فوائد صابون زيت الزيتون للشعر

فوائد صابون زيت الزيتون للشعر

ينتج صابون زيت الزيتون بعد عصر الزيت من حبوب الزيتون واستخلاصه بطريقة معينة حيث يمكن الاستفادة منه وصنع صابون يعتبر زيت الزيتون أساسي في مكوناته وبدء استخدامه كصابون للوجه والجسم والشعر وحتى المناطق الحساسة، وفي هذا المقال سنذكر ما هي فوائد زيت الزيتون وكيف يمكن الاستفادة منها.

  • تغذية البشرة: يعتبر صابون زيت الزيتون من الأنواع التي يفضل العديد من الأشخاص استخدامها كونها تحتوي على العديد من الفيتامينات الهامة جداً والتي تعمل على تغذية البشرة تغذية عميقة مثل فيتامين D ،K ،E ،A.
  • مرطب عميق: يمنح صابون زيت الزيتون ترطيب عميق للبشرة ما يجعل ملمسها ناعماً نعومة فائقة، خاصة لأصحاب البشرة الجافة الذين يحتاجون بشكل دائم إلى ترطيب البشرة منعاً من جفافها.
  • يحتوي على مضادات الأكسدة: يحتوي صابون زيت الزيتون على مضادات أكسدة هامة تجعله يحارب الجذور الحرة في البشرة والتي تسبب شيخوخة البشرة بأوقات مبكرة من العمر، لذلك استخدام هذا الصابون يساهم في الحصول على بشرة شابة لفترة طويلة من العمر، بالإضافة إلى أن مضادات الأكسدة تعكس أثر الأشعة فوق البنفسجية التي قد تؤدي إلى سرطان في الجلد مع مرور الوقت.
  • يستخدم كمزيل مكياج: يمكن استخدام صابون زيت الزيتون كمزيل طبيعي للمكياج عن الوجه وبهذه الطريقة تكسب الفتاة إزالة للمكياج وتغذية وترطيب للبشرة، وخاصة لمنطقة حول العيون والرموش، حيث أن المواد الدهنية التي تدخل في تركيبه والقوام السميك يجعله يزيل أي بقايا لآثار المكياج، وينظف المسامات بشكل عميق دون أن يلحق ضرر أو أذى بخلايا البشرة، ويعتبر من أنواع الصابون الأقل جفاف على الوجه من الأنواع الأخرى فتحتاج الفتاة بعد استخدام الصابون العادي إلى ترطيب بشرتها، أما عند استخدام صابون زيت الزيتون فتكون حصلت على الترطيب بشكل مضاعف.
  • توحيد لون البشرة: يمكن الاستفادة من صابون زيت الزيتون لتوحيد لون البشرة حيث يعمل على إزالة التصبغات والبقع الداكنة الناتجة عن أشعة الشمس بالإضافة إلى تحسين مظهر الكلف والنمش، كما يخفف من حساسية الأكزيما في حال ظهرت في الوجه، وغيرها العديد من الأمراض الجلدية التي تؤدي إلى اختلاف في لون البشرة. [1-3-5]
  • إزالة خلايا الجلد الميتة: يؤدي استخدام صابون زيت الزيتون على المدى الطويل إلى إزالة خلايا الجلد الميتة، وبالتالي يخلص من الطبقات الدهنية المتراكمة وهذا من شأنه أن يعطي الجلد ملمس ناعم ولون موحد، حيث يزيل أي آثار لبقع داكنة على الجسم.
  • يحارب الأمراض الجلدية: يمكن أن يفيد استخدام صابون زيت الزيتون بالتخفيف من آثار الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية والفطور حيث يعتبر مطهر فعال جداً ضد البكتريا والفطور، بالإضافة إلى خصائصه التي تخفف من الحساسية الناتجة عن هذه الامراض الجلدية.
  • إزالة التشققات من الجلد: من الفوائد الهامة لاستخدام صابون زيت الزيتون على الجسم هو أن له القدرة على إزالة التشققات الجلدية، التي تنتج من التعرض للبرد والحرارة بفترات متقاربة أو للأشخاص الذين يملكون بشرة جافة حيث يكونوا معرضين بشكل دائم للتشققات الجلدية.
  • يزيل الترهلات: تنتج الترهلات على الجلد نتيجة السمنة المفرطة، أو نتيجة تغير الوزن بشكل مفاجئ خلال فترات متقاربة مثل فترة الولادة، وتسبب هذه الترهلات مشكلة جمالية لصاحبتها، ما يجعلها تبحث بشكل دائم عن طرق تخفف منها وهنا يفيد استخدام صابون زيت الزيوت في إزالة هذه الترهلات.
