دعاء الاستيقاظ من النوم

دعاء الاستيقاظ من النوم

الاستيقاظ من النوم وبداية نهار جديد هي فرصة جديدة للعبد ليعمل صالحاً وليكسب حسنات أكثر، لذلك لابد من بعض الأدعية التي يفضل ترديدها عند الاستيقاظ من النوم سواءً كان في الصباح أو عند الاستيقاظ ليلاً وسنذكر بعض السنن التي كان يقوم بها الرسول عليه الصلاة والسلام عندما يصبح.

  • دعاء الرسول عند القيام من النوم ليلاً: "أعوذُ بكلماتِ اللهِ التامَّةِ، من غضَبِه وشرِّ عبادِه، ومن هَمَزاتِ الشياطينِ، وأنْ يَحضُرونِ" رواه عبد الله بن عمرو وأخرجه الترمذي، وفي هذا الحديث استعاذة بقدرة الله عز وجل على إبعاد كل همزات الشياطين الذين يدبون الفزع والرعب في قلب العبد ويكفي أن يردد هذا الدعاء ويذكر الله حتى يذهب عنه كل شر وخوف.
  • "لا إلهَ إلّا أنتَ سبحانَكَ، اللَّهُمَّ أستغفِرُكَ لذَنْبي، وأسأَلُكَ رَحمتَكَ، اللَّهُمَّ زِدْني عِلْماً، ولا تُزِغْ قلبي بعد إذ هدَيْتَني، وهَبْ لي مِن لدُنْكَ رحمةً؛ إنَّكَ أنتَ الوهّابُ" ويستحب ترديد هذا الدعاء عند الاستيقاظ من النوم في الليل ففيه طلب للهداية والرحمة وذكر لله فبذكره سبحانه تطمئن القلوب، رواه أبو داوود في السنن عن عائشة أم المؤمنين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • كان الرسول عليه الصلاة والسلام يدعو إذا قام من النوم ليلاً: "باسمِكَ ربي وضعْتُ جنبي وبكَ أرْفَعُهُ فإِنْ أمسَكْتَ نفسي فارحمْها وإِنْ أرسلْتَها فاحفظْها بِما تحفَظُ بِهِ عبادَكَ الصالِحينَ فإذا استيقظَ فليَقُل الحمدُ للهِ الذي عافاني في جَسدِي وردَّ عليّ روحي وأذِنَ لِي بذِكْرِهِ" رواه أبو هريرة رضي الله عنه وأخرجه الترمذي، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من قام من فراشه ليلاً ثم رجع إليه فلينفُضْهُ بصنِفَةِ إزارِهِ ثلاثَ مرّاتٍ فإِنَّهُ لا يَدْري ما خلَفَه عليه بعد. بمعنى ينفضه بسترته أو بطرف قميصه ويذكر هذا الدعاء ثم يعود إلى نومه.
  • "مَن تَعارَّ مِنَ اللَّيْلِ، فَقالَ: لا إلَهَ إلّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، وهو على كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، الحَمْدُ لِلَّهِ، وسُبحانَ اللهِ، ولا إلَهَ إلّا اللهُ، واللهُ أكبَرُ ولا حَولَ ولا قُوَّةَ إلّا باللهِ، ثم قال: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، أَوْ دَعا، اسْتُجِيبَ له، فإنْ تَوَضَّأَ وصَلّى قُبِلَتْ صَلاتُهُ". من استيقظ ليلاً وتقلب في فراشه وأصابه الأرق عليه أن يدعو بهذا الدعاء ويطلب حاجته من الله وأن دعائه مستجاب، رواه عن النبي صلى الله عليه وسلّم عبادة بن الصامت وأخرجه بخاري في الصحيح.
  • (رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَار) سورة آل عمران الآية 193، يمكن تلاوة هذه الآية عند الاستيقاظ على صوت الأذان فجراً، ومن المعروف فضل هذه الآيات الهداية والاستغفار.
  • دعاء الرسول صلّى الله عليه وسلّم عند الاستيقاظ من النوم فجراً أنه كان يقول "الحمدُ للهِ الذي أحيانا بعد ما أماتنا، وإليه النشورُ". عن حذيفة بن اليمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم كان "إذَا أرَادَ أنْ يَنَامَ قالَ: باسْمِكَ اللَّهُمَّ أمُوتُ وأَحْيَا. وإذَا اسْتَيْقَظَ مِن مَنَامِهِ قالَ: الحَمْدُ لِلَّهِ الذي أحْيَانَا بَعْدَ ما أمَاتَنَا وإلَيْهِ النُّشُورُ" أخرجه البخاري في الصحيح.
  • "الحمدُ لله الذي رَدَّ عليَّ رُوحي وعافاني في جسدي، وأَذِنَ لي بذِكره" وهذا الذِكر من أفضل الأذكار عند الاستيقاظ لما فيه من حمدٍ لله عزّ وجل وثناءٍ عليه، رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلّم وأخرجه الألباني.
  • "سُبحانَ الذي يُحيِي ويُميتُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ" وهو أفضل دعاء يدعوه المسلم عند الاستيقاظ من النوم، قال عنه الرسول صلّى الله عليه وسلّم إذا استيقظَ الرجلُ من منامِه فقال : سُبحانَ الذي يُحيِي ويُميتُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ ، قال اللهُ تعالَى : صدَقَ عبدِي وشَكَرَ. رواه أبو سعيد الخدري وضعّفه الألباني في الجامع.
  • اللَّهُمَّ إنك باركت لأمتك في بكورها فاجعلنا من المقيمين لصلواتك وأكرمنا بصلاة الفجر في ميقاتها وارزقنا كل خير وأبعد عنا كل شر يا من بيده ملكوت السماوات والأرض.

