهور الحبوب في منطقة البكيني نتيجة نمو الشعر تحت الجلد فيمكن لليزر أن يساعد في حل المشكلة بشكل نهائي والتخلص من الشعر وبالتالي التخلص من الحبوب المرافقة لنموها.
  • يمكن أن تترك الحبوب في المنطقة الحساسة آثاراً مزعجة تأخذ شكل بقع داكنة مما يسبب تشوه في الجلد وهنا سنقدم بعض الطرق التي يمكن من خلالها إزالة آثار الحبوب بصورة نهائية وبمدة قصيرة: [3]

    • خلطات للتخلص من آثار الحبوب: يمكن اللجوء إلى الخلطات الطبيعة للتخلص من آثار الحبوب، ينصح بتجربة ماسك الألوفيرا والكركم وزيت جوز الهند وتركه على المنطقة لمدة ربع ساعة ثم شطفها بالماء الدافئ، حيث تعمل هذه المواد على تفتيح البقع الداكنة وبالتالي التخلص من آثار الحبوب، يفضل تكرار هذا الماسك مرتين اسبوعياً للحصول على نتائج سريعة ومرضية.
    • الحلاوة أو السكر: يساعد استخدام الحلاوة لإزالة الشعر بصورة منتظمة في إزالة الطبقة الخارجية من الجلد والتي تتواجد فيها البقع الداكنة مما يساعد في تفتيح المنطقة وإزالة آثار الحبوب بصورة تدريجية.
    • الليزر للتخلص من آثار الحبوب: يساعد الليزر في تجديد خلايا البشرة وإنتاج الكولاجين مما يساعد في إزالة الطبقة الخارجية من الجلد وإزالة الندبات وآثار الحبوب.
    • التقشير الأسبوعي: يساعد التقشير الدوري للمنطقة الحساسة في إزالة طبقة الجلد السطحية التي تحتوي على آثار الحبوب مما يؤدي إلى ظهور طبقة ناعمة موحدة اللون وخالية من أي بقع أو آثار للحبوب.
    • كريمات للتخلص من آثار الحبوب: هناك بعض الكريمات الخاصة لإزالة آثار الحبوب وإخفاء الندب من خلال قيامها بتضييق المسامات وشد الجلد وتحفيز البشرة على إنتاج الكولاجين مما يساعد في إزالة الحبوب وآثارها، حاولي البحث عن الكريمات التي تحتوي على مادة البانثينول فهي فعالة في ذلك.

    تعتبر الحبوب التي تظهر بعد إزالة الشعر في المنطقة الحساسة مشكلة شائعة لدى أغلب النساء لذلك سنقدم بعض العلاجات لهذه المشكلة: [4]

    • تعقيم المنطقة الحساسة: بعد إزالة الشعر من المنطقة الحساسة قومي بتعقيمها باستخدام الكحول المخفف بالماء ومسح المنطقة بها، فذلك سيعمل على قتل أي بكتريا متواجدة وإغلاق المسامات بالتالي تمنع خروج الحبوب.
    • كمادات الماء الباردة: كمادات الماء الباردة تستخدم بعد إزالة الشعر مباشرة وذلك بتمرير قطعة ثلج على بشرة المنطقة الحساسة أو بغسلها بالماء البارد، حيث يساعد الماء البارد على غلق المسامات التي انتزعت منها الشعرة وبالتالي منع تشكل الحبوب.
    • تقشير المنطقة الحساسة: تقشير المنطقة الحساسة بعد إزالة الشعر بيومين يساعد على إزالة الجلد الميت المتراكم وبالتالي مساعدة الشعر على الخروج من طبقات الجلد السطحية بدون أن تظهر الحبوب معها.
    • ترطيب المنطقة الحساسة: يساعد ترطيب المنطقة الحساسة بعد إزالة الشعر منها على منع تهيج البشرة وانتشار البثور فيها، يمكن استخدام أي لوشن لترطيب المنطقة ويفضل القيام بترطيبها مرتين في اليوم.
    • كمادات ماء دافئ: كمادات الماء الدافئة تساعد على تليين الجلد في المنطقة الحساسة وفتح المسام لخروج الشعرة من تحت الجلد بدون أن تشكل حبوب متقيحة، الماء الدافئ يستخدم عند الإحساس باقتراب موعد نمو الشعر.

    هناك حبوب تظهر في منطقة الشفرتين من الداخل وغالباً ما تكون ناتجة عن عدوى فيروسية أو بكتيرية أو فطرية ويمكن علاجها من خلال اتباع هذه التعليمات: [5]

    • استخدام الغسول المهبلي: يساعد شطف المهبل بالغسول المهبلي على تعقيم هذه الحبوب ومنع انتشارها مما يؤدي إلى اختفائها بشكل تدريجي، ولكن يجب عدم الافراط في استخدام الغسول المهبلي حتى لا يتسبب بجفاف المهبل والالتهابات النسائية فيكفي استخدامه مرة يومياً.
    • استخدام كريمات مضادة للالتهاب: تساعد الكريمات التي تحتوي على مادة الكورتيزون على علاج الحبوب الناشئة عن الالتهابات ولكن يفضل استشارة الطبيب قبل استخدم هذه الكريمات.
    • مغطس البابونج: يساعد مغطس البابونج في التخفيف من تهيج هذه الحبوب بسبب احتوائه على الخصائص المضادة للالتهابات البكتيرية والفطرية التي تعمل على علاج المشاكل المسببة لهذه الحبوب وبالتالي التخلص منها تدريجياً.
    • الغسل بعد ممارسة العلاقة الحميمية: يساعد غسل المهبل بشكل فوري بعد ممارسة العلاقة الحميمية في منع تهيج هذه الحبوب وانتشارها والذي قد يسببه الحساسية من النطاف الذكري أو الإفرازات النسائية التي تفرز خلال العلاقة الحميمية.
    • استشارة الطبيب: إذا لم تنفع العلاجات السابقة أو إذا زاد انتشار هذه الحبوب أو رافقها شعور بحكة في المهبل أو تقيح مع ألم عند لمسها فيجب استشارة الطبيب بشكل عاجل لتجنب أي مضاعفات أخرى ممكن أن تسبب مشاكل خطيرة.

    المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Ann Pietrangelo "لماذا تتكون البثور المهبلية؟" منشور في healthline.com تمت مراجعته في 5/6/2021.
  • مقال Macaela Mackenzie "ما هو حب الشباب المهبلي وكيف تعالجينه" منشور في allure.com تمت مراجعته في 5/6/2021.
  • مقال "خليط لإزالة آثار الحبوب من الجسم" منشور في a.worldmisc.com تمت مراجعته في 5/6/2021.
  • مقال Jennifer Berry "كيفية علاج نتوءات الحلاقة" منشور في medicalnewstoday.com تمت مراجعته في 5/6/2021.
  • مقال Jayne Leonard "كيف تتخلصين من البثور المهبلية" منشور في medicalnewstoday تمت مراجعته في 5/6/2021.
  • أحدث أسئلة جمال المرأة