  • يقلل من آثار الحساسية: يتعرض الإنسان بشكل عام للعديد من الأسباب التي ينتج عنها طفح جلدي وحكة واحمرار وغيره من أعراض الحساسية، والتي يمكن التخفيف من حدتها وألمها عن طريق استخدام صابون زيت الزيتون فهو قادر على القضاء على الكائنات التي تسبب الحساسية، كما يعمل كمضاد التهاب طبيعي يخفف من الأعراض الجلدية. [3-4]
  • تجعيد الشعر: كثيراً ما ترغب الفتيات بالحصول على شعر مجعد أو كيرلي كما يطلق عليه، وتستخدم لهذا الغرض مواد كيميائية قد تكون ضارة للشعر، ويمكنها ببساطة استبدال هذه المواد بصابون زيت الزيتون الذي يعمل على تجعيد الشعر بشكل طبيعي وإعطاءه مظهر كثيف.
  • يعطي لمعان للشعر وحيوية: يمنح صابون زيت الزيتون الشعر مظهر لامع وحيوي وكثيف وقوي وهو المظهر الذي ترغب فيه الفتيات لشعرها.
  • يساعد على نمو الشعر بسرعة: يساهم صابون زيت الزيتون بفتح المسامات وتغذية بصيلات الشعر، وهذا يؤدي إلى منع تساقط الشعر وهذه الخاصية من أهم الخصائص التي يرغب بها جميع الأشخاص الذين يملكون شعر ضعيف، وخاصة خلال موسم الخريف حيث يتعرض الشعر بشكل طبيعي للتساقط.
  • يساهم في علاج الأمراض الجلدية لفروة الرأس: الخصائص التي يملكها صابون زيت الزيتون والتي تساهم في علاج الأمراض الجلدية كالفطور وغيرها، هي ذاتها قادرة على علاج الأمراض الجلدية التي تظهر بين الشعر كالفطور في فروة الرأس وغيرها من الأمراض في حال تم تطبيق الصابون على فروة الرأس.
  • يساعد في علاج القشرة: وجد عن طريق التجربة أن العديد من الأشخاص يستخدمون صابون زيت الزيتون نظراً لأنه يعالج القشرة في فروة الرأس ويحد من وجودها. [2-4-5]
  • مرطب عميق يحمي من الجفاف: من أهم الفوائد التي يمنحها صابون زيت الزيتون للمناطق الحساسة هي الترطيب منعاً من تعرض هذه المناطق للجفاف والتشقق.
  • تفتيح المناطق الحساسة: استخدام صابون زيت الزيتون في الأماكن الحساسة له دور في تفتيح هذه المناطق وتوحيد اللون الطبيعي للجلد لأنه يعمل على إزالة خلايا الجلد الميتة عن طريق تنشيط الخلايا وأنسجة الجلد.
  • التخفيف من التحسس والتهيج: إن المناطق الحساسة هي مناطق معرضة بشكل مضاعف لخطر التحسس كونها لا تتعرض للتهوية بالشكل الكافي، وقد تبقى الرطوبة فيها لوقت طويل لذلك يفيد استخدام صابون زيت الزيتون في التخفيف من التحسس والتهيج الذي يصيبها.
  • التخلص من الروائح الكريهة: استخدام صابون زيت الزيتون يعمل على تطهير المناطق الحساسة بشكل كافي، مما يحد من ظهور أي روائح كريهة نتيجة الرطوبة المتبقية حيث يمكن التنظيف الخارجي بهذا الصابون والتنشيف بعدها بشكل كامل وبعدها لن تظهر أي روائح كريهة إلا في حال كان هنالك إصابة التهابية تحتاج إلى علاج.
  • يساهم في تنظيف المكان من الفطور والبكتريا: يستخدم صابون زيت الزيتون أيضاً للوقاية من تراكم الفطور والبكتريا، وبالتالي يساهم في الحد من الالتهابات التي تنتج عن هذه الكائنات كونه يملك خصائص مطهرة تجعله يقضي على الفطور والبكتريا بشكل كامل قبل أن تنتشر وتسبب التهابات. [4]
  • على الرغم من أن عدد الفوائد التي يقدمها صابون زيت الزيتون كبير جداً، إلا أن هنالك عدة أسباب قد تجعل بعض الأشخاص تنفر من استخدامه فعلى سبيل المثال نذكر: [3]