يمكن أن تدعو الأم لما تحفظه من الدعاء والأذكار عندما يستيقظ طفلها من النوم، وخير الدعاء للأطفال إذا استيقظوا من النوم ليلاً ما كان فيه استعاذةٌ من الشيطان الرجيم وتحصينٌ للطفل بالأذكار المستحبة والمعروفة.

  • تلاوة سورة الإخلاص ثم الدعاء للطفل.
  • تلاوة المعوذات ثم الدعاء للطفل.
  • سورة الكرسي ثم الدعاء للطفل.
  • تلاوة الآيات الأخيرة من سورة البقرة وخصوصاً الآيات 285 و286، وفضل هذه الآيات عظيم لذلك يستحب أن تتلى على الطفل لتحميه من كل شر وسوء وحسد وتحصنه وتحفظه بحماية الله وحفظه.
  • وضع اليد على رأس الطفل ترديد: حسبي الله لا إله إلا هو سبحانه ربّي وإليه المصير، ربي آمن روعتي وروعة طفلي واحمِه من كلِّ شرٍّ وسوء، إنك على كلِّ شيء قدير.
  • اللَّهُمَّ يا سميع الدعاء أبعد عن طفلي كل ما يؤذيه واحرسه واحفظه بعينيك التي لا تنام يا أكرم الأكرمين.
  • بسم الله أرقيك من كل شر يؤذيك ويحيط فيك، بسم الله عليك حين تصحو وحين تغفو، احرسه اللَّهُمَّ بعينيك التي لا تنام يا ذا الجلال والإكرام.

تبدأ أذكار الاستيقاظ من النوم بالصلاة على النبي وصيغ الحمد والشكر والثناء على الله بالإضافة إلى تلاوة بعض الآيات القرآنية القصيرة وسورة الكرسي وبعدها يمكن ذكر هذه الأدعية:

  • "لا إلهَ إلّا أنتَ سبحانَكَ، اللَّهُمَّ أستغفِرُكَ لذَنْبي، وأسأَلُكَ رَحمتَكَ، اللَّهُمَّ زِدْني عِلْماً، ولا تُزِغْ قلبي بعد إذ هدَيْتَني، وهَبْ لي مِن لدُنْكَ رحمةً؛ إنَّكَ أنتَ الوهّابُ" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يردد هذا الدعاء عند استيقاظه من النوم، روته عائشة أم المؤمنين وأخرجه الألباني.
  • "لا إلهَ إلّا اللهُ وَحدَه لا شَريكَ له، له المُلكُ وله الحَمدُ، وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ". ما من عبد يقول هذا الدعاء عندما ترد له روحه أي عندما يصبح إلا وغفرت ذنوبه.
  • "أصبَحْنا على فِطرةِ الإسلامِ، وعلى كَلِمةِ الإخلاصِ، وعلى دينِ نَبيِّنا محمَّدٍ صلّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وعلى مِلَّةِ أبينا إبراهيمَ حَنيفاً مُسلِماً، وما كان مِنَ المُشرِكينَ" وهو من أذكار الصباح الصحيحة المستحبة، رواه عبد الرحمن بن أبزي وأخرجه النسائي.
  • "اللَّهُمَّ إني أصبحتُ أُشهدُكَ وأشهدُ حملةَ عرشِك وملائكتَك وجميعَ خلقِك أنك أنت اللهُ لا إله إلا أنت وحدَك لا شريك لك وأنَّ محمدًا عبدُك ورسولُك" ويستحب ترديد الدعاء في الصباح للاعتراف كل يوم بتوحيد الله تعالى والثبات على الإسلام، رواه عن النبي صلى الله عليه وسلّم أنس بن مالك رضي الله عنه أخرجه أبو داوود.
  • "اللَّهُمَّ ما أصبَح بي مِن نعمةٍ أو بأحَدٍ مِن خَلْقِكَ فمنكَ وحدَكَ لا شريكَ لكَ فلَكَ الحمدُ ولكَ الشُّكرُ فقد أدى شُكْرَ ذلكَ اليومِ" وفي فضل هذا الدعاء أن من يردده في الصباح كأنه أدى شكر يومه كاملاً، رواه عبد الله بن عباس وأخرجه ابن حبان.
  • "حسبيَ اللهُ لا إلهَ إلا هو عليه توكلتُ وهو ربُّ العرشِ العظيمِ سبعَ مراتٍ كفاه اللهُ ما أهمَّهُ" وهو من أذكار الصباح والاستيقاظ لتفريج الهمّ والكرب.
  • "بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولا في السَّماءِ وَهوَ السَّميعُ العليمُ، لم يضُرَّهُ شيءٌ"، يعتبر من الأدعية التي تحفظ العبد من كلّ شر خلال يومه، رواه عثمان بن عفان عن النبي صلى الله عليه وسلّم وأخرجه الترمذي.
  • ترديد ثلاث مراتٍ عند الاستيقاظ: "سُبحانَ اللهِ وبحَمْدِه عَدَدَ خَلْقِه، ورِضا نَفْسِه، وزِنةَ عَرْشِه، ومِدادَ كَلِماتِه". ولهذا الحديث قصة جاء فيها أن الرسول عليه الصلاة والسلام قد خرج من عند زوجته جويرية فجراً وعاد مساءً فوجدها تسبح ربها منذ خروجه وحتى عودته فقال لها هذا الدعاء الذي يعادل في فضله ما قالته في نهارها كله، عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه وأخرجه الألباني.
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلّم يدعو فيقول: "اللَّهُمَّ عافِني في بدَني اللَّهُمَّ عافِني في سَمعي اللَّهُمَّ عافني في بصَري لا إلَه إلّا أنتَ" عن أبي بكرة نفيع بن الحارث وأخرجه الألباني، ومستحب تكراره ثلاث مراتٍ عند الاستيقاظ من النوم.