    • لا يناسب البشرة الدهنية: من الأسباب الهامة التي تجعل بعض الأشخاص تبتعد عن صابون زيت الزيتون هو أنه غير مناسب لأصحاب البشرة الدهنية فهو يحتوي على كمية دهون كبيرة واستخدامه قد يضر البشرة الدهنية بشكل أكبر.
    • لا يناسب البشرة المعرضة لحب الشباب: البشرة المعرضة لحب الشباب هي البشرة التي تتراكم فيها الدهون والزهم، ويعتبر استخدام صابون زيت الزيتون من الأشياء التي تزيد من تراكم الدهون في البشرة لذلك هذا الصابون غير مناسب إطلاقاً للأشخاص الذين يتعرضون لظهور حب الشباب بشكل متكرر.
    • قد يسبب الحساسية: على الرغم من أن صابون زيت الزيتون من أفضل أنواع الصابون التي تحد من أعراض الحساسية بشكل عام، إلا أن هنالك العديد من الأشخاص الذين يتحسسون لمكونات هذا الصابون بحد ذاتها ويسبب لهم حساسية مفرطة وهنا يجب عليهم عدم استخدامه إطلاقاً.
    • لا يشكل رغوة كثيفة: إن رؤية وظهور الرغوة الكثيفة عند الغسيل تعتبر دليل على التنظيف العميق بنظر العديد من الأشخاص، وقد لا ينتج عن صابون زيت الزيتون الرغوة الكافية التي تعطي الشخص شعور بالنظافة والانتعاش لذلك يفضل بعض الأشخاص استخدام نوع آخر.
    • رائحته غير منعشة: رائحة صابون زيت الزيتون هي رائحة طبيعية وليست معطرة، لذلك قد لا ترضي أذواق بعض الأشخاص كونها ليست منعشة فهي من الروائح الواخزة وغير الفواحة، وهذا الأمر مزعج خاصة بالنسبة للفتيات اللواتي يفضلن الروائح الأنثوية الفواحة.

    المصادر و المراجعaddremove

  • مقال Chaunie Brusie "فوائد زيت الزيتون لوجهك" منشور في healthline.com تمت مراجعته بتاريخ 24/12/2021
  • مقال Alice Carlill "هل صابون زيت الزيتون جيد للشعر؟" منشور في lovedbycurls.com تمت مراجعته بتاريخ 25/12/2021
  • مقال "فوائد صابون زيت الزيتون" منشور في oliveoil.com تمت مراجعته بتاريخ 26/12/2021
  • مقال "صابون زيت زيتون طبيعي مصنوع يدوياً للوجه والشعر والجسم" منشور في sudsenjoy.com تمت مراجعته بتاريخ 27/12/2021
  • مقال olivenolseife " فوائد لصابون زيت الزيتون للبشرة والشعر" منشور في la-sue.de تمت مراجعته بتاريخ 28/12/2021
  • أحدث أسئلة جمال المرأة