هنالك بعض السنن النبوية المتبعة عن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقوم بها في الصباح مثل:

  • ذكر الله ثم الوضوء ثم الصلاة: يجب أن يقوم المسلم بهذه الخطوات بالتسلسل عندما يستيقظ حيث روي عن الرسول قوله "يَعْقِدُ الشَّيْطانُ على قافِيَةِ رَأْسِ أَحَدِكُمْ إذا هو نامَ ثَلاثَ عُقَدٍ يَضْرِبُ كُلَّ عُقْدَةٍ عَلَيْكَ لَيْلٌ طَوِيلٌ، فارْقُدْ فَإِنِ اسْتَيْقَظَ فَذَكَرَ اللَّهَ، انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فإنْ تَوَضَّأَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فإنْ صَلّى انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فأصْبَحَ نَشِيطاً طَيِّبَ النَّفْسِ وإلّا أَصْبَحَ خَبِيثَ النَّفْسِ كَسْلانَ" عن أبي هريرة رضي الله عنه وأخرجه البخاري في الصحيح.
  • التكبير والتسبيح والاستغفار عشر مرات: يعتبر التكبير والاستغفار عشر مرات من السنن المحببة عند الاستيقاظ فعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا هب من الليل كبر عشر مرات وحمد عشر مرات، وقال: سُبحانَ اللهِ وبحَمْدِهِ عَشْراً، وقال: سُبحانَ المَلكِ القُدُّوسِ عَشْراً، واستغفَر عَشْراً، وهلَّل عَشْراً، ثمَّ قال: اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِن ضِيقِ الدُّنيا وضِيقِ يومِ القيامةِ عَشْراً، ثمَّ يَفتتِحُ الصَّلاةَ" أخرجه الألباني.
  • جمع الكفين مع قراءة سورة الإخلاص والمعوذات ثم النفث فيهما ومسح الجسد: روي أن النبي كان يقوم بهذا عندما يأوي إلى الفراش، وبرواية أخرى أنه كان يقوم بهذا عندما يستيقظ في الصباح والله أعلم، حيث روت عائشة أم المؤمنين "أنَّ النَّبيَّ صلّى اللهُ عليه وسلَّم كانَ إذا أوى إلى فِراشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمَع كَفَّيْهِ، ثُمَّ نَفَثَ فِيهِما، فَقَرَأَ فِيهِما: سورة الإخلاص وسورة الفلق وسورة الناس، ثُمَّ يَمْسَحُ بهِما ما اسْتَطاعَ مِن جَسَدِهِ، يَبْدَأُ بهِما على رَأْسِهِ ووَجْهِهِ وما أقْبَلَ مِن جَسَدِهِ، يَفْعَلُ ذلكَ ثَلاثَ مَرّات"، صحيح بخاري.
  • تلاوة الآيات الأواخر من سورة آل عمران ثم القيام لصلاة الفجر: عن عبد الله بن عباس أنه بات ليلة في منزل خالته ميمونة زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم، فتعلم من النبي تلاوة الآيات الأخيرة من سورة آل عمران ثم الصلاة لأربع عشر ركعة قبل القيام لصلاة الفجر.
  • تنظيف الفم والأسنان بالسواك: من الأشياء التي كان يقوم بها الرسول صلى الله عليه وسلم عندما يستيقظ من النوم هو تنظيف الفم والأسنان بالسواك وهو عود يقطع من شجر الآراك، وثبت هذا في الحديث "أنَ النبيُّ صَلّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذا قامَ مِنَ اللَّيْلِ، يَشُوصُ فاهُ بالسِّواكِ" عن حذيفة بن اليمان، صحيح بخاري.
  • غسل اليدين ثلاث مرات: عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم "إذا استيقظَ أحدُكُم من نومِهِ فلا يغمِسْ يدَهُ في الإناءِ حتَّى يغسلَها ثلاثًا فإنَّه لا يدري أين باتَتْ يدُهُ" صحيح البخاري.
  • المصادر و المراجعaddremove

  • كتاب "صحيح البخاري" منشور فيnoor-book.com تمت مراجعته بتاريخ 19/5/2022
  • "أذكار الصباح والمساء" منشور في islamweb.net تمت مراجعته بتاريخ 20/5/2022
  • أحدث أسئلة أدعية وأذكار